تاريخ اليوم /  شعارنا ايد تبنى ايد تعلى ايدتصلى ايد متعملش غلطة هما دول فريق كنيسة مارجرجس بالسنطة
تهنئة من القلب لنائبة المدير mony22 بمناسبة صلاة الاكليل هيا والدكتور عماد الف مبروك وربنا يفرح قلبك ادارة المنتدى
العودة   منتدى كنيسة مارجرجس بالسنطة > قديسين وشهداء وأباء كنيستنا > الكنيســـــــة والقديسيــــــن > منتدى الشهيد العظيم مارجرجس الروماني

منتدى الشهيد العظيم مارجرجس الروماني معجزات و سيرة حياتة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2009, 10:10 PM   #1
 
رقم العضوية : 2347
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 3,990
معدل التقييم : 10
kokofox is on a distinguished road

 

افتراضي سلسلة لبعض معجزات مارجرجس

كانت فكراها صورة مار جرجس


معروف إن البنات دايما يتشفعوا بالقديس مار جر جس و القديس الأنبا موسى الأسود
لما يركبوا التاكسي من منطقة بعيدة أو في وقت متأخر بليل - و ده علشان
القديسان دول سراع الندهه حسب معدقدات معظم البنات
المهم .. كان في مرة بنت خرجت متأخرة من شغلها الموجود في منطقة بعيدة في وقت متأخر بليل .. قعدت تصلي و تقول : يا انبا موسى الاسود ، يا مار جرجس ..
ابعتولي تاكسي لحسن الوقت اتأخر و انا تعبانة
شوية و فات تاكسي شاورت له .. وقف .. و ركبت ، و هي جوة التاكسي فضلت تصلي و تتشفع بالقديسان دول علشان توصل بالسلامة
و فجأة لقت الراجل السواق اداها صورة الانبا موسى الاسود .. فسألته و هي
متحيرة : ايه ده ؟؟!! قالها : ده الانبا موسى .. انتي مش كنتي بتندهيله من شويه !!
وسط ذهول البنت شافت صورة مار جرجس متعلقة قدام السواق ( كانت فكراها صورة مار جرجس ) فقالت للسواق حلوة أوي صورة مار جرجس دي .. قالها : لأ , دي مش صورة مار جرجس .. دي صورة الامير تادرس ، البنت قالت له : انا متأكده ان دي صورة مار جرجس .. السواق قالها : قولتلك دي مش صورته .. أنا مار جرجس .. و دي صورة الامير تادرس.


سلسلة لبعض معجزات مارجرجس

مار جرجس استبدل حصانه



منذ سنوات كانت توجد فى الحضرة القبلية سيدة ارملة فقيرة جدا لها خمس بنات , وكانت الاسرة تتسم بالتقوى العملية كما كانت الارملة تبذل كل الجهد لكى تتعلم بناتها , انتهت احداهن من الدراسة الاعدادية , واخذت الام وهى امية وبسيطة للغاية , اوراق ابنتها , كانت تسأل عن المدارس الثانوية لكى تلتحق ابنتها باحدى هذة المدارس , دخلت احدى المدارس والتقت بالناظر , فرفض الناظر الاوراق لان مجموعها ليس عاليا , خرجت الارملة تبكى ولا تعرف ماذا تفعل , وبينما هى تبكى فى الشارع وجدت سيارة فخمة بيضاء تقف امامها , وضابط ينزل منها ويسألها عن سبب بكائها , روت لة ماحدث , سالها ان تركب معة السيارة ثم انطلق بها الى مدرسة ثانوية ودخل الاثنان معا الى مكتب الناظر همس الضابط فى اذن الناظر وسلمة الاوراق , خرجت الارملة مع الضابط وهى مطمئنة اخذها معه الى بيتها وفى الطريق قال لها " بعد اسبوع سيصلك بالبريد كارت قبول ابنتك " سألتة عن اسمه وسكنه فقال لها " انا جورج ساكن فى كنيسة مارجرجس باسبورتنج "


طلبت منة ان يدخل معها بيتها فاعتذر وانطلق بسيارته , ودخلت منزلها وهى متهللة , فقالت لها ابنتها : " خيرا , ماذا حدث ؟" روت لها الام ماحدث سألت الابنة عن اسم المدرسة او عن الايصال الخاص باستلام الاوراق . فأجابت الام بانها لا تعرف , بكت الصبية وصارت تقول لها : لقد ضاع مستقبلى " حاولت الام ان تطمئنها فلم تستطع فانطلقت الى كنيسة مارجرجس باسبورتنج حيث التقت بالشماس المكرس المرحوم نظمى برسوم , سألتة عن جورج الضابط الساكن فى الكنيسة فطلب منها ان تروى لة قصة هذا الضابط , ابتسم نظمى وقال لها
" يبدو ان مارجرجس استبدل حصانه بسيارة بيضاء لا تخافى سيصلك الكارت الخاص بقبول ابنتك فى المدرسة "
بالفعل بعد اسبوع وصل الكارت وتهللت الصبية لانها قبلت فى مدرسة ثانوية.

