موقع كنيسة مارجرجس بالسنطة

مواضيع روحية

لا تخاف ما دام الرب معك (Do not be afraid as long as the Lord is with you)

لا تخاف ما دام الرب معك (Do not be afraid as long as the Lord is with you)

عاش في اواخر العصر المملوكي صائغ مسيحي كان محباً للصلاة إلى حد انه كان عندما يفتح دكانه كل صباح يركع عند المدخل ويصلي ، ثم يختتم صلاته بقوله جهراً : ” قوته عظيمة وعظيمة العظيمة ومدبرة وحكيمة ، وان نزلت البحر تطلع سليمة “. وكان مقابل دكانه على الناحية الاخرى من الشارع دكان لصائغ يهودي كلما سمع هذه الصلاة تساءل : كيف تطلع سليمة بعد ان تنزل في البحر ؟
و حدث في يوم من الايام ان خاتم السلطان قد انفك فصه فأشار عليه البعض بالصائغ المسيحي , فأعطى له الخاتم قائلاُ له : ان عليه ان يركبه في ثلاثة ايام وإلا سيقطع رأسه . ووصل هذا الحديث إلى الصائغ اليهودي ، الذي وجد وسيلة لفتح دكان جاره وفتح الدرج وأخذ منه الفص ثم خرج واغلق الدكان وهو يقول لنفسه ” الان سأعرف كيف تخرج سليمة حتى ان نزلت البحر ” وذهب إلى البحر والقى بالفص فيه . وكان اليوم التالي هو يوم تذكار رئيس الملائكة وكان الصائغ المسيحي ممن يكرمون رئيس الملائكة ويستشفعون به وكان معتاداُ ان يوزع على الفقراء في هذا اليوم الخبز والسمك فمر على صياد صديقاً له وطلب منه أن يوصل السمك إلى بيته لأن عليه عملاً له اهمية خاصة . ولما فتح الدكان لم يجد الفص حيث تركه في الدرج وفتش في مختلف الاركان التي يمكن ان يكون وضعه فيها وبالطبع لم يجده فقال لنفسه : لن اموت الا مرة واحدة سواء بسيف السلطان او بغيره فلأذهب لاصطحب زوجتي وأولادي لنوزع السمك والخبز – واتكالي على الله . ولما عاد إلى البيت وجد أن امرأته أعدت كل شيء ولكنها قالت له :
ان الصياد لم يحضر لنا السمك الصغير كالمعتاد ، بل احضر لنا سمكة ضخمة معتذراً أنه لم يوفق في العثور على النوع الصغير ثم استكملت حديثها بقولها : تصور انني لما فتحت خياشيم السمكة وجدت هذا ! وأخرجت من جيبها فصاً ووضعته في يد زوجها – فاذا به فص الخاتم السلطانى . ودهش الصائغ كيف وصل هذا الفص إلى داخل هذه السمكة التي صارت من نصيبهم ولكنه رفع شكره وتمجيده لله ثم ضاعف المال الذي وزعه في هذا اليوم مقدما تسبحة لرئيس جند السماء وركب الفص في الخاتم وحمله إلى السلطان . وبُهت الصائغ اليهودي حين رأى جاره المسيحي قد أتى إلى دكانه في اليوم الرابع فذهب إليه وسأله : ماذا فعلت بخاتم السلطان ؟ أجابه :
لقد أصلحته وأوصلته إليه . وبدت الدهشة على وجه اليهودي وفي صوته وهو يقول : كيف ؟؟
فتفرس فيه زميله المسيحي وقال : ما لك مندهشاً ؟
ورد عليه اليهودي : أخبرني ماذا جرى لأخبرك عن سبب الدهشة التي تملكتني . فروى له الصائغ المسيحي كل ما حدث بالتفصيل وعندها أخبره اليهودي بما فعل وانتهى إلى القول : انت على حق ” لأن قوته عظيمة وعظيمة العظيمة . ومدبرة وحكيمة وان نزلت البحر تطلع سليمة “. والآن يا صديقي علمني عن السيد المسيح لأني أمنت باسمه القدوس .
واعتمد الصائغ اليهودي بالمعمودية المقدسة ، وصار يردد كل يوم مع صديقه صلاته المحببة
————————————————– صديقي.. إن أحاط بك أعداؤك يودون لو أن تختفي من على وجه الأرض.. إن حاكوا كل المؤامرت الممكنة وغير الممكنة لإيقاع الإيذاء بك.. ثق أنهم لن يستطيعوا الاقتراب منك.. مادمت متحصناً في قوة الله ..مؤمناً بقدرته الفائقة على حمايتك ورعايتك من كل شر وشبه شر.. إذ لا تخاف ما دام الرب معك.. وملائكته على أياديهم يحملونك .. فليحفظك الرب يا صديقي ^_^ “..بَلْ شُعُورُ رُؤُوسِكُمْ أَيْضًا جَمِيعُهَا مُحْصَاةٌ. فَلاَ تَخَافُوا! أَنْتُمْ أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَةٍ!..” (لو7:12) Lived in the late afternoon lmmlwky jeweler Christian was loving to pray. To the extent that he was when he opens his shop every morning kneeling at the entrance and prays, his prayer then conclude by saying it out loud: ” His strength is great great great and played and wise, and came down Sea sound forward “.
