تاريخ اليوم /  شعارنا ايد تبنى ايد تعلى ايدتصلى ايد متعملش غلطة هما دول فريق كنيسة مارجرجس بالسنطة

العودة   منتدى كنيسة مارجرجس بالسنطة > المنتديات المسيحية > منتدى الكتب المسيحية

منتدى الكتب المسيحية هذا القسم به الكثير من الكتب المسيحية الكاملة والمقالات المسيحية الأرثوذكسية .

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-2011, 01:50 PM   #11
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road

 

افتراضي

11- مرقص في الإسكندرية







جاء مارمرقس مسوقاً من الروح القدس عن طريق الصحراء الغربية إلى الإسكندرية عروس بلاد الشرق التي كانت أعظم مهد للحضارة في العالم القديم. حيث تقابل فيها فلاسفى اليونان ومعلمو الناموس وحكماء الهنود والفرس مع كهنة مصر العمالقة في الروحانية وفي كل علم وفن.
وأخذ يسير في تؤدة يتأمل المدينة العظيمة مأخوذاً بجمالها الفذ، طالباً من أجل خلاصها ومن أجل جمالها الحقيقى غير الفانى. وبينهما هو يتمشى هكذا على شاطئ البحر إذ بحذائه البسيط ينقطع سيره. فأخذ يتلفت يميناً ويساراً عله يعثر على إسكافى. فأسرع إليه وهو يجر رجله التي كانت تقبض على محل إسكافى. فأسرع إليه وهو يجر رجلة التي كانت تقبض على الحذاء بكل قوتها. وأعطاه الحذاء لصلحه. فتفرس الإسكافى في وجهه. فشكره مرقس وجلس يسأل الله أن يفتح له بابا للكرازة، لا سيما وأن هذا هو أول شخص مصرى يتحدث إليه. وبينها هو غارق في السؤالات والطلبات من أجل هذا الشعب الذي قيلت من أجله النبوات، إذ دوت صرخه الإسكافى في أذنه وهو يقول: يا الله الواحد باللغة اليونانية أي فاندهش مرقس من هذا التعبير الجميل وتهلل في قلبه. ثم سأله في لهفة هل تعرف هذا الإله الواحد، وقبل أن يجيبه أنبانوس بكلمة قام مرقس لوقته وتفل على الأرض وجعل من التفل طيناً وطلى به إصبح.ففلحال برئت يده حتى تعجب الإسكافى جداً، وسأله عمن يكون يسوع المسيح هذا الذي باسمه تمت معجزة الشفاء. فابتدأ يشرح له بتدقيق، وفتح الرب قلب أنبانوس الإسكافى فقبل الكلمة بفرح ثم أصر أن يمتع أسرته وأحباءه بهذا الخلاص الجديد. فأخذه إلى بيته وهناك في وسط أسرته أخذ مرقس يحدثهم كشاهد عيان لقيامة الرب يسوع، ويربط بين نبوات العهد القديم وتحقيقها في شخصه دون سواه، حتى التهبت قلوبهم حباً لمخلص العالم. وآمن الجميع فعمدهم من الصغيرة إلى الكبير، وصار هذا البيت هو باكورة الذين آمنوا. وبهذه الخميرة اختمر العجين كله، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.حتى تحول الكثيرون إلى الإيمان بالرب يسوع. إذ لم يكن من الصعب على
أى منهم أن يؤمن بالثالوث أو بواحدانية الله، أو بالحياه الأبديه..، فكل هذه كانت لهم في قلوبهم ظلال عائمه لم تلبث أن استنيرت بفضل النور الذي حمله الكاروز فأضاء القلوب المستعده وسرعان ما أدركوا حقيقة هذه المعانى في عمق وروحانيه. وهكذا قبل أن يكتب مرقس إنجيله كان هو إنجيلاً معاشاً علم أولاده وعمل بوصية الرب فصار قدوه صالحه، رأى الناس زهده فزهدوا العالم، رأوا محبته فأحبوا المسيح حتى أخذوا يبيعون ممتلكاتهم ليسلكوا في سيره مقدسه نسكيه بطريقه أثارت مشاعر الفيلسوف " فيلو " حتى أطلق لقلبه العنان في وصف عفتهم، وصلواتهم، وأصوامهم وصمتهم ونسكهم وعمق ألحانهم الفرعونيه التي استبدلوا ألفاظها الوثنيه بعميق التعبيرات التي تحمل معنى الطقس والعقيده.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:52 PM   #12
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