شفاء مريض بخراج في الكبد



(من كتاب بستان الروح الجزء الثالث – للمتنيح الأنبا يوأنس) كان المرحوم جندي فام يعمل ناظر محطة بالسكة الحديد وكانت تربطه علاقة شخصية بالمتنيح نيافة الانبا يوأنس مطران الغربية قال لسيدنا (كنت منذ مدة اعاني آلام في معدتي حتى شرب الماء كانت معدتي لاتتحمله. ولكن بعد ما حطٌ أبو جريس (يقصد مار جرجس) يده في داخلي حتى انتهت كل الآلام) وهذه هى القصة :- مرض عم جندي بالكبد وكان وقتها معاون محطة بالسمطة قرب دشنا بالوجه القبلي. وأتضح انه يعاني من خراج في الكبد وعرض نفسه على أطياء كثيرين، وأجمع الجميع على وجوب عمل عملية جراحية في الكبد وكانت نتيجة هذه العملية في ذلك الوقت (منذ ستين سنة عند طباعة الكتاب عام 85م) قبل ظهور المضادات الحيوية هي واح في الألف... وبناء على ضعف الأمل في نجاح العملية رفض الفكرة. في صباح يوم أحد، أحس بتعب شديد جداً، فلم يقو على الذهاب للكنيسة، وكان عليه أن يلقي عظة القداس.. فمن شدة التعب ألقى بنفسه على الفراش وقال (أنا لا رايح كنيسه ولا حاجة).. نام، وفي نومه رأى حلماً... رأى انساناً يلبس ثياباً بيضاء كالأطباء الذين يجرون عمليات جراحية وقال له ( قم في حد ينام يوم الأحد ولايذهب للكنيسة) أجابه عم جندي (أنا تعبان ومش قادر أروح). أجابه ذلك الرجل (والتعبان مش يروح للدكتور علشان يخف وما يحرمش نفسه من الذهاب للكنيسه؟) ) أجابه عم جندي (أنا رحت للدكاترة وقالو لازم من عمليه جراحية) قال له الرجل (طب مش تعمل العمليه علشان تخف) أجابه عم جندي (لغاية كدة ومش راح اعمل عمليات. إذا كان الله يعجز انه يعمل لي العمليه، أروح للدكاترة. لكن إذا كان ربنا مش عاجز، فإنه يستحيل أعمل عمليه. وراح أفضل كدة) قال له الرجل (هل أنت مصمم على كده؟) فأجابه عم جندي (نعم أنامصمم). قال عم جندي ان الرجل مد يده الى بطني من جهة اليمين، ناحية الكبد وكأنه يفتح سوسته. وأخرج الكبد واستأصل الخراج. وبعد ان انتهى من ذلك، عمل بيده على بطني وكأنه يقفل سوسته. وفي هذه المسه الخيرة استيقظت بدون أي الم .. بل كان عم جندي يعاني من الم في المعدة، شفي منه ضمناً.. ولم يكن ابو جريس إلا الشهيد العظيم مار جرجس الذي قام بالعملية واستأص الخراج. بركة صلواته تكون معنا أمين.





  شارك برأيك

kokofox غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 10:12 PM   #2
 
رقم العضوية : 2347
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 3,990
معدل التقييم : 10
kokofox is on a distinguished road
افتراضي

شفاء من الصرع



السيدة / مريم سعد سعيد ( مقيمة فى مدينة الصف بمحافظة الجيزة)أبنى الآن عمره 3 سنوات ( وقت تسجيل المعجزة 4/1994) و عندما كان عمره 6 شهور أصيب بالصرع و كانت تنتابه حالات صعبة جدا و أكثر من ثلاث مرات فى اليوم و تستمر نوبة التشنج ساعة أو أكثر و أتجهت الى أطباء كثيرين فى مستشفى أبو الريش للأطفال و مستشفى مارمرقس بشبرا و أيضا ذهبت الى مستشفى الساحل و مستشفى مصطفى محمود بالمهندسين .و الكل أجمع أنه مريض بالصرع و لا علاج له و هذا بعد عمل رسم مخ أوضح أنها حالة ميئوس منها و من كثرة الألم و التعب الذى كان يراه طلبت أنا و أبوه له الموت أريح من هذا العذاب لأنه كان يأخذ العلاج بلا فائدة أو تقدم ملموس. و لكن شاءت عناية الله أننى حضرت الى دير مارجرجس و معى أبنى يوم 18 / 3 /1993 و أخذت بركة السلسلة ووضعتها فوق رأس ألبير وزرنا الكنيسة الأثرية فى الدير و أخذنا بركة جسد مارجرجس و صليت و طلبت شفاعة مارجرجس تكون مع أبنى.و ثانى يوم 19/3/1993 عمل أبنى رسم مخ جديد و ذهبت للدكتور محمد خالد سعد الدين أستاذ مساعد جراحة الأعصاب بالقصر العينى و كان قد شاهد أبنى و يعرف حالتة جيدا و قد رأى رسم المخ الأول و الثانى أيضا فتعجب و قال لى مبروك دى معجزة الولد شفى تماما . و أيضا عرضت رسم المخ الأول و الثانى على الدكتور بهاء دميان بالقصر العينى فقال أيضا أنها معجزة و أن الولد شفى تماما و هو خال من المرض .نشكر ألهنا المتحنن الذى صنع معى هذه المعجزة ببركة الشهيد العظيم سريع الأستجابة مارجرجس و لقد أحضرت السيدة مريم رسم المخ الأول الذى يوضح الحالة و الرسم الثانى بعد زيارة الدير و أخذ بركة مارجرجس و الذى يثبت المعجزة و الشفاء التام .


"لك المجد أيها الطبيب الحقيقى الذى جبر المنكسرين بأدويته الشافية" مز 55 22 :

ضيقة شديدة



السيدة / سونيا صادق رزق ( تعمل بأحد البنوك) تروى:حضرت الى دير مارجرجس يوم الجمعة 11 / 11 / 1994 و كنت فى ضيقة شديدة فى العمل بسبب إجراء تحقيق و تفتيش على سلفة لأحد العملاء ، قمت بدراستها و يعلم الله أننى قمت بدراستها بمنتهى الأمانة ، و لكن نائب رئيس مجلس الإدارة أمر بالتحقيق معى نظرا لأتهام العميل فى جريمة معينة و لكنها لا تخص الأجراءات البنكية و كان ذلك بعد سنة من دراسة السلفة و أمر بالتحقيق فى كيفية فتح سلفة لهذا العميل و فى سلامة الأجراءات.و كنت فى ضيقة شديدة لأحتمال و قوع جزاء على و ذهبت الى دير مارجرجس بمصر القديمة و طلبت شفاعة البطل مارجرجس و كان من عادتى أن كل يوم من أيام الأسبوع له شفيع قديس من القديسين و كان يوم الأثنين 14/11/1994 هو يوم التحقيق و كان مارجرجس هو شفيع هذا اليوم فأخذت أطلب شفاعته و أرجو أن ينقذنى و قبل ذهابى للبنك فى هذا اليوم طلبت مارجرجس و قلت له "فرح قلبى فى عشية عيدك" و فعلا ذهبت الى البنك و فى حوالى الساعة الثانية عشر ظهرا أتصل بى احد الزملاء و أخطرنى بأنه قد أغلق التحقيق و أنه بإعادة العرض بالملاحظات التى وردت فى تقرير التفتيش و التى بسببها يمكن أن يقع على جزاء أشر نائب رئيس مجلس الإدارة بالاستمرار فى باقى الأجراءات دون التعليق حتى على ملاحظات التفتيش و دون أن يقع على أى مسئولية .و ذلك بفضل الشفيع القوى مارجرجس سريع الأستجابة الذى أنقذنى من الضيق و فرح قلبى قبل عشية عيده كما طلبت منه
"إلق على الرب همك فهو يعولك . لا يدع الصديق يتزعزع الى الأبد" مز 55 : 22
ليس هناك أمل في الأنجاب



