موقع كنيسة مارجرجس بالسنطة

مواضيع روحية

حفظتُ كلامك في قلبي ( I kept your word in my heart)

حفظتُ كلامك في قلبي ( I kept your word in my heart)

كانت “ماري جونس” تعيش في قرية بريف إنجلترا بالقُرب مِن مدينة “ويلز” من حوالي 200سنة، وكانت تذهب للكنيسة صباح كل أحد مُبكِرة وتنصت بشغفٍ شديد للإنجيل، حيث كان وقتها الكتاب المُقدَّس نادر الوجود وغالي الثمن، لأنه كان منسوخًا بخط اليدّ وكبير الحجم جدًا.
لاحظ كاهن الكنيسة اهتمام ماري الشديد بالإنجيل، فأعلمها أنه يوجد في القرية كتاب مُقدَّس في منزل أحد الخدام ويمكنها أن تذهب إليه لتقرأه في وسط الأسبوع، فكانت تذهب إلى هناك كثيرًا وتقرأه باهتمامٍ شديد، ولكن هذا لم يكفيها فكانت تريد أن يكون لها كتاب مُقدَّس خاص بها تفتحه في أي وقت، فقال لها الكاهن: إن هناك مكتبة في مدينة ويلز يمكن أن تجد فيها الإنجيل، ولكن ثمنه ثلاثون جنيهًا إسترليني. وكان هذا مبلغًا ضخمًا في ذلك الوقت بالنسبة لفتاة مِثلها فى الثانية عشر من عمرها.
ولكن هذا دفع الفتاة لتعمل باجتهاد إلى جانب دراستها، وتُدّخر من مصروفها اليومي حتى تشتري يومًا ما ذلك الكتاب الثمين.
وبعد أربع سنوات كاملة استطاعت ماري أن تجمع المبلغ، فوضعته في صرة كبيرة، ومشيت حوالي عشرين كيلومترًا حتى وصلت مكتبة مدينة ويلز.
وهناك كانت صدمة كبيرة لها، حيث تأسف صاحب المكتبة بأنه كان لديه ثلاث نُسخٍ من الإنجيل باع واحدة في اليوم السابق، وحجز اثنان من الأثرياء نسختين، ووعدها أن يحجز لها نسخة في خلال ثلاثة أشهر.
حزنت ماري حزنًا شديدًا وبكت، وفي أثناء ذلك دخل أحد الأغنياء جاء ليتسلَّم نسخته، فرآها تبكي بحرقةٍ شديدة فرق قلبه لحالها وتنازل عن نسخته لها، ولكنها أصرّت أن تدفع الثمن.
أخذت ماري الإنجيل بفرحٍ شديد وقبَّلته، وبدأت تقرأ منه في القرية لصديقاتها وأقربائها، ففرح الجميع بذلك وشعروا بالحاجة لاقتناء الكتاب المُقدَّس، فاقترحت ماري عليهم أن يجمعوا مبلغًا من المال ويضعونه في البنك، ثم يقوموا بتأسيس جمعية من أرباح هذا المبلغ حتى يستمر عملها ويتوفر الكتاب المُقدَّس على مدى الأجيال، ففرح الجميع بالفكرة وبدأوا في تنفيذها.
ماتت “ماري جونس”، وعندما أرادوا أن يضعوا معها الكتاب المُقدَّس عند دفنها، وجدوا بجانبها ورقة مكتوبة بخط اليدّ تقول: (لقد حفظتُ كلامك في قلبي)، فأدركوا أنها تريد أن يستفيد به الآخرون.
وبالفعل تمّ إنشاء جمعية، وسُميت باسم “جمعية أصدقاء الكتاب المُقدَّس”، وأصبح لها فروع في كل أنحاء العالم، وأصبح أثمن كتاب في الوجود يُباع بثمنٍ زهيد..!
عزيزي.. ألاّ تشعر بالخجل عندما تتهاون في قراءة الكتاب المُقدَّس بعد أن عرفت كيف جاهد الكثيرون من أجل توفيره لك..؟ كلمة الله ثمينة جدا بها تحارب و تغلب و بدونها أنت فقير جدا و لايمنك أن تهزم حتي أصغر شيطان ….ابدأ الأن في الانتظام بقرأته علك تصل يوما كما داود و تقول ” و اتلذذ بوصاياك التي احببت (مز 119 : 47) I kept your word in my heart It was “Mary Jones” live in the village of breve England three blocks from the city of Willis from about 200 years old, and she used to go to church in the morning, every one of you. and listen very eagerly to the gospel. , where he was at the time. The book sacred is rare and expensive, because it was copied. Handwritten and big too.
He noticed a priest of the church Mary strong interest in the Bible, I taught her that he’s in the village. A book that had been taught in the house of one of the custodians and she can go to him to read. In the middle of the week, go there. A lot and read with keen interest, but that wasn’t enough for her. You want to have a book, has its own dedicated open it at any time, so he said to her. The Priest: if there’s a library in the city of Wales can Where to find the Bible, but it cost thirty pounds. Sterling. This was a huge amount. at that time for a girl like her in twelve years old.
But this girl paid for working assiduously alongside its study, and you were the last of their daily allowance to buy one day this precious book.
After four whole years. Mary was able to gather the amount, I put him in a big fight, and I walked about twenty kilometers until I reached the library city of Wales.
And there was a big shock to her, with regrets the library that he had three copies of the bible as one of the previous day, and book two of the rich two copies, and her promise to book Her a copy within three months.
Sorry Mary sadness is severe, and cried, and in the meantime anyone come into the rich came to delivered his clone, he finds her crying a severe difference his heart alone and a waiver of his clone him Her, but she insisted to pay the price.
I took Mary to the Bible joyfully. and kissed him, and I started reading him in the village of her girlfriends and their relatives, love everyone. and they felt the need to acquire the book sacred, and suggested the Mary They have to collect an amount of money and put it in the bank, then they do with the founding of the assembly of the profits that amount even continue their work and have the book sacred over the generations, love everybody the idea and They started in its implementation.
She died “Mary Jones”, and when they wanted to put with her book sacred at bury her, they found beside her paper handwritten. Say: (I’ve already got your words in my heart, I realized She wants to take advantage of others.
Indeed was the establishment of the assembly, and are designated as “friends of the book sacred”, and have branches in all parts of the world, and became the most valuable book in existence is sold at a high zahid ..!
Honey.. I don’t feel ashamed when i waver in reading the book sacred after I knew how many people strive for providing for you..? The Word of God so precious her fight and beat, and without it you A very poor, and you can’t beat even the smallest demon…. start now in attendance reading it make you call days like David and say, ” and as the tldhdh your love (PS 119: 47)

إرسل لصديق

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

تعليقات فيسبوك

تصويت

ما رائيك في شكل الموقع الجديد