تاريخ اليوم /  شعارنا ايد تبنى ايد تعلى ايدتصلى ايد متعملش غلطة هما دول فريق كنيسة مارجرجس بالسنطة

العودة   منتدى كنيسة مارجرجس بالسنطة > قديسين وشهداء وأباء كنيستنا > القديسيــــن والآباء > سير القديسين والشهداء

سير القديسين والشهداء حياة و سير القديسين التي منها نرى عمل الرب في حياتهم وكيفية استخدامهم كأدوات مباركة لمجد اسمه القدوس. نبذات و مقتطفات من حياتهم في مختلف الأزمان و العصور.

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2009, 06:20 AM   #1
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road

 

قديسات شهيدات


ا- القديسه ضالوشام


نشأتهــــــــــــــــــــــــا :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ+ فى مدينة اخميم فى اواخر القرن الثانى كانت هناك اسره فقيره ماديا ولكنها غنيه بالمسيح . الاب اسمه موسى والام ياشمانوفا ولهما ابنا شابا اسمه باخوم ويبلغ من العمر ثمانى عشر سنه
وسمحت السماء بانتقال الاب تاركا تلك الاسره لترعاها عناية السماء وزوجته التى انجبت هذه القديسه واطلقوا عليها (ضالوشام ) وكان الابن باخوم يعمل ويكد من اجل قوت هذه الاسره بعد رحيل ابيه وكانت هذه الاسره مواظبه على الكنيسه تحب الله من عمق القلب . فتشربت ضالوشام
حياة الايمان منذ نعومة اظافرها
ان كنا نصبر فسنمتلك ايضا معه (2تى 12:2)
+ وقد اعلن الطاغيه دقلديانوس بصفته الامبراطور منشورا قام بتوزيعه فى جميع الاصقاع يقول فيه من دقلديانوس الى جميع دولته امر بحرق الكنائس وهدمها . وحرق الكتب الخاصه بالمسيحيين وتعذيب كل من يعترف بأسم المسيح ثم من لم يرجع عن ضلاله تقطع رقبته بحد السيف .
+ فلما ارسل جنوده فى كل مكان يبحثون عن الذين يعترفون بالمسيح لكى يعذبوهم..قابلوا الشاب باخوم الذى كان مملوء بالقوه والايمان فأعترف دون خوف او تردد بأنه مسيحى .
فلما سمع الجنود هذا الكلام للحال ربطوا رأسه بحجر كبير حول رقبته وجروه وقالوا فى استهزاء ان كان الهك قوى فليخلصك من هذا العذاب .. اما باخوم فأخذ يصلى لكى يثبته الرب فى الايمان .. فلما سمعت والدته واخته الصغيره البالغه من العمر ثمانى سنوات ذهبن الى الوالى لكى يعترفن كلهن معا

+ امام الوالى :
ـــــــــــــــــــــــــــــ

+ فلما وصل الجنود امام الوالى تم فك الحجر من باخوم المجاهد ووقف باخوم امام الوالى وكذلك
كانت والدته وأخته قد وصلتا وعندما وقفت هذه الاسره الفقيره امام الولى تعجب كثيرا لانهم فقراء ماديا فأغراهم بالمال فرفضوا كل غنى لان غناهم هو المسيح .. فأمر الوالى بضرب باخوم بسياط البقر حتى سقط على الارض مثل ميت
.
ايمان الطفله ضالوشام :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

+ فلما رأت الطفله الصغيره ضالوشام ما حدث لاخيها للحال اعترفت وقالت للوالى انا مسيحيه .
فهددها الوالى وقال لها محذرا انه سيفعل بها مثلما فعل بأخيها . وأخذ يغريها بالمال وبأحضار ملابس غالية الثمن عوضا عن الملابس والخرق الباليه التى على جسدها فرفضت هذه الفتاه الصغيره سنا


الكبيره فى ايمانها وقالت له ان الرب يسوع هو سترة جسدى متشبهه به عندما كان مقمطا بخرق فى مزود البقر فتعجب الوالى لشجاعة هذه الطفله واشتعل غيظا وامر الجنود بضربها مثل أخيها بدون شفقه او رحمه فوقعت على الارض فاقدة الوعى وللحال اضئ المكان بنور سماوى واذ برئيس جند الرب ميخائيل يقف وسطهم ويرشمهم بعلامة الصليب المقدسه وشفاهم من كل جراحاتهم .
من يبغض نفسه فى هذا العالم يحفظها فى حياه ابديه ( يو 25:12)
ـ+ فلما رأها الوالى بدون اى جروح اندهش وتعجب وقال لهما فى مكر شديد ان الهته قد وقفت بجانبهما والأن خذا هذه الثياب الجميله وقدما بخور للالهه لكى تغفر لكما فقالا له : نحن لا يغرينااى شئ من متع العالم . نحن اغنياء جدا بالمسيح نحن ننظر الى الامور الابديه التى لا ترى ولا يهمنا اى تعذيب ولا يفرقنا شئ عن المسيح افعل بنا ما تريد .. وللحال امر الوالى بوضع جمر نار على صدر ضالوشام وكذلك تحت جنبها بدون رحمه حتى تحترق من شدة النار واكملوا هذا العمل بتقيدها بسلاسل حديديه والقوها فى وعاء كبير به ماء مغلى وتحته نار مشتعله . كذلك الشاب باخوم استخدموا ضده عذابات كثيره ولكن ملاك الرب انقذهما وهما يسبحان الله .. واخيرا أمر الوالى بضربهما بحد السيف وقطع رقبتهما ونالا اكليل الشهاده فأمن بهما جموع غفيره من بركة الشعب


بركة هذه القديسه فلتكن معنا آمين





  شارك برأيك

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:21 AM   #2
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