السيدة / نبيلة صبحى – مهندسة زراعية تروى: كانت مشكلتى أنه كلما يحدث حمل يسقط الجنين لمدة خمس سنوات كاملة . و قد قال لى الأطباء أنه ليس لى أمل فى الأنجاب و الحل هو أطفال الأنابيب و لكن كان لى أمل و رجاء فى ربنا و قلت " ربنا هو اللى بيخلق و يرزق بالأطفال و إن أراد أن يكون لى طفل سوف يعطينى" و لم أوافق على كلام الأطباء و حضرت الى دير مارجرجس للراهبات لأول مرة فى يوم 1/5/1991 فى عيد أستشهاد البطل مارجرجس و صليت و طلبت شفاعته فى هذا الأمر . و بعد ذلك بشهر بالضبط حدث الحمل ووقف معى مارجرجس طوال فترة الحمل لأن التسعة شهور للحمل حدث فيها نزيف و عملت ربط للرحم و نمت على ظهرى تقريبا طوال التسعة أشهر حتى أن الدكتور الذى يعالجنى قلق و لم يوافق على متابعة حالتى لخطورتها و حولنى الى أستاذة فى أمراض النساء لكى تتابع معى و لكن أشكر ربنا لقد تمت الولادة بسلام و لكى يكمل ألهى المعجزة دخل ابنى الحضانة لمدة 10 أيام لأنه شرب من المخاض الذى فى بطنى و لكن خرج من الحضانة سليم معافى تماما و قالت الطبيبة المعالجة أنها معجزة أن يخرج الطفل معافى بعد أن كانت حالته سيئة للغاية و ذلك بفضل البطل مارجرجس سريع الأستجابة الذى تشفعت به فأسرع و أنقذنى و أنقذ أبنى . إلهنا حنان و لا يترك أولاده المتكلين عليه لأنه قال "أدعنى وقت الضيق أنقذك فتمجد "إنى أنا الرب الذى لا يخزى منتظروه " أش 49 : 23
عندما أجتمع سكان القرية :



توجد كنيسة على اسم الشهيد مارجرجس فى ثرية الحراية بمحافظة البحيرة، وهذه الكنيسة قديمة، يقال أن تاريخها يمتد إلى العصور الأولى للمسيحية .

وفى مساء السبت 8 يونية سنة 1963، وبينما يؤدى المصلون صلاة عشية، إذا بهم يرون الشهيد مارجرجس يقف أمامهم بملابس نورانية، وظل فى مكانه نحو ثلاث ساعات . وقد أجتمع سكان القرية من مسلمين وأقباط يهتفون ويهللون أمام هذه المعجزة الخارقة .. وقد تكررت قصة ظهور مارجرجس فى هذه الكنيسة فى صباح الأحد 9 يونية 1963ـ فتكرر الهتاف .. وقد صاحب الظهور معجزات شفاء كثيرة .

kokofox غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 10:13 PM   #3
 
رقم العضوية : 2347
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 3,990
معدل التقييم : 10
kokofox is on a distinguished road
افتراضي

ليست خرافات أو أباطيل :



دخل أحد الأثرياء كنيسة مارجرجس بكفر أيوب عوض مركز منيا القمح - مصر ، فوجد بعض المرضى المعذبين بأرواح نجسة ينتظرون الشفاء على يد مارجرجس، فاستهزأ الثرى بهذا المنظر، وعلق عليه قائلاً : هذه خرافات وأباطيل !

وما كاد ينتهى من تعليقه اللاذع هذا حتى شُلت ذراعه تماماً عن الحركة، وعبثاً حاول أن يحركها أو يدلكها، فبكى الرجل وأعترف بخطيئته أمام الجميع و أمام القمص جرجس حنين، وطلب نجدة القديس العظيم مارجرجس، وبعد الصلاة شُفيت يد الرجل، فسجل هذه المعجزة فى سجل الكنيسة وهو يمجد الله .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مياه بيضاء :




يحدثنا القس تادرس جرجس كاهن كنيسة مارجرجس بكفر الخير، أن أحد الفقراء قد وفد إلى مضيفة الكنيسة، وكان مريضا بالمياه البيضاء فى عينيه، واستيقظ فى الليل على صوت غريب، فظن أنه أحد خدام الكنيسة، فناداه، وطلب منه أن يقوده إلى دوره المياه ..

ولكن القادم قاده إلى الشفاء ! فقد سمعه يقول له : "أفتح عينيك" ، ففتح عينيه، وإذا بمياه ساخنة تنزل منها، فيعود إليه البصر بمعجزة رائعة .

وكان أول ما شاهده نور عظيم وفى وسطه مارجرجس، فصرخ الرجل : "السلام لك يا بطل .. سلام الرب عليك يا مارجرجس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الخرساء تتكلم :




تقول ر.ف.ع من قويسنا منوفية أنه أعتراها مرض لم يستطع الأطباء أن يشخصوه .وفجأة، فقدت النطق، وظلت فترة طويلة على هذا الحال، وكانت تتفاهم مع الآخرين بالإشارة و تمشى ببطء .

جاءت إلى دير الشهيد العظيم مارجرجس بميت دمسيس، نزلت فى مكان المرضى، وكانت تسمع الصلوات ليلا ونهارا . أستيقظت من النوم، فوجدت نفسها نشيطة، وتستطيع الكلام بسهولة، وتمشى عادى .. كان ذلك ببركة شفاعة الشهيد العظيم مارجرجس .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عملية القفز



كنت مجندا في القوات المسلحة وكنت في سلاح المظلات الذي يتميز بصعوبتة وبالاخص في حالة الفرقة التي تعني ان يقفز الجندي من الطائرة اكثر من ستة مرات وكنت أخاف جدا من هذه الفرقة وبالاخص لانني سمعت ورأيت عن فقد نسبة من الافراد خلال عملية القفز هذه ولوجود علاقة قوية بيني وبين حبيبي البطل الروماني فقد طلبت منه أن تمر فترة تجنيدي دون القفز هذا!! وطبعا طلبي عجيب جدا لانه لا يمكن ان يفلت اي مجند من القفز هذا لان سلاحنا هذا يتطلب ان يكون الفرد قافزا.. المهم مرت فترة تجنيدي كلها دون ان ينزل اسمي في اي كشف قفز والاغرب من هذا انني أنا الوحيد علي مستوي الكتيبة الذي لم يقفز وبذلك لم يتم استدعائي منذ ان خرجت من الجيش لانني لم اقفز . وكانت صلاتي دائما اثناء وجودي بالجيش وفي كل وقت وكنت اضع كتاب مارجرجس علي بطني داخل ملابسي وكنت اقرأ فيه بالليل حيث كان يحوي قصة حياة البطل ومعجزاتة العظيمة بركة شفاعتة تكون معنا وتحفظ لنا حبيبنا الغالي البابا شنودة الثالث وجميع الاباء الاساقفة والكهنة الآجلاء