12- إنشاء مدرسة الإسكندرية اللاهوتية



و كانت كلمة الرب تنمو بقوة يوماً بعد يوم.مما هيج عدو الخير. ولكن من أين للظلمه أن تقاوم النور! إن بصيصاً من النور قادر على إبتلاع كل آثار الظلمه. لذلك تحصيناً لأولاده عمل الكاروز منذ البدايه على:
1- إنشاء مدرسه لاهوتيه




تكون مصدراً للنور والمعرفه، تقوم بتدعيم المبادىء المسيحيه والتعاليم الإنجيليه، وتقف في وجه مدرسة الأسكندريه الوثنيه (التي أنشأها بطليموس سوتير أول ملوك البطالمه) وتفقد إدعاءاتها، وتدحض آرائها الفاسدة. لذا ركز أهتمامه في بادىء الأمر أن يجعل الدراسه فيها قاصره على درس الكتاب والعلوم اللاهوتيه فقط ليضمن توقف تيار الفلسفة الوثنية الجارف. واستعان لذلك بأساتذه جبابرة من أولاده الفلاسفه المصريين الذين قبلوا الإيمان ونالوا المعموديه على يده. كما أسند إدارتها ورياستها للعلامه يسطس المشهود له من الجميع بالتقوى والغيرة المقدسة والذي صار فيما بعد سادس بابا للمدينه العظمى الأسكندريه. ثم عاد وفسح المجال لبعض العلوم لكى تدرس بجانب علوم الكنيسة كالطب والهندسة والفلسفة والمنطق والموسيقى وغيرها، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.وساندت السماء هذا العمل المقدس فنجحت وأزدهرت وعطرت بأريحها ليس مدينة الأسكندريه أو القطر المصري بأكمله فحسب بل وشعوب الشرق والغرب. إذ اصطادت هذه الشبكة الروحيانيه نفوساً كثيرة للمسيح على مختلف الأجناس من مصريين ويونانيين ويهود ورومان وأحباش ونوبيين، حتى تزعزعت أركان الوثنية واستحق كاروزنا بحق أن تلقبه الكنيسة "مبدد الأوثان".
2- وضع اليد الرسوليه على أول أسقف مصرى

لما كثر عدد المؤمنين بالمسيح رأى كاروز مصر ومدبرها الأول (كما نقول في ذكصولوجية باكر) أن يرسم تلميذه البكر إنيانوس الإسكافى أسقفاً على الكرسى السكندرى ويسلمه مقاليد الخدمه ذاك الذي كان قد بلغ درجه عاليه من الروحانيه حتى قدم حياته وبيته وكل ماله لخدمة سيده على مثال معلمه. كما رسم معه عدداً من القسوس يكونون عوناً له في الخدمة مع سبعه شمامسه يكونون عيناً له (هكذا تلقب الكنيسة الشماس إذ تدعوه عين الأسقف

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:53 PM   #13
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

13- الدسقولية | التقليد







الدسقوليه

أضاف إلى ماوضعه من الأنظمه لحفظ كيان الكنيسه التي قام بغرسها بأن سلم راعى رعاتها الكتاب الذي عرف عندنا بالدسقوليه أي "تعاليم الرسل" التي أجمعت الكنائس الرسوليه على أن الرسل اأثنى عشرو معهم يولس وضعوا الأحكام التي شملها هذا الكتاب.
التقليد يسبق الإنجيل