2- القديسه بوتامينا
نشأتها :
ـــــــــــــــــــ

+ من مواليد الاسكندريه فى القرن الثالث الميلادى وقد نشأت فى أسره فقيرة الماده غنيه بالمسيح ذو اساس روحى وقد انتقل والدها الى السماء واكملت تربيتها والدتها التى انشئتها على حب حياة التقوى والفضيله .
بوتامينا تعما :
ــــــــــــــــــــــــــــ
+ ولما كانت هذه الاسره فقيره ليس لهم من يعولهم بعد رحيل ابيهم فقد عملت بوتامينا كخادمه فى احد منازلا الاغنياء الوثنيين فلما رأها ذلك الوثنى انها جميله اراد ان يستخف بها عارضا عليها اموال كثيره لكى تسقط معه فى الخطيه ولكن كيف تعمل هذا العمل النجس لقد رفضت بوتامينا
متمسكه بمسيحها غير خائفه بما ستناله من جزاء لرفضها ..
+ وقد تفنن هذا الغنى لكى ينتقم لكرامته المجروحه من بوتامينا فذهب الى الوالى مسرعا الذى تودد له بالمال ..
بداية الالم :
ــــــــــــــــــــــ
+ حضرت بوتامينا للمثول امام الوالى فتكلم معها الوالى شارحا لها أنه غنى وأن ذاك سيعتقها من الخدمه فى منازل الاغنياء ولكن القديسه رفضت قائله : لا شركه للنور مع الظلمه .
+فأمال الغنى برأسه الى الوالى هامسا له ( ان بوتامينا مسيحيه لذلك فهى ترفض الزواج بى )
كبرياء الوالى :
ـــــــــــــــــــــــــ
+ غضب الوالى جدا لرفضها وعدم طاعتها ان تتزوج الغنى وايضا لتمسكها بالمسيح ... فأمر الجنود بأحضار أناء كبير به زيت مغلى وتوضع بداخله بوتامينا .. اثناء ذلك كانت بوتامينا رافعه قلبها بالصلاه والشكر الى الله لانه جعلها ان تتألم من اجل اسمه ومن ناحية أخرى كانت والدتها تشجعها على قبول الالم قائله لها : ان حياة الانسانعلى الارض زائله . أما المجد الابدى فهو باق .
يرسل الله لك عونا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ للحال اراد الجنود الرومان نزع ثياب القديسه قبل انزالها فى اناء الزيت فتوسلت اليهم ان تنزل اولا ثم تخلع ملابسها بنفسها حتى لا يعثر احدهم بجسدها العارى . فرفض الجنود ذلك الا احدهم وهو
انسان طيب القلب اسمه باسليوس نفذ رغبتها المقدسهوقد تشدد مع زملائه فى ذلك . فلما رأت بوتامينا ذلك قدرت شعوره الطيب وقالت له بتواضع يشوبه الحب انها مزمعه ان تتشفع من اجله امام الرب .
استشهادها
ــــــــــــــــــــــــــــ
+ ولما تم انزالها فى هذا الاناء فاضت روحها الطاهره الى السماء وسط الملائكه وهكذا اكملت مع القديسين .. ثم بعد ذلك تحقق وعد القديسه للجندى باسليوس فأستشهد ايضا على اسم المسيح .
صلواتهما تكون معنا امين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:21 AM   #3
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

3- القديسه ثيؤدوسيا
نشأتها :
ــــــــــــــــ
+ فى مدينة قيصريه بفلسطينوفى اةاخر الجيل الثانى تربت هذه القديسه منذ صغرها على حب الايمان . ايمانها بالمسيح فكانت مثالا للشابه المسيحيه . وقد استمرت على مسلكها المسيحى
فى صلاه حاره واصوام زائده وايمان قوى الى ان بلغت من العمر السابعة عشر عاما .
طلبه مقدسه
ـــــــــــــــــــــــــ
+ واثناء الاضطهاد الذى اثاره الامبراطور مكسيميانوس تم القبض على مجموعه من المسيحيين بتهمة الايمان بالمسيح ورفضهم عبادة الامبراطزريه والتبخير للاوثان . فشاهدتهم هذه العفيفه ثيؤدوسيا وهو ذاهبين فى الطريق العام مسوقين الى الوالىوكانت تعرف قضيتهم وما سيحل بهم وهو قطع رقابهم فقال لهم ازكرزونى امام عرش النعمه فلما سمع الجند هذا الحديث قبضوا عليها وسيقت للوالى بسبب هذه الطلبه المقدسه .
عذاب واضطهاد
ــــــــــــــــــــــــــ
+ وقفت المباركه امام الوالى معلنه عن مسيحيتها واذ بالوالى يقوم منتفضا عليهاكالوحش الكاس
امرا الجنود بتعذيبها وترويعها ثم طعنها بيده الاثمه فى جنبها بالحربه ومع ذلك كانت القديسه مستمره فى صلواتها صامته شاكره رب المجد يسوع الذى اتاح لها هذه البركات ثم امر بتمشيطها بأمشاط حديديه حتى تهرأ لحمها وظهر عظمها ومع ذلك كانت قوة الله لحمايتها فى سلام عجيب .
محاولات فاشله
ــــــــــــــــــــــــــــــ
+ ولما رأى الوالى ان القديسه لم تتأئر بل بالعكس فهى فى هدوء وسلام عجيب على وجهها ابتسامه ولم تتغير ملامح وجهها لاطفها محاولازعزعتها شارحا لها ما تحصل عليه من نعيم اجابته القديسه قائله : ان ايمانى لا يتزعزع ولا أخاف من الموت بل الموت هو ربح لى كما فال القديس
بولس الرسول .
نهاية الالم
ـــــــــــــــــــــ
+ أخيرا عندما اراد الله ان يريحها من اتعاب هذا العالم امر الوالى بوضعها فى جوال ورميها فى البحر
ففاضت روحها الطاهره الى عريسها السمائى ظ تاركه مباهج العالم وشهواته ونالت اكليل الشهاده وكان ذلك فى 2 ابريل سنة 208 م
بركة صلواتها فلتكن معنا جميعا امين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:23 AM   #4
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