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



اين مارجرجس الليلة


كان فلاح بمدينة اسيوط من اعالى الصعيد قد شعر بأن يدا غريبة تلعب بزراعتة فعزم على المبيت ليرى مصدر ذلك فرأى ما اذهل عقلة وعقد لسانة اذا رأى جمعا كبيرا يسير فى ارضة وهم متسربلين بثياب بيضاء ويشع منهم نور يخطف الآبصار فأخذتة رعدة ولم يستطيع الكلام فسمع احدهم يقول ياترى اين مارجرجس الليلة فرد علية اخر لعلة ذهب ليخلص انسانا متضايقأ ولم ينتة من كلامة إلا وحضر الشهيد مارجرجس وقال: كنت انقذ تاجرأ مسافرأ بحرأ ارتطمت مركبتة بصخرة واشرفت على الغرق فخلصتة وانقذت تجارتة من الضياع . وفى هذة الآثناء تطايرت ذرات ماء كانت بيد القديس فسقطت على المزارع وعينة فأعادت اليها البصر ففرح الرجل وقفل راجعا إلى بيتة فلما رأة اولادة وكل من عرفة ذلك سرورا سرورا عظيما ومجدوا الله ووزعوا أموالآ للفقراء بأسم الشهيد (مارجرجس)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



طعنها هذا الفارس العجيب



جاءني خادم الكنيسة ( الفراش ) ، وكنت سا عتها في حجرة المعمودية، أتمم السر المقدس لأحد الأطفال، وقال لي إن سيدة بالباب
هي ووالدتها تطلب أن تراك، قلت له حالما أنتهي من العماد ... أدخلهما إلى هنا .
دخلت السيدة ووالدتها ... مرتعدتين في خوف وحذر و سلمتا على، أدركت للحال أنهما غريبتان عن الكنيسة وربما كانت هذه أول مرة تتقابلان مع كاهن، أو لعلهما لم يدخلا كنيسة من قبل . فرحبت بهما مهدئًا من روعهما ... وأذنت لها بالجلوس ... وقلت : " كيف أستطيع أن أخدمكما؟ " فلما هدأت الشابة، وهي على ما يبدو في قرابة الثلاثين من عمرها ... بدأت تقص على قصة غريبة ... قالت : " نحن كما ترى غير مسيحيين ولكننا من أسرة متدينة محافظة، ونعيش في سلام مع جيراننا ومنهم أسرة مسيحية تربطنا بها أواصر محبة ... وقد صحبتنا السيدة جارتنا المسيحية إلى هنا وأدخلتنا لإننا لا عهد لنا بدخول الكنيسة ... بل أن هذ ه هي أول مرة نتحدث إلى قسيس . فقالت السيدة الشابة : " منذ شبابي المبكر وأنا أحب سانت تريز، لقد سمعت عنها في المدرسة
وأطَلعت على سيرتها فأحببت فيها الرقة في المشاعر، واحتمال المرض والشكر عليه، وأحسست أن حياتها الهادئة الوادعة هي أفضل حياة، ولست أدري كيف صارت كأنها صديقتي، أتكلم معها و أحبها وازدادت علاقتي بها، فأحببت كل ما أحبت في حياتها وتمنيت لو أحيا على مثالها
ومنذ سنوات تقدم لخطبتي شاب متدين من أسرة معروفة لنا، ويشغل وظيفة محترمة ويواظب على فروض الصلاة في مواعيدها، ويصوم الشهر المعظم ... ويؤدي كل الفروض المفروضة علينا في ديننا، وهو رجلم ملتحٍ وعلى خلق طيب محترم من جميع الناس . وتمت خطبتي اليه ... ثم ارتبطنا بالزواج ... ومن الأمور التي لا أنساها أنه قبل ز فافي بيوم وا حد ... رأيت في رؤ يا الليل أن سانت تريز تقدم لي با قة من الورود ... وكم فرحت بها وأحسست بإحساس غامر من الفرح ... لم يكن شيء يفرحني في يوم زفافي أكثر مما فرحت بهذه الهدية وكأنها تبارك حياتي ."
قلت لها : " شيء جميل ... إن القديسين وهم في السماء، يحسون بالذين يرتبطون بهم على الأرض . " ثم استمرت قد تكميل قصتها فطفقت تقول : " سارت حياتى هادئة طبيعية لا يعكر صفوها سوى حلم مزعج كا ن يتكرر على مدى سنة كاملة بين الحين والآخر . " قلت لها : " وما هو؟ . " قالت : " كنت أرى وكأن شخصًا غريبًا مزعجًا جدًا وشكله قبيح للغاية، شرس وكأنه بلا رحمة ... كان يطارد ني وكأنه يريد أن يعتدي على ... وكنت أفزع منه أيما فزع . وكنت يوم أن
احلم هذا الحلم المزعج، أقوم من نومي منهكة القوى مشتتة الذهن وكأني كنت مريضة فلا أكاد أضبط قوة . وكان زوجي يسألني عن حالي، فكنت أقص له هذا الأمر فكان مرة يهوَن على ومرة أخرى يسخر مني ، ومرة نذهب إلى أحد المشايخ وأصحاب المعرفة فكان كل منهم يقول
كلامًا ... أما و اقع الأمر فبقى كما هو ... فأزداد اضطرابي بل كنت أكره النوم خشية ما أعانيه أثناء أحلامي هذه . وبالأمس ... نمت في حوالي العاشرة والنصف مساء ... وفي نصف الليل تكرر هذا الكابوس المزعج ... طاردني الشبح المخيف ... ويا للهول ... لقد لحق بي وطرحني أرضًا ووقع على ... شعرت للحظتها أن ظلمة كثيفة غشيتني، بل وقعت الظلمة في د اخلي، كدت أموت، لم أكن أقدر على التنفس من شدة الخوف والألم والظلمة معًا . ولكن كنت بما بقى في من قدرة هزيلة
وصوت خافت كأنه من بئر سحيق ... كنت أقول : " يارب خلصني ... يارب نجني ." وللحال ... سمعت جلبة قوية ... كأرجل حصان يركض ... حتى اقترب مني وأنا ملقاه في حالتي هذ ه ... فتحت عيني في خو ف فرأيت منظرًا من نور ... إنسانًا راكبًا جوادًا وممسكًا بحربةٍ في يده، وجهه
جميل من ير، ومنظره كله بهاء . حتى حصانه كأنه منير ... ثم صار صوت من راكب الفرس، وإذا هو ينتهر الظلمة التي في داخلي ... أن أخرج منها ... فجاوبه بجفاء أن لا، وحدثت مجادلة صعبة، وأنا اسمع بخوف ورعب وفزع شديد . فلما دام عناد الشبح الذي ربض داخلي كظلمة ...
بادر راكب الفرس بطعنة من حربته بقوة فائقة، جاءت الطعنة في صدري ... ونفذت الحربة من ظهري ... وفي الحال، في سرعة البرق، انقشعت الظلمة من نفسي تمامًا وحل بي نور وسلام وهدو ء عجيب. أفقت في لحظتها ... فلما فتحت عيني وجدت زوجي جالسًا على السرير
في حالة من الهلع والرعب . قلت له : " مالك جالس هكذا؟ " قال : " هل أنت بخير؟ "... قلت له : "الحمد لله أنا بخير ." فجلست وقصصت عليه ما حدث لي تمامًا وأنا متأثرة غاية التأثر، فقال : "هوني على نفسك، ودعك من هـذه التخاريف ." وحاولت جاهدة أن أعرف ما الذي أيقظه أو ماذا رأى أوماذا سمع؟ فلم يجبني بكلمة .
وفي الصباح قمت فرحة سعيدة، وعندما كنت أبدل ملابسي، وجدت ملابسي الداخلية ملطخة بالدم " وأخرجت ملابسها من كيس بيدها ... وإذا دائرة من أمام ومن الخلف أثر الحربة التي طعنها هذا الفارس العجيب .
سألتها و قد أصابتني دهشة غامرة : " هل تعرفي البطل مارجرجس؟ قالت : " لا " ، قلت لها : "تعالي ورائي ." وذهبت بها إلى حيث "
أيقونة الشهيد العظيم مارجرجس، فلما رأت الأيقونة هتفت بصوت صراخ : " هو هو " لجلست أتكلم معها عن سيرة أمير الشهداء ... وهى تصغى ، و قد اشرق وجهها متهللاً وقلت لها : " رغم عدم معرفتك بمارجرجس، وكونك لم تدعيه أو تطلبيه للمعونة ... ولكنك عندما طلبت
إلى الله قائلة يارب خلصني، يارب نجني ... فإن الله تبارك أسمه يستجيب في الحال، فأرسل إليك أحد رجاله القديسين، وهو قوي وسريع في المعونة وقاهر للشياطين . " إن مارجرجس فارس شجاع، ولما كان على الأرض، كان حصانه مشهورًا بالإقدام والشجاعة، فلما صار شهيدًا
للمسيح في السماء أصبح حصانه المنير الذي رأيته تعبيرًا عن قوة الله،
أما الحربة التي يمسكها فهي ليست مادية، بل هي الصليب المقد س
العلامة التي تخيف الشياطين و تكسر شوكتهم . " ثم علمتها كيف ترشم
الصليب المقدس وتتعلق به وقد صارت هذه بداية عجيبة لقصة حياة
أعجب، ابتدأتها القديسة تريزا بصداقة بسيطة وأكملها البطل الشجاع
امير الشهداء بحربته القوية، صلاته تشملنا وتحرسنا وتحر س أولادنا ...
آمين

