موقع كنيسة مارجرجس بالسنطة

الاخبار العامة

هجوم داعشي في أربيل.. مقتل مهاجمين واحتجاز رهائن

هجوم داعشي في أربيل.. مقتل مهاجمين واحتجاز رهائن

أعلنت قوات الأمن الكردية، الاثنين، مقتل مسلحين اثنين اقتحما، صباح الاثنين، مبنى محافظة أربيل (شمالي العراق)، بينما تتواصل عملية احتجاز الرهائن داخل المبنى. وبحسب شهود عيان، كان المسلحان يتحصنان على الأرجح في الطابق الثالث من مبنى المحافظة. وبعد مقتل اثنين وتواصل العملية الأمنية لتحرير الرهائن مجهولي العدد والهوية، لم يتضح عدد المسلحين داخل المبنى، في الوقت الذي أكد فيه قائد مقام أربيل انتمائهم لتنظيم داعش. وأضافت مصادر أمنية أن قناصة أكرادا أطلقوا النار على المسلحين. وجرى نشر المزيد من التعزيزات والمركبات المدرعة حول المبنى الواقع في حي تجاري. وقال مسؤولون أمنيون، في وقت سابق، إن أحد المسلحين نفذ هجوما انتحاريا، بينما لم ترد أنباء فورية عن عدد الإصابات. وكانت وكالة “فرانس برس” نقلت عن نائب المحافظ طاهر عبد الله قوله إن “مسلحين مجهولي الهوية دخلا مبنى محافظة أربيل، بعدما أطلقا النار وأصابا شرطيا بجروح”. ولفت عبد الله إلى أن “قوات الأسايش (الأمن الداخلي الكردي) ضربت طوقا أمنيا على المبنى”. وهذا الهجوم هو الأول في إقليم كردستان منذ إعلان العراق دحر تنظيم داعش من البلاد في ديسمبر الماضي. وسبق لتنظيم داعش أن هاجم مبنى وزارة داخلية الإقليم في أربيل العام 2015، مما أسفر عن قتلى وجرحى. وشاركت قوات البشمركة الكردية بشكل كبير في قتال داعش، وخصوصا في بداية عمليات “تحرير” مدينة الموصل.

إرسل لصديق

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

تعليقات فيسبوك

تصويت

ما رائيك في شكل الموقع الجديد