5- الشهيده برباره والشهيده يوليانه صديقتها
نشأتها :
ــــــــــــــ
+ فى مدينة نقوميديا التابعه لولاية بيثينيه بأسيا الصغرى كانت هناك عائله غنيه جدا يتمتع اب هذه
الاسره والجاه وكان ذا حب شديد ومتعصب جدا لعبادته الوثنيه عدو شرير للديانه المسيحيه وكانت
معه أبنه وحيده اسمها برباره .
وكانت والدة برباره قد توفيت حينما كانت ابنتها فى سنواتها الاولى .
نمت برباره وهى فى قصر ابيها ديقورس الذى كان ملئ بالألهه التى كانت عباره عت تمائيل كبيره
ولما بلغت سن الشباب خاف والدها عليها خاصة انها بارعة الجال فأراد والدها أن يحجبها عن الانظار خوفا عليها من فساد ذلك العصر من ناحيه ومن ناحيه اخرى خشى عليها من الديانه المسيحيه وبخاصة انها اصبحت تنتشر بقوة هائله تستقطب الناس بالمئات والالوف وتصارع جميع القوه الشريره .... ولكى يضمن هذا الثرى ديسيقورس ابنته بنى لها قصرا فخما يليق بمحبته لابنته .. وأكمل القصر بكل وسائل الرفاهيه والمتع . واحضر لها هو جميع الاساتذه الوثنيين ليلقنوها ويعلموها جميع العلوم التى كانت فى ذلك الوقت مثل جميع بنات الاشراف والوجهاء .
+ وكانت اقديسه برباره مرهفة الحس رقيقة المشاعر وكانت تسأل نفسها دائما ما كل هذه الالهه
( لانه كان يوجد فى كل ركن من أركان القصر اله (تمثال) وفى كل ردهه اله يمرص ما بداخل القصر
وهذا اله حلرس المخازن وذلك لمعونة الانسان كلما كبر وذلك لحراسته وهو نائم فكانت الوثنيه عندها اكبر عدد من الالهه يقدرها ( فارو ) بثلاثين الفا .. وبالرغم من ذلك الحشد الهائل من التماثيل الا ان برباره لم تلتفت اليها . بل كانت تفكر وتتأمل فى هذا الكون الهائل ولسان حالها يقول لها انها توجد قوى كبرى تحكم هذا الكون الكبير ومنذ تلك اللحظه بدأت تفكر اين هو خالق الكون الاعظم .
+وقد رتبت العنايه الالهيه فتاه تخدم فى القصر وحكت لها سقوط ادم وحواء واحتياج العالم لمن يخلصهم والفداء والصلب وبشارة الرسل واسرار الكنيسه السبعه ثم ا رشدتها عن عالم مسيحر اسمه اريجانوس يستطيع ان يجاوب على كل تساؤلاتها .. فكتبت اليه برباره رساله وكشفت أفكارها اليه وطلبت منه ان يكون مرشدها.
+ رد عليها القديس برساله قيمه وتعاليم عن العقيده المسيحيه واعطاها الى تلميذه فالتيانوس
فسلمها اليه وعرفت عن طريقه قيمة الاسرار الالهيه وانه بدونها لا يستطيع احد الخلاص ويتكلم معها عن البتوليه وجمالها وعن حياة القديسه مريم ... فلما قرأت هذه الرساله فرحت جدا وطلبت من تلميذه فالتيانوس ان يعمدها فقام بتعميدها وناولها من سر الافخارستيا ومنذ ذلك الحين نذرت نفسها للعريس السماوى وفى كل هذه الامور لم يسمع والدها شئ عن اعتناقها الدين المسيحى
سماع ابيها بألامر :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ لما دخل ديسقورس والد برباره الى قصرها لاحظ على ابنته تغيرات كثيره منها زهدها فى ملابسها وطريقة كلامها كما انه لاحظ وجود طاقه ثالثه فى قبة القصر نحثت ولكنه مع هذه الملاحظات فاتحها فى أمر زواجها من أحد عظماء المدينه فأجابت بكل ادب ووداعه قائله :انت وحيد فى هذه الحياه ياأبى ولا اريد ان اتركك بل اريد ان تكون كل حياتى فى خدمتك خاصة وقد وصلت بك الايام الى سن الشيخوخه .. فلما سمع والدها هذا الكلام حسن فى عينيه وتركها على امل ان تغير فكرها ولما كان والدها مسافر أرجأ الكلام فى ذلك المضوع لحين حضوره مره اخرى ..وبعد عدة اسابيع حضر والدها مرة اخرى ولكنه لم يستطع ان يسكت حينما رأها وكأنها راهبه فالنسك الشديد اثر على صحتها فلما استفسر عن السبب قالت له انها مسيحيه
+فلما سمه والدها الكلام صدم صدمة شديده وهاج عليها ناكرا ما حدث غير مصدق لما شاهده وقد جن جنونه حينما نظر الى الاعمده الرخاميه التى فى القصر منحوت فيها صلبان المسيحيين ( وذلك
بقوه الهيه ) فقالت له برباره هذا الصليب خلاص العالم .. ولما سألها عن الالهه الموجوده بالقصر الموجوده بالقصر ابن هى :
+اجابت : اننى حطمتها ورميتها خارج القصر ولو كانت الهه كا تقول لكانت تحفظ نفسها قبل ان تحفظنا .. فلما سمع هذه الكلمات استل سيفه وخرج ورائها . وتكونوا مبغضين من الجميع من اجلاسمى ( مت 2:4)
+ غضب جدا والد القديسه وخرج وراء ابنته بالسيف ولكنه لم يريد ان يضربها عسى ان ترجع الى ما
كانت فبه اولا فضربها بيديه ضربا موجعا ووضعها مى مكان مظلم واغلق عليها وخرج حزين مهموم على فضيحته وماذا سيفعل عندما يسمع الوالى بأن ابنته مسيحيه .. اراد ديسقورس أن يتبرأ من ابنته فذهب الى الوالى مركيانوس وهو حزين مر النفس يشكو ابنته بأنها من اتباع المسيحيين فأرسل الوالى فى طلبها فذهب الجنود ابحضروها للمثول امام الوالى فأتت وهى مربوطه مكبله بالسلاسل واحتشدت الجموع حولها وهى تنظر اليها ماذا سيحل بها .
عذابات القديسه :
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ اندهش الوالى لجمال برباره وحسن منظرها وعاتب ابيها ديسقورس على المعامله القاسيه لابنته فلاطفها ووعدها بكل الوعود المالميه التى تغرى اى انسان لكن برباره كان لها الاساس الروحى السليم الذى لا يقدر احد أن يهدمه . فقال لها ستكونى اميره كبيره كيف يهون عليك والدك فى سن شيخوخته ان تهينه .كيف تهون عليك نفسك وعناك وجواريك صيصيبك الكثير والكثير من
العذابات وستموتى ميته شنيعه ان لم ترجعى لما انت عليه .
فقالت له القديسه أن جسدى سيأتى يوما ويموت اما روحى فباقيه تذهب الى عريسها السمائى
فقال لها دعى عريسك هذا الذى تتكلمين عنه لانه بسببه سيحل عليك العذاب .
+نحن نقدم له جسدنا ذبيحة حب لانه هو احبنا اولا فمن يفصلنا عن محبة المسيح أشده أم ضيق أم اضطهاد أم جوع أم خطر أم سيف.. كيف تأمرنى أن أعبد حجاره من صنع البشر لها اذان ولا تسمع ولها اعين ولا تبسر كيف اعبد شئ لا يحس بى ولكن الهى الذى اعبده يقول لى ( عينى عليك من اول السنه الى اخرها .. فى العالم سيكون لكم ضيق ولكن ثقوا انا قد غلبت العالم ) نفذ صبرالوالى وكان فى حالة هياج شديد وصرخ فيها قائلا : +كيف تجرأتى وانت فتاه ان تسخرى من الهة الدوله ومن عبادة الامبراطور .. سأريك من العذاب اشكالا وستكونى عبره لكل من تسول اليه نفسه أن يتبع المصلوب .
+أمر الوالى مركيانوس الجنود بنزع ملابسالقديسه برباره وضربها بالسياط حتى تهرأ لحمها وتم تمشيط جسدها بأمشاط حديديه وألبسوها مسوحا خشنه والقوها فى سجن مظلم .
تأثر الشابه لوليانه :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ واثناء عذابات القديسه برباره كان من بين جموع الحاضرين اثناء تعذيبها فتاه اسمها يوليانه لما شاهدت برباره تعذ1ب بوحشيه قاسيه بكت بكاء شديد وألاادت ان تواسيها حتى وأن أدى الامر الى موتها .
فلما كان صباح اليوم التالى وقفت القديسه برباره امام الوالى صحيحه بدون اى جراحات وقد كان رب المجد ظهر فى الليل للقديسه وشفى جراحاتها .. فأندهش الوالى وتعجب وأنسب ما حدث لها
من شفاء الى الهته .
+ فقال لها لابد من رجوعك عن هذه الديانه لان الالهه يحبونك وها قد رأيتى بعينك ان الالهه قد قامت بشفائك .
+فتكلمت برباره بكل شجلعه قائله :
كيف ايها القائد ان تنسب لهذه الحجاره انها قامت بشفائى انها لا تتحرك من ممكانها فكيف انها قامت . ان الهى يسوع المسيح الذى يقيم الموتى هو الذى أبرأنى من تلك الجراحات واعلم ايها الواى ان ايمانى لا يتزعزع ولا تهابه الات تعذيبك ولا أسلحة جنودك ..
+ كانت لهذه الكلمات اثر شديد على الوالى فنزلت عليه كالصوط فصرخ فى جنوده ان يجهزواالات التعذيب فتم ربط القديسه برباره من شعر رأسها وضربها بالمخارز الحديديه حتى تهرأ لحمها ثم اخذوها واحرقوهاالمشاعا الملتهبه وقطعوا ثديها ثم نزعوا ثيابها وأثناء هذه العذابات لم تنسى القديسه ان تصلى رافعه قلبها الى الله ولم تنسى ان تصلى الى الله طالبه منه أن يابسا ثوبا نورانيا يحجبها عن الانظار ( حتى فى اوقات الالم لم تنسى أبنة المسيح حياء الحشمه لكى لا يعثر احد بسبها ).
+فلما رأت يوليانه ما حل بالقديسه برباره صرخت فى وجه الوالى قائله انا مسيحيه .. انا مسيحيه
ساد الصمت الرهيب وشخصت الانظار لترى من هذه المجاهره بألايمان التى تصرخ بهذه الجساره غير خائفه فأحضروها الجنود بناء على أمر الوالى الذى أخذ يلاطفها ثم وعدها بوعود جزيله ثم توعدها بكل انواع العذابات .
+ أما يوليلنه فقد كلنت ثابته فى ايمانها غير خائفه من اى عذابات ناظره الى المجد السمائى .
قساوة أب :
ـــــــــــــــــــــــ
+ اخيرا امر الوالى بذبح القديسه برباره وصديقتها يوليانه بالسيف وفى قساوة قلب وعدم رحمه طلب ديسقورس والد القديسه برباره ان يذبح ابنته بسيفه لينتقم لنفسه ولكرامته فمدت القديسه برباره والقديسه يوليانه رقبتهما الى ديسقورس وبعدم رحمه او تأنيب ضمير قطع رأسيهما ونالا اكليل الشهاده وتعيد الكنيسه لهما فى الثامن من شهر كيهك .
عقاب ا لسماْء :
ـــــــــــــــــــــــــــــ
+ فلما وصل ذلك الاب القاسى الى قصره ويديه وملابسه ملطخه بدماء أبنته نزلت عليه صاعقه قضت عليه سريعا أما حاكم المدينه فلم يعش الا اياما قليله ثم لحق بدسقورس .
+ اما عن جسد القديسه فقد جاء احد المؤمنين وأخذهما ولفهما فى ثياب حريريه ودفنهما فى جزيره اسمها غلاليا ثم نقلت الاعضاء المقدسه بعد ذلك الى مصر ووضعت فى الكنيسه التى تحمل أسمها بمصر القديمه .
بركة صلواتهما فلتكن معنا أمين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:24 AM   #5
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