kokofox غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 10:15 PM   #4
 
رقم العضوية : 2347
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 3,990
معدل التقييم : 10
kokofox is on a distinguished road
افتراضي

القديس ينتشل عروسا من النيل ويذهب بها إلي ميت دمسيس


تحدث إلينا الشيخ أبو العمايم (75 سنه ) من أعيان ميت دمسيس

عن معجزات وكرامات القديس مارجرجس فذكر لنا أيات عديدة وأعمالا مجيدة للبطل مارجرجس ثم قال : لا أستطع إحصائها نذكر واحدة منها كنت طالبا في الثانية والعشرين من عمري وفي الأجازة الصيفية اعتدت أنا و زملائي الطلبة الجلوس علي شاطئ النيل في بلدتنا (ميت دمسيس) وفي احدي الأمسيات وبينما كنا نتطلع إلي النيل إذ بشبح أتي من بعيد يمخر عباب النيل متجها إلينا فكل واحد منا سأل من يكون هذا ؟! و إذ بسيدنا الخضر (مارجرجس ) يخرج إلي البر ويقذف في وجهنا فتاة في الثامنة عشرة من عمرها بحثنا عنه فلم نجده لا في البر ولا في البحر
سألنا الشابة عن قصتها فأجابت بقولها : أنا من زفتي غربية خرجت مع خطيبي وفي أثناء سيرنا اختلفنا في بعض الأمور أراد أن يتخلص مني فانتهز فرصة مرورنا من علي الكوبري وخلوه من المشاة فألقي بي في النيل وأنا نازلة أهوي إلي النيل صرخت يامارجرجس إنقذني فلم أشعر بشئ حتي وجدت نفسي ببلدة ميت دمسيس ... أن العجيب في هذا أن ملابسها لم تبتل بالماء أخذنا الفتاة وذهبنا بها إلي أسرتها في مدينة زفتي فاندهشوا من روعة المعجزة ومجدوا الله .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انزلقت الطفلة مارى



المعجزة هذة من سجلات مارجرجس - ميت دمسيس لقد ذهبت السيدة نمظر واختها جوزفين كعادتهن السنوية الى دير مارجرجس ميت دمسيس ومعهم الاطفال واستاجرن حجرة فى منزل احد الفلاحين وكانت الحجرة بالدور الثانى وفى وسط البهجة مع الاحتفالات انزلقت الطفلة مارى ( كانوا يلقبونها تيتا ) وسقطت الى الدور الاول سقطت من الدور الثانى الى الارض على راسها ازرق وجهها وانقطع النفس و النبض وانتهى كل شى غطو الطفلة و حملوها الى الكنيسة و قام احد الاباء باجراء الصلوات الجنائزية عليها ... واكن السيدة نمظر لم تصدق وذهبت الى ايقونة البطل العظيم مارجرجس وظلت تعاتبة معقول نرجع ناقصين مش ممكن يامارجرجس انت لاترضى .....الخ ووضعوا الطفلة على الارض فى انتظار السيارة التى ستنقلهم الى القاهرة وبينما هم فى انتظار السيارة يظهر خيال لمارجرجس كانة يتمشى فى وسطهم وكان الخيال يظهر على الحائط كانة ظل وصوت جوهرى يقول : قومى ياتيتا قومى فتحى عينيكى : وفجاة تحركت تيتا و هى تقول مارجرجس ينادى على وانا سمعاة واعلنت الافراح والزغاريد و حضر وقتها المتنيح نيافة الانبا تموثاؤس مطران الدقهلية وحمل الطفلة تيتا على كتفة وطاف دير مارجرجس وسط التماجيد والالحان والشكر للشهيد البطل العظيم للشهيد مارجرجس