كما قام بتسليم خليفته فيما سلمه من أمور طقسيه ولاهوتيه كثيره، سلمه أيضاً القداس الإلهى الذي وضعه ثم لقنه إياه شفاهة هو ومجمع الآباء الكهنة، وهو يعتبر من أقدم ما وضع من نوعه وقد وضعه باليونانيه ثم ترجم إلى القبطيه البحيريه. وبعد أن دبر كل أمور الخدمه، وأطمأن على كنيسته الفتيه غادر الأسكندريه حوالى سنة 65 م قاصداً الخمس مدن الغربيه ليتفقد أحوال الكنائ التي كرز بها، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.وفي طريقه مر على مصر القديمه ثم بعض بلاد الصعيد أيضاً وكان يسير كارزاً ببشارة الخلاص أينما حل. وعندما وصل وجد رساله مستعجله من بولس رسول الأمم يستدعيه فيها بالأسراع إليه في روما ليعاونه في أتعاب الرسولية. ذلك لأن رائحة خدمته الطاهرة في مصر بل وشمال إفريقيا كانت فد فاحت وعبأت القارات.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:54 PM   #14
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

14- الرسول مرقس في روما







لبى الكاروز الدعوه وأقلع مسرعاً إلى روما حيث وقف بجانب رسول الأمم وأشترك معه في تأسيس كنيسة روما وهذا ما يسجله لنا بولس الرسول نفسه في رسالته إلى أهل كولوسى وإلى فليمون اللتين كتبهما من سجن روما أثناء أسره الأول حيث يقول في الأولى "يسلم عليكم أرسترخس المأسور معى ومرقس ابن عم برنابا... هؤلاء هم وحدهم العاملون معى لملكوت الله " كو 4: 10 – 11 وفي رسالته الآخورى يقول "يسلم عليكم أبفراس المأسور معى في المسيح يسوع ومرقس وأرسترخس وديماس ولوقا العاملون معى" فل 23، 24. وبذلك يشهد أن مرقس هو من القلائل العاملون معه كما يؤكد أنه أصبح في مقدمتهم وليس في جملتهم فقط. إذ يذكره قبل لوقا أو أي من معاونيه ماخلا المأسورين معه.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:55 PM   #15
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

15- شهادة بولس عن مرقس






بولس الذي رفض يوماً أن يأخذ مرقس في رفقته مع برنابا في رحلته الثانيه ظنا منه أنه لا يحتمل أعباء الكرازة المرهفة مبرهناً على ذلك بقوله " إن الذي فارقهما من بمفيليه ولم يذهب معهما للعمل لا يأخذانه معهما " أع 15: 38.
أصبح الآن تعزيته (كو 4: 11)، بل وأشد الناس إلتصاقاً به حتى أنه صار يبعث بوصايا من أجل قوة خدمته إلى أحبائه من أهل كولوسى لكى يقبلوه ويستمتعوا بروحانيته (كو 4: 11، 12).
وأخيراً قال بصريح العباره عنه " إنه نافع لى للخدمة " 2 تى 4:11.
وذلك عندما كان بولس يسكب سكيباً في روما في أثناء أسره الثانى ولم يكن معه سوى لوقا، فكتب يستدعى تيموثاوس ويرجوه أن يحضر مرقس معه ليعاونه في الخدمة لكثرة نفعه وشدة إحتياجه له.
وصرح بهذه العباره الخالده "إنه نافع لى للخدمه" 2 تى 4:11.
وبالفعل مضى مرقس إليه وظل بجانبه حتى نال بولس إكليل الشهادة سنة 67 م ثم عاد إلى الاسكندريه.
أين كان مرقس في الفتره بين الأسر الأول لبولس والأسر الثانى؟

لقد قضى مرقس وقتاً ليس بقليل في معاونة بولس في الخدمه في روما. ثم مضى ليكرز حيثما قاده الروح القدس.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:57 PM   #16
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

16- في فينيسيا | أكويلا | كولوسي






فى فينيسيا وأكويلا

و يحتمل أن يكون قد ذهب إلى فينيسيا وإلى أكويلا في تلك الأثناء. أي أثناء وجوده لإى إيطاليا. لأن التقاليد الموجوده عند أهل تلك البلاد تؤكد كرازته لديهم ولسيما وأنه له اثاراً عظيمه في تلك الأماكن ورما يكون هذا هو أحد الأسباب التي دعت الفنيسيين أن يسرقوا جسده ويحتفظوا به في كاتدرائيتهم الفخمه التي بنوها لتكريمه. ويقول قداسة البابا شنوده الثالث ثبته المسيح إلهنا على كرسيه في كتابه (ناظر الإله الإنجيلى مرقس الرسول القديس والشهيد) "ومادام قد ذهب إلى إيطاليا وبشر في رومه فما الذي يمنع أن يكون قد بشر في تلك المنطقه التي بنيت فيها البندقيه! " صفحه 22. ونحن نتفق مع رأى قداسة البابا ايضاً.
فى كولوسى