6- القديسه صوفيا
نشأتها :
ــــــــــــــــــــ
+ فى مدينة البدرشين نشأت هضه القديسه وكانت حياتها الاولى على عبادة الاثان .
كنت اعمى والان ابصر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ وكان يوجد بجوارها جارات مسيحيات يعشن بروح المحبه والواعه مواظبات على الذهاب الى الكنيسه وقد حركتهن مشاعرهن لتعليم ، صوفيا طريق الحياه الابديه والذهاب الى الكنيسه ومبادئ الدين المسيحى فقبلت صوفيا هذا الايمان وبخاصة انها لمست فيهن روح المحبه فأمنت وأخذت تسيرمعهن حتى بعد ايام ليست بكثيره طلبت سر المعموديه وعمدها أسقف المدينه ونمت فى الفضيله ملازمه الصلاه والصوم ومحبة الفقراء .
ابليس يعمل
ـــــــــــــــــــــــ
+ وقد رامت أخبار الى الوالى بأن صوفيا الوثنيه صارت مسيحيه فأمر بأحضارها ومحاكمتها .. فلما مثلت بين يديه سألها عن معتقدها .
فأجابت : إننى كنت عمياء .. أننى كنت اعبد الاوثان أما الآن أننى ابصرت وصرت مسيحيه . لقد اأعطانى سيدى يسوع المسيح حياه من بعد موت .
فقال لها لقد اغضبطى الالهه بعملك هذا والان عليك العوده الى عبادتك لكى لا تجلبى عليك غضبهم .
+ فأجابت صوفيا قائله : هذه الالهه لا تزيد عن كونها حجاره لا تنفع ولكن تضر فكيف تأحذها لك الهه فهى ليس بها مشاعر لكى تغضب كما تقول لى أما أنا فان أغضب ولن أحزن قلب حبيبى سيدى يسوع المسيح .
الآم وقتيه
ــــــــــــــــــــ
+ فلما سمع ما قالته القديسه أمر جنده بضربها بسيط من اعصاب البقر .. ومع ذلك كانت القديسه تصلى كى يعطى الله للجميع نعمة البصيره الروحيه كما أخذتها ولم يكتفى هذا الشريربضرب السياط بل تمادى فى شراسته وأمر بكى مفاصلها بالنار ... فصرخت قائله أنا مسيحيه .. أنا مسيحيه .. وأمر الغادر بقطع لسلنها .. ثم حبسها فى سجن مظلم بينما القديسه تصلى فى
داخلها قائله : أغفر لهم يارب .. أفتح أعين قلوبهم .. أنر طريق خلاصهم .
أكاليل سمائيه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
+ أخيرا أمر الوالى بقطع رأسها فنالت أكليل الشهاده وأخذت أمراه مسيحيه جسدها بعد أن أعطت للجنود مالا كثيرا .. وحفظته فى منزلها وتم بناء كاتدرائيه على اسمها فى عهد الامبراطور قسطنطين بالقسطنطيميه وتم نقل جسدها اليها وتعيد الكنيسه بعيد أستشهادها فى السادس من شهر توت
بركة صلواتها تكون معنا أمين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:25 AM   #6
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