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بلاش تعمل كده تانى وتكسر الصورة


تعود صاحبها: يحكى انه كان رجل وزوجته والاولاده ذاهبين فى الاجازة الصيفيه الى مصيف كعادتهم فذهب الرجل وزوجته الى المصيف واذ بالشقة لايوجد بها احد فهاجم العمارة لصوص ووجدو الشقة لايوجد بها احد ففتحوها ودخلوها وسرقو مابها من اموال وذهب واجهزة كهربائية وخرجو من الشقة دون ان يشعر بهم احدا واذ بهذة الاسرة تعود الى منزلها ففوجأت بان الشقة لايوجد بها ماكان موجود وانها مسروقة وكان شفيع هذه الاسرة هو الشهيد مارجرجس وكان يوجد بالشقة صورة ضخمة وكبيرة له وكانت هذه الصورة هى التى يقوفون امامها للصلاة وكانو يحبونها جدا فاذ بالرجل يكسر هذه الصورة ويقول لمارجرجس (امال انت بتعمل ايه هنا مش عارف تحافظ على الحاجة اللى هنا وتمنع اللصوص من سرقتها) واذ بمارجرجس يأتى له باللصوص و يقبض عليهم وهو يرتدى ملابس الجنديه ويقودهم وراءه ويسترجعو جميع المسروقات التى سرقوها واذ بالرجل ينظر لهذا الظابط الذى من رأه يهابه من شده عظمته ويسأله من انت فيطبطب عليه ويقول له بلاش تعمل كده تانى وتكسر الصورة يا حبيبى كده حرام واختفى القديس من امامه واسترجعت جميع الاشياء التى قد سرقت بركة وشفاعة الشهيد مارجرجس تكون معنا ومع اولاده جميعا امين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لطمه علي خده ليرد للكاهن حقه

كان الكاهن فى طريقه إلى الكنيسة فقابل العمدة الذى كان يركب على حصانه , فاستهزأالعمدة بالكاهن و كذلك كل المرافقين للعمدة ثم لطمه على خده

حزن الكاهن جداً لهذة الإهانة و ذهب إلى الكنيسة لعمل القداس و لكن انسكب بدموع مريرة أمام الله لأنه تركه يهان هكذا وعاتب مارجرجس شفيع الكنيسة لأنه لم يتصرف و تركه لهذا الإستهزاء , فكيف يواصل خدمته فى القرية بعدما حدث ؟.

بعد أنتهاء القداس انصرف أبونا إلى منزله و هو عائد وجد زحاماً حول بيت العمدة , فسأل عن السبب فقيل له إن العمدة مريض جداً , فتعجب لأنه كان معه منذ ساعات قليلة .

وما علم الكاهن السبب و هو ان ضابطا ًكبيراً كان راكباً على حصان إقترب من العمدة ووبخه على لطمه للكاهن و لطمه بشدة على خده و مازال العمدة يعانى من الاّم هذة اللطمة الشديدة و يتوجع منها , فشعر الكاهن بالله الذى يدافع عنه و يعيد له كرامته هكذا سريعاً, و شكر الكاهن القديس مارجرجس

kokofox غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2009, 08:04 PM   #5
 
رقم العضوية : 1725
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 33
معدل التقييم : 10
koko_max is on a distinguished road
افتراضي

شكرا يكى على المعجزات الجميلة جدا دى وربنا يعوض تعب محبتك ويبارك حياتك

koko_max غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 05:57 PM   #6
 
رقم العضوية : 10351
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1
معدل التقييم : 10
amirsamy80 is on a distinguished road
افتراضي طالب شفاعتك

يا مارجرجس يا عظيم يا سريع الندهة محتاجين لشفاعتك عشان تشفى الحالة المتأخرة زى ما بيقول الدكاترة صليلنا و انا انزل معجزتك دى تحت بقيت عجايبك ربنا دايما بتاع الهزيع الاخير لما الدنيا كلها تقف وتقول مافيش فايدة انت تقول انا اتحرك ويا مارجرجس ممكن تسمعنا ؟؟؟ صلولنا وقلولوا يتحنن ويجلنا....................

amirsamy80 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2009, 04:39 PM   #7
 
رقم العضوية : 9894
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 5,546
معدل التقييم : 11
††خادمة الرب†† is on a distinguished road
افتراضي

بركة مارجرجس وشفاعته معنا




موضوع جميل جدا
شكرااا جزيلاااا
الرب معك



††خادمة الرب†† غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2010, 04:11 AM   #8
 
رقم العضوية : 7377
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,252
معدل التقييم : 10
fadysandy is on a distinguished road
افتراضي

ربنا يعوضك بجد كرستينا
God bless uuuuuuuuuuuu

fadysandy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 08:39 PM   #9
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

*حدثت هذه المعجزة مع الراهبة المتنيحة الأم حنونة احدي الراهبات القدامي بدير الشهيد العظيم مارجرجس للراهبات بمصر القديمة (تنيحت عام 1985 )

-وتبدأ المعجزة بنشأة هذة الأم في بلاد الصعيد حيث أصيبت وهي شابة صغيرة بمرض الرمد الصديدي الذي افقدها الرؤية، فنقلها أهلها لمستشفي الرمد ببني سويف حيث قررالأطباء ضرورة اجراء عملية ، ولكن نجاحها غير مضمون.
فطلبت هي من مارجرجس ان يشفي عينيها و نذرت ان اعاد لها بصرها ان تعيش له خادمة في اي مكان علي اسمه ولم تكن تعرف دير مارجرجس في ذلك الوقت..

-وفي اثناء نومها، رأت طبيبا يرتدي معطفا ابيض و يحل الرباط الموجود علي عينيها
و يقول لها "خلاص هاشفيك و اعملك العملية "
فسألته "انت مين؟"
فأجابها " انا الدكتور جرجس".