و من المحتمل أيضاً أنه ذهب إلى كولوسى بناء على توصيات بولس إلى أهل تلك البلد لكى يقبلوه. كما جاء في الرساله إلى أهل كولوسى " الذي أخذتم لأجله وصايا إن آتى فأقبلوه " كو 4:10 وعلى ذلك يمكن أن يكون قد ذهب إلى هناك.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:58 PM   #17
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

17- عودة مرقس الرسول إلى أرضنا واستشهاده



بعد استشهاد الرسولين بطرس وبولس وانطلاقهما إلى الأخدار السماويه سنة 78 م، فكر كاروزنا في تفقد عمله الكرازى في مصرنا واقلع إلى الأسطندريه وكم كانت فرحته عظيمه عندما وجد غرسه قد نما وأثمر، إذ تزايد المسيحيون في النعمه والفضيله كما تزايدوا في العدد حتى أنه لم تعد تسعهم الكنيسه التي في بيت إنيانوس (أول كنيسه في القطر) مما أضطرهم إلى بناء كنيسه كبيره وكانت تقع على شاطىء البحر في المنطقه الشرقيه في موضع البوكاليا (أى مرعى البقر أو دار البقر وهو نفس موضع الكنيسه المرقسيه الآن) فكرسها لهم وهو يمجد الرب الذي يعمل في كنيسته بيمينه القويه.
استشهاد القديس






أحس الوثنيون بخطورة موقفهم وخشوا زعزعة ديانتهم فأمتلأت نفوسهم حقداً على المسيحيين وثارت فيهم النزعه الشريره فأرادوا الغدر بقديسنا الرقيق الذي كلما أجرى الله على يده معجزة شفاء أة إخراج شياطين كلما إزدادوا حقدأ عليه.
عيد الفصح المجيد

و جاء يوم 29 برموده سنة 68 م وكان عيد الفصح المجيد وصادف أن يكون أيضاً عيد الاله سيرابيس إله الوثنين في تلك السنه ونظراً لتحول الكثير إلى عبادة الأله الحقيقى مضى هذا الشعب اليقظ الذي قبل الإيمان إلى البيعه الطاهرة ليحتفلوا مع راعى رعاتهم بعيد فصح ربنا وتركوا المعابد فأهاج هذا سخط الوثنيين ومضوا في حمأة إلى الكنيسه وكان وقت القداس الإلهى ومامرقس يصلى مع أولاده في بهجة روحيه فوثبوا في وحشيه والقوا القبض عليه ثم وضعوا حبلاً في عنقه وخرجوا به في الشوارع يجرونه وهم يصيحون بأصوات عاليه " جروا التنين في دار البقر " وظلوا هكذا حتى تناثر لحمه ونزف دمه وروى شوارع مدينتا العظمى الأسكندريه، وقديسنا في كل هذا صابر وشاخص إلى السماء يشكر حبيبه يسوع الذي حسبه أهلاً أن يهان من أجل أسمه القدوس، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.ولم يهدأ أولئك الأشرار حتاى خارت قواهم فأخذوه وطرحوه في سجن مظلم إلى الصباح حتى يكونوا قد توصلوا إلى وسيله لكى يهلكوه بها فكان ملقى على الأرض في السجن بين حى وميت.
فى نصف الليل