7-القديسه مطرونه
نشأتها :
ـــــــــــــــــ
+ كانت هذه الفتاه من أسره فقيرة الماده غنيه بالمسيح فلو يؤثر فيهم فقر الماده وأغراء أهل هذا العالم . فكانت ثابته فى المسيح .
بعرق وجهك تأكل خبزك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ قبلت هذه الفتاه المباركه تحت ظروف الحاجه أن تعمل ( خادمه ) لدى أمرأه يهوديه وكانت هذه المرأه تجزل لها العطاء فى سبيل أن تعتنق هذه القديسه الديانه اليهوديه ولكن هذه القديسه رفضت كل اغراء عالمى يفصلها عن لمسيح .
توبيخ وأهانه
ــــــــــــــــــــــــــــ
+ ولما لم تجد سيدتها القاسيه فائده منها فى أن تترك مسيحها فقد تجردت من مشاعرها الانسانيه وأخذت تثقل عليها فى الخدمه دون راحه أو رحمه ولم تكتفى بذلك بل كانت تكيل لها الآهانات والشتائم بدون سبب .. ومع ذلك كانت الفتاه مطرونه تحتمل الاهانات وكل ما يأتى عليها من خدمات كثيره فى صبر وشكر لآنها تحتمل ذلك فى سبيل محبتها للآيمان بالمسيح ظزز وذات يوم قامت مطرونه بتوصيل سيدتها اليهوديه الى مجمع اليهود للعباده ثم تركتها عند الباب قاصده الكنيسه للتعبد للاله الحقيقى . فلما أستفسرت سيدتها عند الرجوع الى المنزل قالت لها لا أدخل
مجمعكم بل كنيسة المسيح .
الآم الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد (رو 18:8)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ فلما سمعت سيدتها الشريره هذا الكلام غضبت وضربتها بشده ضرب مؤلم ثم قامت بحبسها فى غرفه مظلمه مدة أربعة ايام بلا طعام أو شراب .. ثم أخرجتها لكى تلاطفها ومع ذلك لم تقبل ان تترك مسيحها فعاودت ضربها بشده ثم أعادتها للحبس حيث انتقلت الى عالم الراحه الآبديه مع جميع القديسين .
بالكيل الذى تكيلون يكال لكم ويزداد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
+ فلما رأت المرأه الشريره أن خادمتها فاضت روحها طرحتها من أعلى مسكنها فسقط الجسد المقدس ظز وقد قامت بذلك لكى تدارى جريمتها زاعمه أنها وقعت من أعلى مسكنها ولكن الذ ى لا
ينعس ولا ينام قد جازى تلك المرأه الشريره فقد سقطت على الاض جثه هامده وتعيد الكنيسه
للقديسه مطرونه فى ال
عاشر من شهر توت ( يوم استشهادها )
بركة صلواتها تكون معنا أمين