-فلما استيقظت من النوم وجدت عينيها تري بوضوح فسألت عن الدكتور جرجس
فقالوا لها "لا يوجد هنا دكاترة الان ولا يوجد دكتور بهذا الأسم ."
وتحيروا من حل الرباط من عينيها وكيف انها تري بوضوح!!
فقصت عليهم ما جري لها في الرؤيا فتعجبوا جميعا و مجدوا الله الذي يعمل في قديسيه...
و تأكدت ان مارجرجس هو الذي شفاها
-و أكد مدير المستشفي ان هذة معجزة وكتب تقريرا نشر في جريدة الأهرام وقتها

-أما هي فأوفت بنذرها و قررت ان تحيا بقية حياتها خادمة في بيت مارجرجس ، و دبرت لها العناية الالهية ان تدخل دير مارجرجس للراهبات بمصر القديمة، و ظلت الأم حنونة تخدم اكثر من أربعين عاما متواصلة دون ان تكل في مزار الشهيد مارجرجس بالدير و تعطي بركة سلسلة الشهيد الموجودة بالدير للزوار حتي انتهت حياتها و تنيحت بسلام..
++++++


(يفدى من الحفرة حياتك .. الذى يكللك بالرحمة والرأفة """" مز 103 : 3 , 4


المهندسة سلوى عزوز - مهندسة بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة


المهندسة سلوى من احباء دير مارجرجس والمترددين عليه بصفة مستمرة ولها علاقة خاصة مع مارجرجس ...


وتذكر كيف تمجد الله معها فى شفاءها من ورم سرطانى بالعظام ...


تقول انه فى سبتمر 2003 اصيبت بسرطان الثدى الذى نتج عنه ازالة الثدى جذريا ونصف ماتحت الابط ..


وفوجئت بعد العملية مباشرة , بالام من نوع جديد وشديد جدا , الام مبرحة لا تحتمل بعظامى وخاصة فى المفصل الايمن الخلفى للحوض ...


اصبحت غير قادرة على الحركة بسهولة او حتى النوم او الجلوس او المشى , حيث انى كنت اعانى من الام العملية الجراحية والام العظام ...


قمت بعمل اشعة مسح ذرى على الجسم كله فى سبتمبر 2003 اى بعد العملية بأسبوعين , وكانت النتيجة وجود بفعة نشطة جدا " ورم سرطانى خبيث " على المفصل الخلفى للحوض ...


ثم قمت بعمل اشعة عادية على الحوض كله للتأكد من وجود الورم على المفصل الايمن , وكانت النتيجة ايضا وجود ورم على المفصل الايمن الخلفى للحوض ...


لزيادة التأكد قمت بعمل اشعة رنين مغناطيسى على المفصل نفسه فى نوفمبر 2003 وذلك لتحديد مكان الورم السرطانى , ولكن كانت النتيجة المؤلمة هى وجود بقعتين وليست بقعة واحدة من الورم السرطانى على المفصل ...


رضيت بكل هذه الالام وقبلتها وشكرت ربى يسوع وسلمت له امرى , وطلبت شفاعة العذراء مريم ومارجرجس البطل والبابا كيرلس ...


فى عشية عيد مارجرجس 16 نوفمبر 2003 حضرت الى الدير لاخذ بركة مارجرجس وحضور عشية عيده وطلبت الصلاة من اجلى واخذت زيت وحنوط للقديس العظيم مارجرجس ...


فوجئت وانا فى الدير بأحساس غريب يدب فى المفصل المريض , ووجدت نفسى امشى بطريقة سليمة جدا بدون ان يسندنى احد كما هو المعتاد وزال الالم تماما ...


رجعت الى منزلى وفى اليوم التالى ذهبت الى الدير مرة اخرى يوم عيد مارجرجس وانا سليمة جدا وامشى بدون اى الم ...


فرحت وفرح معى كل راهبات الدير وشكرت مارجرجس على شفاعته واستجابته السريعة لى .. ثم رجعت الى منزلى وانا اعمل بصورة طبيعية فى المنزل ...


فى احد الليالى فوجئت برائحة بخور شديدة جدا لاحظها غيرى معى وتأكدت ان هناك شيئا ماحدث لا اعرفه ...


فى شهر فبراير 2004 قمت بعمل اشعة مسح ذرى للتأكد من تمام الشفاء , وظهرت النتيجة الاكيدة بأن المفصل الايمن للحوض سليم جدا ولا توجد به اى اورام كما ان العظم كله سليم بدون اى علاج ...


فى شهر فبراير 2004 قمت بعمل اشعة مسح ذرى للتأكد مرة اخرى من سلامة المفاصل والعظام وكانت النتجة ان المعجزة تمت وان المفصل سليم تماما ...


رجعت الى عملى بعد تمام شفائى وكانت البشرى انى سوف اشرف على مشروع كبير جدا لمساحة 14 فدان بجوار دير مارجرجس بمصر القديمة ...


وهنا تأكدت ان مارجرجس يطمئننى ويقف بجوارى ...

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 08:39 PM   #10
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