لكن العين الساهره التي لساكن السموات لا تنعس ولا تنام كانت تراقب حركات الاشرار وتستهزىء بهم كما يقول المزمور وفي ذات الوقت كانت ترقب في حنو الكاروز الأمين وجسمه الدامى الذي همدت حركاته وكانت أذناه تنصتان إلى أنينه وأناته الممزوجه بلحن الفرح والشوق لخلع هذا المسكن بأكثر سرعه. وفي نصف الليل تلك الليله أبرق نورعظيم حوله داخل حجرته المظلمه، ثم لمسته يد حنونه فتطلع مارمرقس ورأى ملاكاً نورانياً واقفاً أمامه يخاطبه بلهجة حب ويشجعه قائلاً "يا مرقس أيها الخادم الصالح قد أتت ساعتك وستنال مكافأتك تشجع فقد كتب أسمك في سفر الحياه" حينئذ تهللت روح قديسنا وشكر حبيبه يسوع الذي أرسل ملاكه ليعزيه ويقويه. ولم ينتبه من تسبيحه وشكرهحتى ظهر له مخلصنا بنفسه وأعطاه تالسلام قائلاً "يا تلميذى يا إنجيلى ليكن السلام لك" فصرخ قائلاً في إنسحاق "يا سيدي يسوع المسيح" ثم غابت عنه الرؤيا فتقوى وتشجع ولم يرد أن يعطى لعينيه نوماً حتى يكلل بإكليل الشهادة.
عبوره إلى الفردوس

و في صباح اليوم التالى أي 30 برموده وفي ساعه مبكرة من النمهار هاجمه الطغاه مرة أخرى داخل غرفة السجن، وطوقوا عنقه بالحبل كاليوم الشابق وأخذوا يجرونه في الشوارع في وسط صياحهم وصخبهم وو يشكر ويمجد إلهه بأكثر قوة ولبثوا على هذا الحال في تعذبه حتى فاضت روحه الطاهرة في يدى حبيبه يسوع... وهكذا عبر ظافراً إلى الرب والسلام والفرح الدائم.
صوت الرب يقطع لهيب النار

لك يكتف أولئك الجاحدون بما فعلوه من تعذيب وتنكيل مع رئيس أحبارنا وباكورة شهدائنا بل أرادوا حرق جسده الطاهر أيضاً. فجمعوا لذلك حطباً كثيراً وو أضرموا ناراً عظيمه وعند شروعهم في حمل الجسد وأقائه فوق الكومه المتأججة تدخلت يد إلهنا الحنون وبصوته القوى قطع لهيب النار... إذ هبت لساعتها عاصفة شديدة جداً وأعقبها أمطاراً غزيره أطفأت النيران فهربت الجموع وتشتت الجميع وفرح المؤمنون ثم أخذوا الجسد بإكرام جزيل وكفنوه بأطياب غاليه وحملوه إلى كنيسة البوكاليا حيث قام أبنه البكر وخليفته الانبا إنيانوس بالصلاة مع الإكليروس وكل الشعب وبعد صلاة التجنيز تبارك الجميع من جسده المذبوح من أجل شهادة يسوع المسيح. ثم أوضع في قبر أعدوه له داخل الكنيسه في الجهه الشرقيه، ومنذ ىذلك اليوم دعيت الكنيسه بأسم كاروزها مارمرقس (أى المرقسيه) إلى يومنا هذا وإلى إنقضاء الهر. " أذكروا مرشديكم الذين كاموكم بكلمة الله أنظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثلوا بإيمانهم " عب 13: 7 وكنيستنا الوفيه التي تعيش ىالإنجيل وتحفظ الوصيه المقدسه تعيد له كل 30 برموده من كل سنه وتذكر فضله في تسليمها الإيمان التقى وتطلب صلواته لكى يسندها الرب إلهنا ببيعته القويه.
بركة صلواته تكون معنا وتديم رئاسة بطريركنا خليفته ال 117.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 01:59 PM   #18
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

18- أسد مارمرقس







إن شعار مارمرقس في الكنيسه جمعاء شرقا وغرباً هو الأسد، لذلك أقترنت صورته بصورة الأسد حتى أخذ شهرة كبيره وأصبح أسد مارمرقس مجالاً لإبداع الفنانين ويرجع ذلك لأن:
1. أولى معجزاته كانت مع الأسد واللبؤة اللذين قبل أن يهما بإفتراسه مع أبيه أجرى المسيح إالهنا على يديه تلك المعجزة وأنشقا لوقتهما وماتا.
2. أتفق آباء الكنيسة أن الأربعة مخلوقات الغير متجسده التي رآها حزقيال في رؤياه (حز 1: 10، 15)، والتي ذكرها يوحنا الرائى في سفر الرؤيا (رؤ 4: 6، 7)، تشير إلى الإنجليين الأربعه. وأن أسد أحد هذه الاربعه يشير إلى مارمرقس بالذات لأنه:
أولاً: افتتح مارمرقس بشارته بهتاف الأسد الزائر قائلاً " صوت صارخ في الربيه " مر 1: 3.
و ثانياً: لأن مارمرقس في إنجياه أكد على شخص المسيح في جلاله وملكه. وعبر عنه أنه الأسد الخارج من سبط يهوذا غالباً ولكى يغلب. لذلك أتخذت الكنيسه الأسد رمزاً لهذا البشير العظيم.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 02:00 PM   #19
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