__________________

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:25 AM   #7
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

- القديسه مكسيما 9- القديسه دوناتلا 10- القديسه سكوندا
[من ينكرنى قدام الناس انكره أمام ابى الذى فى السموات
+ فى أيام الاضطهاد الذى قاده مكسيموس الوثنى على المسيحيين أمر أمر قائدين وجنودهما
بالذهاب الى شمال افريقيا للقبض على كل أنسان يعترف انه مسيحى . وأمرهما قائلا من أطاع
ينجى من الموت ومن يرفض ويقاوم يجلد ويعذب حتى الموت .... وأثناء قيامهم بمهمتهم ثم القبض على أمرأه بتهمة إيمانها ولكن سرعان ما أنكرت وأضافت الى جحودها للمسيح بأنها وشت الى القائد بأن يوجد شابتين هما مكسيما ودوناتلا يعتنقان الدين المسيحى ويتبعان المصلوب .
أمر بالحضـــــــــــــــــــــور
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ أمر القائد بأحضر مكسيما ودوناتلا لكى يقدمن البخور للالهه الوثنيه ولكن لم يغعلن ذلك .. فلما فشل فى ارغامهن على ترك الديانه المسيحيه أخذ الوالى يوعجهن بعطايا كثيره فلم يستجبن ثم
توعدهن ان لم يرجعن عن معتقدهن سيزيقهن من العذاب الوانا وأشكالا وكانت مكسيما فى عامها الرابع عشر ومع صغر سنها ألا أنها كانت تحب الله كثيرا .
أنضمام زهره صغيره
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
+ فلما رأتهن الفتاه الصغيره سكوندا البالغه من العمر اثنتى عشر عاما تكلمت ونطقت بصوت عال أمام الجموع المحتشده وقالت أنا مسيحيه .
عذاب مكثف
ــــــــــــــــــــــــــ
+ وقد سمع قوات مكسيميانوس هذه الفتاه تعلن بكل قوتها انها مسيحيه فقد غضبوا جدا وامروا
بتمشيط مكسيما ودوناتلا وسكوندا بقطع من الزجاج المكسور . واثناء ذلك كان جميعهن فى صلاه وتسبيح لله على منحهن هذه البركه . ولم يكتفوا الاشرار بذلك بل امروا بوضع نار مشتعله على رؤسهن ولكن نعمة الرب قد حفظتهن بدون اذى .. فلما لم يفلح معهن أى عذاب فقد أمروا بوضعهن فى جب وحوش مفترسه وذلك بغرض أن يفتكوا بهن .... ولكن كما كان الله مع دانيال النبى فى جب الاسود هكذا جدد الله وعده مرة اخرى وكان مع هؤلاء الفتيات فى هذا الجب فلم يصيبهن بشئ لآن عناية الله كانت ترعاهن .
ساعة الانتقال
ـــــــــــــــــــــــــــ
+ واخيرا لما لم يجد أى وسيله تنفع معهن وترغبهن فى العدول عن هذه العباده وفشل فى كل محاولاته أمر بقطع رؤوسهن بحد السيف ونلن أكليل الشهاده وكان ذلك فى اليوم الثلاثين من شهر
يوليه سنة 304م
بركة صلواتهن تكون معنا أمين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:27 AM   #8
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

11- القديسه ساره بنت الملك
نشأتها :
ـــــــــــــــــــــــ
+تربت هذه القديسه هى وأخيها بهنام فى منزل والدهما الملك سنحاريب ملك الفرس فى عيشه مترفه . وكانت عبادتهما الوثنيه مثل أسرتهما.
المرض الخطير
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
+ وقد سمحت السماء بمرض أبنة الملك بمرض الجذام وقد ذهب الملك بأبنته الى جميع الاطباء ، ولكن بلا فائده فلم تشفى من المرض .. كذلك ايضا ذهب بها الى معبد الاوثان فلم تأتى بنتيجه وكان حزن عظيم فى جميع انحاء المملكه وبخاصة أنها شابه ، فكان منظرها يثير الشفقه والرثاء .
رحلة صيد
ـــــــــــــــــــــــ
+ ولما كانت هواية اخيها الصيد فى البرارى فقد خرج بهنام الى الصيد وبعض الجنود معه وتعمقوا فى داخل الصحراء ولا كان العمل مسليا جداً . فأمتد الوقت بهم الى مغيب الشمس فضلوا الطريق فى الجبل لمدة يومين واثنائها ناموا فى مغاره كبيره وقد دبرت عناية السماء ظهور شخص نورانى فى رؤياا الى بهنام يعرفه بأنه سيصير مسيحى ويأخذ أكليل الشهاده هو وأخته وقال له ايضا . أن
شئت أن تفهم ذلك تماما فهنا فى هذا الجبل رجل قديس اسمه الآب متي يعما الله على يديه عجائب كثيره أهب اليه وهو يعلمك بما رأيت ويوضح لك طريق الحياه الابديه ..
+ فلما أستيقظ من نومه قص ما رأه على الجنود الذين معه فبحثوا عن القديس متي العابد فعثوا عليه وقابلهم وشرح لهم الديانه المسيحيه وأسرار الكنيسه .
برهان الايمان
ــــــــــــــــــــــــ
+حينئذ قال له بهنام لى أخت مريضه بالجذام وحار الطب فى علاجها فإذا حضرت وشفيتها سنؤمن بألهك .. ولما عاد بهنام بصحبة الجنود الى القصر الملكى فرح جداً الملك بحصوره لانه كان قلقا عليه
لغيابه ثلاثة ايام .. اما القديسس متي فقد حضر معهم ووقف على باب المدينه بعيد عن القصر ..
وبينما بهنام فى حيره فى كيفية خروج اخته من القصر فأهتدى تفكيره فى أن يستشير والدته فى هذا الامر فتفاهما معاً على أخراجها سراً فى الصباح الباكر دون علم الملك .
نعمة الشفاء
ـــــــــــــــــــــــــــ
+ فلما وصلا الى القديس وجدوه يصلى ولما فرغ من صلاته صلى من أجل ساره وغطسها فى ماء فشفيت من مرضها الخطير وقد ظهر ذلك على منظرها فتعجب الحاضرون ومجدوا اسم الله وأخا سر المعموديه المقدسه .
أكتشاف الامر
ـــــــــــــــــــــــــــــ
+ لم يعد الامر سرا ً ففرح الملك بشفاء أبنته وصنعوا وليمه كبيره بمناسبة شفاء أبنته وأستفهم منهم عن كيفية الشفاء فأجابته بأنها صارت مسيحيه واله المسيحيين هو الذى شفاها فغضب الملك سنحاريب جداًوأخذ يشرح لهما أن الالهه ( جوبيتر وابلون وارطميس ) هما الذين شفوا ساره وأن المسيح المصلوب ليس عنده خيرات . فلما سمع هذا الكلام لم يتراجعا عن ايمانها .
أخيرا أمر بقطع رأسيهما ونالا اكليل الشهاده وتعيد لهما الكنيسه فى الرابع عشر من شهر كيهك
مرض الملك
ــــــــــــــــــــــ
+فلما استشهد بهنام واخته للحال أعترى الملك مرض شديد ودخله شيطان ردئ فكان يمزق ثيابه ويؤذى نفسه دون أن يشعر .... وظلت الملكه حزينه باكيه لما حدث للملك وأولادها . غير أنها أمرت
بأن يأخذ الحرس الملك الى مكان استشهاد اولادها لكى يتشفعا له عند الههم لكى يشفى من مرضه هذا .
ظهور بهنام وساره الى الملكه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
+ وظهر بهنام وساره الى والدتهم الملكه فاتبن لها أذهبى الى الأب القديس متي وهو يصلى من أجل أبينا الملك لكى ينال نعمة الشفاء .
وقد تم ذلك . وبعدما شفى تعمد الملك والملكه وباقى أعضاء المملكه .
صلاة الجميع تمون معنا أمين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:27 AM   #9
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي

