موقع كنيسة مارجرجس بالسنطة

مواضيع روحية

الكنيسة المضاءة (The illuminated Church)

الكنيسة المضاءة (The illuminated Church)

على جبال الألب السويسرية توجد قرية مغمورة فيها قلعة وكنيسة من حجارة خشنة مقطوعة من الصخور، وللوصول اليها يجب المرور بطريق وعرة.. ولكن ما يميز هذه الكنيسة انه لا توجد فيها وسيلة للإنارة….
سمع أحد المسافرين العابرين قرب تلك القرية صوت جرس الكنيسة، ورأى الناس يعبرون الشوارع الضيقة قاصدين الكنيسة وكل واحد منهم يحمل مصباحا مضاء..فاقترب من احد الذاهبين إلى الكنيسة وسأله: انا غريب هنا . هل تخبرني لماذا تحملون معكم المصابيح المضاءة إلى الكنيسة؟! ..فأجابه: سكن القلعة أحد الأشراف قديماً وهو الذي بنى الكنيسة وجهزها دون أن يصنع فيها وسائل الإنارة، طالباً من العابدين أن يأتون كل واحد ومعه فانوسه. فقال الغريب: ألا يمنع هذا الأمر الناس من الحضور مساء؟.. أجابه: بالعكس تماما، فاسم كنيستنا: ” كنيسة المصابيح المضاءة ” . وكلما حضرأحد إليها يزداد الضياء فيها، لذلك عندما يجرب أحد التغيب لسبب ما يتذكر ان الكنيسة العزيزة القديمة تحتاج إلى ضوئه، وغيابه سينقص من ضياءها… أحياناً نحس بأننا بلا قيمة في كنائسنا.. وأنه لا يوجد أحد يهتم ويفتقد من يذهب بعيداً.. وأن الأشخاص الذين من المفترض منهم أن يذهبوا ويبحثوا عمن غاب عن الكنيسة طويلاً لا يأتون أو يبحثون.. أو لايستطيعون.. وأتفق معك يا صديقي في أن هذا لا يعد شيئاً إيجابياً.. ولكن من السلبي ألا نذهب للكنيسة بهذه الحجة.. وأن نحرم أنفسنا بأنفسنا من نعم الرب يسوع لنا والتي يهبها لنا في بيته.. فأنت -ياصديقي- لا تستطيع بهذا أن تثبت في المسيح وأن تتمتع به.. وبالمثل أيضاً أن تذهب إلي الكنيسة لأغراض أخرى غير المسيح.. فأنت بهذا تظل بعيداً رغم أنك بالداخل..
كنيستك تحتاجك.. فالجسد لا يستطيع أن يستغني عن جزء من أعضائه حتى لو كان عقلة إصبع صغيرة.. من فضلك لا تسمح للعدو أن يشككك فأنت غالي جداً على قلب الله وجزء فعال في كنيسته حتى وإن كان فيها دورك صغيراً جداً.. حتى وإن كان دورك مقتصراً على الصلاة فقط فيها يظل جزءاً فعالاً جداً جداً.. فدائماً القلائل تصنع أشياء عظيمة.. المهم أن تظل موجودة. ” فَإِنَّ الْجَسَدَ أَيْضًا لَيْسَ عُضْوًا وَاحِدًا بَلْ أَعْضَاءٌ كَثِيرَةٌ. إِنْ قَالَتِ الرِّجْلُ: «لأَنِّي لَسْتُ يَدًا، لَسْتُ مِنَ الْجَسَدِ». أَفَلَمْ تَكُنْ لِذلِكَ مِنَ الْجَسَدِ؟ وَإِنْ قَالَتِ الأُذُنُ: «لأِنِّي لَسْتُ عَيْنًا، لَسْتُ مِنَ الْجَسَدِ». أَفَلَمْ تَكُنْ لِذلِكَ مِنَ الْجَسَدِ؟ لَوْ كَانَ كُلُّ الْجَسَدِ عَيْنًا، فَأَيْنَ السَّمْعُ؟ لَوْ كَانَ الْكُلُّ سَمْعًا، فَأَيْنَ الشَّمُّ؟
وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ وَضَعَ اللهُ الأَعْضَاءَ، كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهَا فِي الْجَسَدِ، كَمَا أَرَادَ. وَلكِنْ لَوْ كَانَ جَمِيعُهَا عُضْوًا وَاحِدًا، أَيْنَ الْجَسَدُ؟..” (1كو14:12-19) “illuminated” Church In the mountains of the Swiss Alps. There is an obscure village in which a castle and a church of stone are rough cut out of rocks, and to get there, you gotta go through a bumpy road.. but what distinguishes this church. It’s where there is no way to light….
Anyone hear passing travelers near that village. The sound of church bells, and saw the people crossing the narrow streets to the church and every one of them with a candle lit.. so he came close, anybody going to church and he says, I’m a stranger here. You tell me why you carry with you torches lit to church?!.. He replied: Housing Castle. One of the supervision of the old. and it is he who built the church and prepare it without making the means of lighting, a student of Abidin to come each one with his fano.
He said weird: not prevent this. People who come in the evening?.. Answer: on the contrary, it’s the name of our church: ” the church of lamps brightly lit. Whenever I get one to her getting the light, so when you try one of absence for a reason. Remember that dear old church in need of his light, and his absence will be cut from zia…
Sometimes I feel that we are of no value in our churches.. and that there is no one cares and misses who goes away.. and to the people who supposed them to go and look for those who missed church long . Don’t come or are looking for.. or they can’t.. I agree with you, my friend, that this is not something positive.. but from the negative. Don’t go to church with that argument.. And to deny ourselves ourselves from yes Lord Jesus us and gifted to us by in his house.. you’re. My friend. – you can’t this prove to be in Christ and to enjoy.. and I also like to go to church for purposes other than Christ.. so that you will stay away. Even though you’re in there..
Your church needs you.. the body can’t dispense with part of its members, even if it was his little finger.. Please don’t let the enemy that makes you, you’re too expensive. The heart of God and part of effective In his church. Even if it was your turn so small.. even if it was your turn to prayer just remain an effective part very very always.. few people make great things.. It is important to remain there.
” is one of you their all. Haven’t been bitten waⁿ I love you d. Contextualization. Sing….. Looking to join the you of c the grace: “cause I’m not his hand, we’re not. They’re as good, and turn right. Aٔfalam”. don’t be why it from That’s me an you? When going to sweep you out of your ears. That was: “about that I’m not back in two. We’re not. They’re as good, and turn right. Aٔfalam”. don’t be why That grants the right d? Blame was all good, and turn right when you have two, well, that’s Mr Fāảy had been? Blame was the kuluّ hear, fāảy you aّmuّ?
* now that I’ve put you the God I know some of you, every time you found love.-” the one.. All right, as I see. Ed you. Walki gonna blame was all she was bitten waⁿ I love you, their aren’t all the d?..” (1 14:12-19)

إرسل لصديق

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

تعليقات فيسبوك

تصويت

ما رائيك في شكل الموقع الجديد