19- إنجيل مارمرقص








هناك إجماع عام في الكنيسه الأولى على أن إنجيل مرقس هو سفر مقدس موحى به من الروح القدس شأن باقى أسفار الكتاب المقدس (2 بط 1: 21) وأنه أقدم عهدأ من البشائر الثلاثه الآخرى رغم أنه يأتى ثانيها من حيث الترتيب، فمرقس كأحد التلاميذ السبعين الذي عاصر المسيح وسمع تعاليمه، ورأى معجزاته وشهد الآمه (كما نقول في الذكصولوجيه) وشاهد قيامته هو أول من شطر حوادث ومعجزات السيد المسيح. كتب إنجيله في روما وللرومان. وأنه كان يكتب للأمم فلم يقتبس من العهد القديم إلا القليل جداً من النبوات كما حاول ترجمة الكلمات الآراميه التي ذكرها وشرح العوائد والأفكار اليهوديه فنجده في مرقس 13: 17 يفسر كلمة "بوانرجس" الآراميه، قائلاً "أى أبن الوعد" هكذا في مر 5: 41 بعد أن يقول بتعبير السيد المسيح "طليثا قومى" يفسرها في الحال قائلاً "الذي تفسيره يا صبية لك اقول قومى" وفي مر 7: 34 فسر كلمة "أفثا" "أى أنفتح" وغيرها وهكذا كان يشرح أيضاً العادات كغسل الأيدى، والاستعداد للفصح وخلافه. كما في 7: 1 – 4، 11، 14: 12، 15: 6: 34. وهو يظهر المسيح في قوته الإلهيه المبيده لأعمال إبليس، بل هو الأسد الخارج غالباً ولكى يغلب، والقادر أن يخلص غلى التمام كل من يؤمن به. أشار أيضاً إلى أن ملكوت الله "آت بقوة" (مر 9: 1)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.وركز على شخصية المسيح صانعة العجائب التي تثير إهتمام جماهير الرومان. فهو إنجيل أعمال الرب الفائقه الباهرة ويمتاز ببساطة موضوعه، ودفة تعبيره، وقصر إصحاحاته. ذكر معجزتين لم يذكرهم غيره من الإنجيليين. مما يدل على مشاهدته لهذه الحوادث شخصياً وهما:
  • <LI dir=rtl>شفاء الأصم الأبكم (مر 7: 32).
  • و فتح عينى أعمى بيت صيدا (مر 8: 22، 24).


ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 02:02 PM   #20
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

20- جسد مارمرقس



لمحة تاريخيه

تعرضت كنيستنا المستقيمة الرأى لإضطهادات كثيرة على مختلف الازمان ليس من الذين هم من خارج فقط، بل أيضاً من الذين من داخل أعنى الكنيسة الغربيه وزادت وطأة هذا الإضطهاد إثر مجمع خلقيدونيه سنة 451 م حيث نفى القديس ديسقوروس البابا السكندرى الـ25. في حين استولى الغربيون وهم حكام البلاد (لأن مصر كانت آنذاك تحت الحكم الرومانى) بالعنف على كنائسنا ومن بينهم كنيسة مارمرقس "البوكاليا" التي بها جسد القديس، وأقاموا بطريركاً من قبلهم يكون هو الحاكم المدنى كذلك كان يعرف بالبطريرك الملكى (أى أنه من قبل الملوك ولأن الملوك كانت في أيديهم).