12- القديسة مريم الاسرائيليه
نشأتها :
ــــــــــــــــــ
+نشأت هذه الفتاه اليهوديه فى أسرة غير منضبطة السلوك مما أدى الى انزلاقها فى خطيةالنجاسه
فأغرقت كثير منك الشباب بهذه الخطيه . الامر ال1ذى اشتهرت به هذه الخاطئه .
رحمة الفادى :
ـــــــــــــــــــــــــــ
+ وسط خطاياها اشرقت عليها نعمة الله ومراحمه الواسعه فتذكرت ما صنعته من معاصى وشرور تستحق عليها عذاب الاخره فأرسل المحب للبشر لها رجلاً مسيحيا وعظها بكلام الحياة الابديه
ونصيب الأشرار ومجازاة الابرار والتائبين فأرتجفت كثيراً. وتابت عن جميع فجورها وأخذت سر المعموديه المقدس .
أكاليل أبديه :
ــــــــــــــــــــــــ
+ولأن مريم الاسرائيليه كانت معروفه لما ترتكبه من شرور فقذ ذهب اليها طالبيها وعرفوا انها تابت واصبحت مسيحيه فأذيع بين الناس امرها . ووصل الى مسامع الوالى الرومانى أمر ديانتها الجديده فأمر بأحضارها وذهب الجنود لاحضارها فحضرت ووقفت امامه طالبه منها التبخير للالهه الأمبراطوريه فلم تقبل أن تعبد الهة الامبراطوريه حينئذ أمر بتعذيبها أشد العذاب وكانت هذه الفاضله النقيه تتحمل بشكر كل هذه العذابات وقد أمعن الواى تعذيبها من كى بالنار وتمشيطها بأمشاط حديديه أخيراً أمر بقطع رأسها بجد السيف فصعدت روحها المباركه الى فردوس النعيم .
شفاعتها تكون معنا أمين

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2009, 06:28 AM   #10
 
رقم العضوية : 3090
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
معدل التقييم : 10
نورا 2008 is on a distinguished road
افتراضي


13- القديسه أجنس

نشأتها
ـــــــــــــــــــ
ولدت هذه البتول فى روما فى أواخر الجيل الثالث من أسرة مسيحيه أرضعتها تعاليم الكنيسه منذ نعومة أظافرها ولما وصلت الى عامها الثانى عشر تأملت فى زوال الدنيا وفنائها ونصيب الذين يحبون ارب .
فأشتعلت فيها الحراره الروحيه وارادت أن تعيش للرب كل ايامها .. ولما كانت أجنس حسنة المنظر فقد أعجب بها شاب رأها وهى ذاهبه الى الكنيسه وذهب الى ابيهاطالباً الزواج منها .... أما القديسه فقالت لابيها أننى عازفة عن الزواح لأننى أريد أن أعيش كل أيامى للرب يسوع فلما سمع العريس أنها رفضته ظن أنها تحب شخص أخر .
فقابلها فى الطريق فأخذ يلاطفها هو وابيه غير أنها صرحت له بأنها تحب عريسها الذى أختارته نفسها ( تقصد الملك السمائى ) فلم يفهم كلامها ألامر الذى اشعل نيران الغيره به فأسرع الى الحاكم يعرفه بأنه توجد فتاه شابه لا تعبد الهة الامبراطوريه .
وتقفون أمام ولاه من أجل اسمى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ـ
+ استدعى الحاكم الفتاه أجنس اتى حضرت بناء على أمر الحاكم مقيدة بالسلاسل وسحبوها الى هيكل الاظنام . أما هى فأخذت تصلى فى داخاها قائله يستجيب لك الرب فى يوم شدتك(مز15) فلما رفضت السجود للالههأمر بتعذيبها عذاباً شديداً عير أنها رفضت مصممه عازمه من كل قلبها على الثبات فى هذه التجربه .. الامر الذى هيج الحاكم مهدداً اياها بأرسالها الى بيوت الخطيه .
+ فأجابت القديسه قائله : أننى لا أخاف شيئاً فأننى واثقه إن الله سيسترنى لأن ملاك الر حال حول خائفيه وينجيهم .
+ وبكل قوة نفذ الجنود أمر الحاكم وجردوها من ثيابها ليدخلوها مكان الخطيه والفساد غير أن الله
أطال شعر القديسه وغطى كل جسدها فتعجب الحاضرون لذلك .. ودخل بعض الاشرار ذلك المكان
لافساد عفة القديسه غير أن الله أحاطها بهيبة ونور ساطع أرعب قلوبهم ولم يجرأوا أن يقتربوا منها وقد استحسنها بروكريبوس ابن الحاكم الذى كان يرى ذلك الامر ودخل عندها لكى يفعل الشر بها ولكن ملاك الرب ضربه فسقط ميتاً ولما رأى الحاضرون ذلك هربوا وايع ذلك الخبر فى المدينة كلها فلما سمع والد ذلك الشاب خبر موت أينه ذهب مسرعاً الى حيث القديسه طالباًمنها أن تصلى لكى يقوم أبنه . فصلت أجنس الى الله فقام الشاب وو يصيح ليس الهه إلا الذى تعبده أجنس .
+ تضايق كثير من كهنة المعابد الوثنيه من هذه القديسه وطالبوا بموتها .... أما الحاكم فأحرج وترك الامر لوكيله .
العذاب مرة أخرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