It was compared to his shop. On the other side of the street shop thief Greg Jew whenever he heard that prayer. He asked: how looking clean after being down in the sea?
And it happened one day that the sultan has your nose ring his referred him some Christian jeweler, he gave him a ring and said to him: he has to ride in three days, and will cut off his head.
And this came to talk to the jeweler Jew, who found a way to open up a shop neighbor opened the drawer and take him out and then lobe closing shop and he says to himself, ” now I know how to sound out even to the sea came down and went to the sea and stay Where the species.
It was the next day is the day the Archangel Souvenir was Christian jeweler who honors the archangel and ystshf‘wn him he used to be distributed to the poor in this day the bread and the fish, the hunter. A friend to him and asked him to deliver the fish to his house because it has special significance job .
And when he had opened the shop couldn’t find where the left lobe drawer and inspected the various elements which can be put in there and of course didn’t find it, he said to himself: I will not die only once, either with the sword of the sultan or otherwise don’t go to pick up With my wife and kids who’s fish and bread – and costs on God.
And when he came home and found that his woman prepared everything but said to him:
If Hunter didn’t bring us a little fish. As usual, but get us a huge fish apologetic. He was unsuccessful in finding little type then completed a: Imagine, when I opened the gills fish found this! Out of her cage and put it in the hands of her husband. – the ring the platoon sultan.
Surprised Jeweler. How did this get into these lobe the fish went from their share but he lifted his thanks and the glory of the Lord. Then double the money and take it off in this day in advance of the president of the children soldiers of heaven and rode in lobe and carry the ring to the sultan. .
And faded the jeweler Jew when he saw his neighbor Christian has come to his shop. On the fourth day I went to him and asked him: what did you do with a ring sultan? Answer:
I fixed it and delivered it to him. And she seemed surprised. On the face of the Jew in his voice and he says: how??
Please teach his fellow Christian and said: what you surprised?
Jewish responded: tell me what happened to tell you about the reason for surprising me.
P Roy for the jeweler Christian everything that happened in detail and then tell him Jew. What he did to say: you’re right ” because his strength is great great great. We played and wise and I went down the sea sound forward “.
And now, my friend taught me about Jesus because I believed in his holy name.
Jeweler adopted Jewish Holy Godson, and repeating every day with his friend get his favorite
————————————————–
My friend.. If you took your enemies if they wish to disappear from the face of the earth.. to follow all of the possible ordered and not possible to inflict abuse you.. Trust me they couldn’t get close to you.. If I die in a fort. The power of God.. not us the great ability to protect you and your care from all evil and semi-evil.. Don’t be afraid as long as God is with you.. and the angels carry you on their hands.. God bless you, My friend ^_^
“.. but also feeling your heads are all accounted for.. Don’t be afraid! You guys are better than many sparrows!..” (LE 7:12)

إرسل لصديق

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

تعليقات فيسبوك

تصويت

ما رائيك في شكل الموقع الجديد

ألبومات الصور

المزيد