" عظيم الرب الصنيع معنا فصرنا فرحين "

ظل جسد القديس ورأسه معاً في تابوت واحد حتى سنة 64 م حتى دخول العرب. وكان المقوقس هو البطريرك الملكى والحاكم المدني في نفس الوقت. فلما أشعل العرب النار في عدة كنائس وديارات ومن جملتها كنيسة مارمرقس حدث أن حاول أحد البحارة أثناء الحريق سرقة رأس القديس فخبأها سراً في سفينة، ولما عزم عمرو بن العاص على مغادرة الميناء بجيشه لم تستطع تلك السفينه أن تتحرك رغم الجهود المتواصله وعندئذ أعترف بجريمته وقام ولأحضرها، وفي الحال تحركت المركب فلما رأى عمرو بن العاص هذه الآية العظيمة إندهش جداً وأرسل في طلب بابا اسكندريه الشرعى ليستلمها منه وكان وقت ذاك هو الأنبا بنيامين الـ38 فوجده مختفياً في الصعيد بسبب مطاردة الملكيين له فكتب له يستدعيه ويطمئنه، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.ولما حضر استقبله وأكرمه إكراماً عظيماً، وسلمه الرأس المقدس كما أعطاه عشرة آلاف دينار لبناء كنيسة عظيمة تليق بصاحب هذا الرأس، كما أمر بتسليمه كنائسه المغتصبه وكان ذلك في 30 بابه سنة 644 م.
لذلك تخليداً لهذه الذكرى التي فيها عظم الرب الصنع معنا بالحقيقة، جعلت الكنيسة من هذ اليوم عيداً روحانياً نحتفل به سنوياً كل 30 بابة أي 9 نوفمبر.
سرقة الجسد

ظل الرأس في حوزتنا بينما الجسد في حوزة الملكيين إلى أن تمت سرقته حوالى سنة 828 م بيد بعض الفرنج من فينسيا الذين احتالوا على القائمين بحراسة الجسد من الروم الملكيين، وخبأوه في السفينة ثم غادروا المنيا قاصدين البندقية. وهناك استبلهم أهلها بفرح شديد واحتفال مهيب وبنوا له كاتدرائية فخمة في بلدهم، وأودعوه فيها وجعلوا علهم هو الأسد المرقسى كما اتخذوا أسده رمزاً لهم.
عودة الجسد

ظل الجسد هناك حتى سنة 1968 م حين طالب قداسة البابا كيرلس السادس بإعادة رفاته بمناسبة مرور 19 تسعة عشر قرناً على استثهاده. فعاد الكاروز متهللاً بعد غيبة طويلة تقدر بعشرة قرون تقريباً، وكان البابا الراحل في مقدمة المستقبلين في المطار.
ولقد صاحب وصولة أرضنا التي رواها بدمه بعض الظواهر الروحية شاهدها جميع الحاضرين وهو الحمام الأبيض الذي كان يحلق في سماء المطار. فحمل البابا الصندوق الذي يحمل رفات القديس على كتفه في بهجة ووقار، وكان قد أعد له كاتدرائية فخمة بل هي أكبر كاتدرائية في القطر. ووضع الجسد المقدس في مقصورة خاصة تحت الهيكل.
احتضان الرأس عند السامة

يذكر التاريخ أن الآباء البطاركة كان لهم تقليد عند الرسامة أن يخرجوا الرأس. وبعد أن يضعوا عليها الأطباب ويلفونها بلفائف غالية يحتضونها للتبرك بها وطلب شفاعة صاحبها والتعهد أمامه بالإستعداد لإقتفاء أثره في المحافظة على القطيع.
وظل هذا التقليد نافذ المفعول والرأس محفوظاً في كنيسته حتى القرن الحادى عشر. ثم خيف عليه. فأخذ يتنقل في بيوت الأعيان فترة من الزمن.
ولما ظهرت قيمتها للحكمام وأصبحت مجالا لسلب أموال الأقباط تحت التهديد بأخذها أو بيعها اضطرت الكنيسة في عهد البابا بطرس الـ104 أي في بداية القرن الثامن عشر أن تبطل طقس احتضان الرأس المقدس، ووضعتها مع جماجم أخرى في جرن من رخام في الجهة البحرية الشرقية بالكنيسة المرقسية الحالية حتى لا يمكن الإهتداء ولا تمتديد السراق إليها.
أما الأنبوبة الموضوعة في المقصورة أمام أيقونة القديس إلى اليوم فهى كما توارثناه بها جزء من يد القديس أو أحد أصابعه.
بركة صلواته تكون معنا دائماً أبدياً. آمين.