+ أحضر وكيل الوالى هذه القديسه وأمر الجنود بوضعها فى النيران ولكن الذى حرص الثلاثة فتيه فى أتون النار أنقذ هذه القديسه .
ساعة المجد
ــــــــــــــــــــــــ

+ وأخيراً بعد هذه العذابات الكثيره أراد الله أن يريحها من أتعاب هذا العالم . أمر وكيل الحاكم بقطع رأسها فتقدم السياف مرتعباً لعلمه بأن القديسه لم ترتكب ذنب ، لكن القديسه شجعته قائلة له
أعمل ما أمرت به فطارت روحها للسماء .
بركة صلواتها تكون معنا جميعاً امين

__________________

نورا 2008 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع ذات صله سير القديسين والشهداء



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:27 PM.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin Copyright © 2013 vBulletin Solutions, Inc

sitemap.php - sitemap.html

Feedage Grade A rated
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D8%B1%D8%AC%D8%B3-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%B7%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
   سياسة الخصوصية - privacy policy - الانجيل مسموع ومقروء - راديو مسيحى - sitemap              خريطة المنتدى
أقسام المنتدى

كتاب مقدس و روحانيــــــات @ المواضيع الروحيه @ شبابيات @ قصص وتأمـــــلات @  العقيدة المسيحية الأرثوذكسية @ منتدى الصوتيات و المرئيات @ المرئيات و الأفلام المسيحية @ منتدى الترانيم @ ترانيم فيديو كليب @ منتدى الألحان والقداسات والعظات والتماجيد @ صور وخلفيات مسيحية @ منتدى صور لرب المجد @ منتدى صور للعذراء مريم @ منتدى صور للقديسين والشهداء @ منتديات الصور العامة @ قديسين وشهداء وأباء كنيستنا @ معجزات القديسين @ أقوال الأباء وكلمات منفعة @ تماجيد ومدائح قديسين @ شنوديات @ المنتديات المسيحية @ قصص دينية للأطفال @ صور للتلوين  @ منتدى أفكار جديدة للخدمة @ المنتديات العامة @ من كل بلد اكلة @ المنتدى الرياضى منتدى الكتب المسيحية @ منتدى الطب والصحة @ منتدى الادبى العام @ منتدى الصلاه وطلباتها @ دراسات في العهد القديم @ دراسات العهد الجديد  @شخصيات من الكتاب المقدس @ منتديات المسرح الكنسي @ منتدي نصوص مسرحيات مسيحية @ الاخراج وادارة المسرح @ الموسيقي التصويرية  @ أســـامى للولاد +*Boy names*+ @ أســـامى بنات +*Girl names*+ @ منتدى أم النور العذراء مريم @ منتديات الاسرة @ منتدى الديكور @ صحة وجمال @ منتدى اللغات @ منتدى اللغة القبطية @ منتدى اللغة الانجليزية @ سير القديسين والشهداء @ منتدي الطقس الكنسي @ منتدي اللاهوت و العقيدة @ ايات من الكتاب المقدس @ رنم ألف وأكتب @ منتدى قداسة البابا كيرلس السادس @ منتدى التاريخ الكنسي @ السنكسار اليومى @ فيديو مسرحيات وعروض كنسيه @ الانجيل اليومي @ منتدى الأخبار @ كلام فى الحب  @ منتدى اسماء الأطفال +* Baby Names *+ @ القسم القانوني @ منتدى رعاية الطفل @ ترانيـــم أطفـــال @ ملتيميديا الطفل المسيحى @ منتدي الأسرة المسيحية @ صـور مسيحيـة @ مزامير داوود مع القيثارة والعود @ القديسيــــن والآباء @ منتدى الخدمة الكنسية @ منتدى المواضيع العامة @ الأخبار و الأبحاث الطبية @ العلاج الطبيعى والأعشاب @ منتدي دراسات الكتاب المقدس @ Foreign News @ ترفيه وتسلية @ قضايا ساخنة @ فضائيات - فيديوهات @ منتدي البابا تواضروس الثانى @ News @

1 2 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 18 19 20 21 22 26 27 29 30 33 35 36 40 42 43 52 53 54 56 63 69 70 77 78 79 84 88 89 91 92 96 107 108 113 115 116 120 121 122 123 124 129 130 131 146 148 150 172 173 185 189 190 191 192 193 194 199 200 204 205 206 207 208 209 211 212 218 219 221 222 223 224 226 227 228 229 230 231 237 238 239 240 241