القصة دية كانت غريبة اوي حصلت مع احد الاباء الاساقفة عند تكريس بيعة علي اسم امير الشهداء يارب القصة تعجبكم ونطلع مع بعض للسماء ونشوف مكانة مارجرجس امير الشهداء في العالم الروحاني
من ميمر حياة الشهيد العظيم الذي كتبة الانبا تاوضروس اسقف عنجرا واحد 318 اسقف في مجمع نقية وكان في زمن الملك المحب لله تاوضروسيوس الذي دعي اسقف عنجرا مع 11 اسقف لتكريس بيعة علي اسم الشهيد العظيم مارجرجس الروماني وبعد التكريس في يوم السبت طلبوا قرأة الميمر
وعندما وصل القارئ الي قول السيد المسيح لحبيبه جرجس انة ليس من يشبهك في جميع الشهداء ولا يكون فيهم مثلك الي الابد ادهش هذا القول الانبا تاوضروس اسقف عنجرا
فانصتوا تسمعونه يعبر عن نفسه فيقول :ان هذا الامر هالني جدا.... وقلت هوذا امراء كثيرون وملوك ووزراء رفضوا العالم ...وماتوا علي اسم ربنا يسوع المسيح ....فكيف ان هذا القديس مارجرجس يكون اشرف من اولئك جميعهم
وفي نصف ليلة الاحد صلينا صلاتنا وجلسنا نتحدث في عظائم الله مع الملك ..وكلنا موجودين في البيعة ......واذا بواحد من الاباء الاساقفةعرجت نفسة الي السماء .... فراي اسرارا عظيمة وما كاد ينتهي منها حتي راينا وجهه يتلالا بنور عظيم فعرفنا انه راي رؤيا .......فتضرعنا اليه ان يقص علينا ما راه فقال:
انني نظرت نفسي قدام عرش الله بين الوف وربوات المسبحين للثالوث القدوس ....وشاهدت واحدا خارجا من داخل حجاب الله ضابط الكل وهو بزي روحاني نوراني علي راسه تاجا من ذهب وعليه سبعة اكاليل ويضئ بنور اعظم من الشمس وجلال الملك عليه لا يعد ولا يحصي ولا يوصف وعند خروجه تبعته جموع كثيرة من القديسين و الشهداء وهو متسربل بالمجد والضياء والبهاء....ويشع بأنوار سمائيه لاتوصف
ثم رايت رايت راهبا له اجنحة مثل روحانيه مضيئة كملاك....ملتحف بثوب من حلل النور ليس لملك العالم مثلة وتاج ملوكي علي هامته وفي يمينة قضيب من ذهب ووجهه يضئ
وتضرعت اليه ان يخبرني عن صاحب المجدالعظيم هذا المتوشح بالمجد والبهاء والضياء العظيم ....فعرفت انه الانبا بولا الطموهي اما صاحب هذا المجد العظيم فهو الشهيد العظيم مارجرجس الملطي (نسبة الي بلده )
الذي استغربت عن مجده المعطي له منالسيد المسيح له المجد ...عندما سمعته في ميمرة فها انت رايت عيانا المجد الذي هو متسربل به
والمكتوب علي تاجه هذا هو مارجرجس الملطي الذي من اهل اللد الذي مات اربع مرات علي اسم المسيح له المجد والذي قاس مالم يقاسيه احد من التشريح والقداديم والسيوف ذات الحدين والمناشير والنار...... فكانت كل ساعة من ساعات جهادة ....اقسي من سبعين سنه لسائح متعبد
وفي الحال اذ بفارس المسيح قد اتي الي.. ووجهه يضئ بنور عظيم قبلني وملاني نعما وفرحا وقال لي:
اذا مضيت الي عنجرا فابني لي كنيسة واما انت لم يبقي لك في العالم سوي سنة واحدة وسته اشهر ثم تحضر الي هنا
هذة هي الرؤيا التي تتضرعون الي ان اخبركم بها فتعجبوا جميعا ومجدوا الله وطوبوا
القديس العظيم مارجرجس الروماني


معلش هي طويلة حبة بس اصل في ناس كتير بتقول لية مارجرجس يعني هو اللي امير الشهداء مافي امراء كتير سابوا كل حاجة واستشهدوا وانا واحده من الناس اللى راودنى التفكير ده
مارجرجس اتعذب اكتر واحد في الشهداء 7 سنين وساعة ماراح لداديانوس كان لثلاثة اعوام لم يذكر فيها اسم المسيح يعني ماكنش في شهداء زي مابيقول التمجيد بتاعه وانا
يارب تعجبكم

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع ذات صله منتدى الشهيد العظيم مارجرجس الروماني



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin Copyright © 2013 vBulletin Solutions, Inc

sitemap.php - sitemap.html

Feedage Grade A rated
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D8%B1%D8%AC%D8%B3-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%B7%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
   سياسة الخصوصية - privacy policy - الانجيل مسموع ومقروء - راديو مسيحى - sitemap              خريطة المنتدى
أقسام المنتدى

كتاب مقدس و روحانيــــــات @ المواضيع الروحيه @ شبابيات @ قصص وتأمـــــلات @  العقيدة المسيحية الأرثوذكسية @ منتدى الصوتيات و المرئيات @ المرئيات و الأفلام المسيحية @ منتدى الترانيم @ ترانيم فيديو كليب @ منتدى الألحان والقداسات والعظات والتماجيد @ صور وخلفيات مسيحية @ منتدى صور لرب المجد @ منتدى صور للعذراء مريم @ منتدى صور للقديسين والشهداء @ منتديات الصور العامة @ قديسين وشهداء وأباء كنيستنا @ معجزات القديسين @ أقوال الأباء وكلمات منفعة @ تماجيد ومدائح قديسين @ شنوديات @ المنتديات المسيحية @ قصص دينية للأطفال @ صور للتلوين  @ منتدى أفكار جديدة للخدمة @ المنتديات العامة @ من كل بلد اكلة @ المنتدى الرياضى منتدى الكتب المسيحية @ منتدى الطب والصحة @ منتدى الادبى العام @ منتدى الصلاه وطلباتها @ دراسات في العهد القديم @ دراسات العهد الجديد  @شخصيات من الكتاب المقدس @ منتديات المسرح الكنسي @ منتدي نصوص مسرحيات مسيحية @ الاخراج وادارة المسرح @ الموسيقي التصويرية  @ أســـامى للولاد +*Boy names*+ @ أســـامى بنات +*Girl names*+ @ منتدى أم النور العذراء مريم @ منتديات الاسرة @ منتدى الديكور @ صحة وجمال @ منتدى اللغات @ منتدى اللغة القبطية @ منتدى اللغة الانجليزية @ سير القديسين والشهداء @ منتدي الطقس الكنسي @ منتدي اللاهوت و العقيدة @ ايات من الكتاب المقدس @ رنم ألف وأكتب @ منتدى قداسة البابا كيرلس السادس @ منتدى التاريخ الكنسي @ السنكسار اليومى @ فيديو مسرحيات وعروض كنسيه @ الانجيل اليومي @ منتدى الأخبار @ كلام فى الحب  @ منتدى اسماء الأطفال +* Baby Names *+ @ القسم القانوني @ منتدى رعاية الطفل @ ترانيـــم أطفـــال @ ملتيميديا الطفل المسيحى @ منتدي الأسرة المسيحية @ صـور مسيحيـة @ مزامير داوود مع القيثارة والعود @ القديسيــــن والآباء @ منتدى الخدمة الكنسية @ منتدى المواضيع العامة @ الأخبار و الأبحاث الطبية @ العلاج الطبيعى والأعشاب @ منتدي دراسات الكتاب المقدس @ Foreign News @ ترفيه وتسلية @ قضايا ساخنة @ فضائيات - فيديوهات @ منتدي البابا تواضروس الثانى @ News @

1 2 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 18 19 20 21 22 26 27 29 30 33 35 36 40 42 43 52 53 54 56 63 69 70 77 78 79 84 88 89 91 92 96 107 108 113 115 116 120 121 122 123 124 129 130 131 146 148 150 172 173 185 189 190 191 192 193 194 199 200 204 205 206 207 208 209 211 212 218 219 221 222 223 224 226 227 228 229 230 231 237 238 239 240 241