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مارمرقس, القمص, بيشوي, كامل, كتاب

مواضيع ذات صله منتدى الكتب المسيحية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 PM.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin Copyright © 2013 vBulletin Solutions, Inc

sitemap.php - sitemap.html

Feedage Grade A rated
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D8%B1%D8%AC%D8%B3-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%B7%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
   سياسة الخصوصية - privacy policy - الانجيل مسموع ومقروء - راديو مسيحى - sitemap              خريطة المنتدى
أقسام المنتدى

كتاب مقدس و روحانيــــــات @ المواضيع الروحيه @ شبابيات @ قصص وتأمـــــلات @  العقيدة المسيحية الأرثوذكسية @ منتدى الصوتيات و المرئيات @ المرئيات و الأفلام المسيحية @ منتدى الترانيم @ ترانيم فيديو كليب @ منتدى الألحان والقداسات والعظات والتماجيد @ صور وخلفيات مسيحية @ منتدى صور لرب المجد @ منتدى صور للعذراء مريم @ منتدى صور للقديسين والشهداء @ منتديات الصور العامة @ قديسين وشهداء وأباء كنيستنا @ معجزات القديسين @ أقوال الأباء وكلمات منفعة @ تماجيد ومدائح قديسين @ شنوديات @ المنتديات المسيحية @ قصص دينية للأطفال @ صور للتلوين  @ منتدى أفكار جديدة للخدمة @ المنتديات العامة @ من كل بلد اكلة @ المنتدى الرياضى منتدى الكتب المسيحية @ منتدى الطب والصحة @ منتدى الادبى العام @ منتدى الصلاه وطلباتها @ دراسات في العهد القديم @ دراسات العهد الجديد  @شخصيات من الكتاب المقدس @ منتديات المسرح الكنسي @ منتدي نصوص مسرحيات مسيحية @ الاخراج وادارة المسرح @ الموسيقي التصويرية  @ أســـامى للولاد +*Boy names*+ @ أســـامى بنات +*Girl names*+ @ منتدى أم النور العذراء مريم @ منتديات الاسرة @ منتدى الديكور @ صحة وجمال @ منتدى اللغات @ منتدى اللغة القبطية @ منتدى اللغة الانجليزية @ سير القديسين والشهداء @ منتدي الطقس الكنسي @ منتدي اللاهوت و العقيدة @ ايات من الكتاب المقدس @ رنم ألف وأكتب @ منتدى قداسة البابا كيرلس السادس @ منتدى التاريخ الكنسي @ السنكسار اليومى @ فيديو مسرحيات وعروض كنسيه @ الانجيل اليومي @ منتدى الأخبار @ كلام فى الحب  @ منتدى اسماء الأطفال +* Baby Names *+ @ القسم القانوني @ منتدى رعاية الطفل @ ترانيـــم أطفـــال @ ملتيميديا الطفل المسيحى @ منتدي الأسرة المسيحية @ صـور مسيحيـة @ مزامير داوود مع القيثارة والعود @ القديسيــــن والآباء @ منتدى الخدمة الكنسية @ منتدى المواضيع العامة @ الأخبار و الأبحاث الطبية @ العلاج الطبيعى والأعشاب @ منتدي دراسات الكتاب المقدس @ Foreign News @ ترفيه وتسلية @ قضايا ساخنة @ فضائيات - فيديوهات @ منتدي البابا تواضروس الثانى @ News @

1 2 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 18 19 20 21 22 26 27 29 30 33 35 36 40 42 43 52 53 54 56 63 69 70 77 78 79 84 88 89 91 92 96 107 108 113 115 116 120 121 122 123 124 129 130 131 146 148 150 172 173 185 189 190 191 192 193 194 199 200 204 205 206 207 208 209 211 212 218 219 221 222 223 224 226 227 228 229 230 231 237 238 239 240 241