تاريخ اليوم /  شعارنا ايد تبنى ايد تعلى ايدتصلى ايد متعملش غلطة هما دول فريق كنيسة مارجرجس بالسنطة

العودة   منتدى كنيسة مارجرجس بالسنطة > كتاب مقدس و روحانيــــــات > اسئله واجوبة في العقيدة المسيحية الأرثوذكسية > منتدي الطقس الكنسي

منتدي الطقس الكنسي طقس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-2011, 07:55 AM   #91
<img src="http://www.sg-es.net/vb/images/alqap/18.png">
 
رقم العضوية : 6461
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: منقوشه علي كفه(الرب يسوع)
المشاركات: 14,187
معدل التقييم : 17
بنت يسوع 11 is on a distinguished road

 

افتراضي

مصطلحات بحرف (ث)
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


هي من كلمة ثيؤكوكوس أى عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وبالتالي يكون المعني المقصود بها ما يخص والدة الإله أو ما يقال لها. وهي تساوي كلمة تذاكية. و الثيؤوطوكية أو التذاكية هي عبارة عن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط للقديسة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط لأنها ولدت لنا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ولكل يوم من أيام الأسبوع ثيؤكوطيته الخاصة به. وهي أبيات موزونة بدون قافية وتجمع بين تمجيد الرب وتطويب العذراء وبها تعاليم سامية جداً عن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط والتجسد الإلهي.
* تُكتَب أيضاً: تاودوكية، تاودوكيات، تيئودوكية، ثيوتوكية، ثيوطوكية، تداكية، تداكيات، التاودوكية، التاودوكيات، التيئودوكية، الثيوتوكية، الثيوطوكية، التداكية، التداكيات.

* تُكتَب خطأ: ثؤطوكية، ثؤتوكية، ثيؤطوكية، ثيؤتوكية، الثؤطوكية، الثؤتوكية، الثيؤطوكية، الثيؤتوكية.


بنت يسوع 11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2011, 08:01 AM   #92
<img src="http://www.sg-es.net/vb/images/alqap/18.png">
 
رقم العضوية : 6461
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: منقوشه علي كفه(الرب يسوع)
المشاركات: 14,187
معدل التقييم : 17
بنت يسوع 11 is on a distinguished road
افتراضي

مصطلحات بحرف (د)
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


- سبع درجات نصف دائرية في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يضم كرسي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وحوله عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
- صار عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
<B>عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


مصطلح درج البخور يطلق على الصندوق الصغير أو العلبة التي يوضع فيها حبات عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، ومنها يأخذ عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط البخور بمستير (ملعقة) صغيرة ويضعه في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط المحتوية فحماً مشتعلاً.
وعندما يفعل الكاهن هذا، يطلق على كل مرة يأخذ فيها من البخور بالملعقة المخصوصة بأنه يعطي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


وهو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الذي يحوى تعاليم الرسل والدسقولية تشمل معها أيضاً عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط | ناقوس



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


جزءان من المعدن دائريان يخرجان نغماً لضبط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط به شرح وعفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . وهو نفس فكرة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ولكن بطريقة ملحنة وباليوناني يقصد بها صوت مقابل صوت أو مجموعة تقابل مجموعة، والدفنار يستخدم في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ويحكي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط اليوم ولكن بطريقة فيها لحن.

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


مائدة خشبية توضع فيها عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يوم عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وتزين بالصلبان وعفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وعفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط والورود.
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


هو عصير عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الغير مُسْكِر الذي يتحول بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط إلى دم المسيح
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : Building the habit
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : تكوين العادة

نقول دَمَجَ، أو أدْمَجَ. فدَمَجَ عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط أي أجاد فتله. وأدمج الشيء في الثوب أي لَفَّه فيه. والدمجة أي الطريقة، فيُقال على تلك الدمجة؛ أي على تلك الطريقة. والدَمْج أي النظير.
وفي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط حين نقول أن هذا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يُقال دمجاً، أي يُقال بدون تلحين، حيث يُكتَفَى بنطق كلماته فقط. وهو تعبير عربي ويعني اختصار الألحان والهزات الطويلة، أى تقرأ ألفاظ القطعة بدون عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


مصطلح دورة إحتفالية عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط procession، وهو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يقابله في السريانية "زيَّاح". وهو موكب عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط كنسي ذو مغزى عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط أو روحي محدد، مشروحا بالطقس. والدورة الطقسية تكون مصحوبة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط والمردات المختلفة المناسبة مع عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
وأول ذكر لهذه الدورات أو المواكب الطقسية نقرأ عنه في مذكرات السائحة الأسبانية "إيجيريا" (أواخر القرن الرابع الميلادي) في وصفها لمواكب أسبوع الفصح (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ) التي تتنقل بين الأماكن المقدسة ألتي شهدت أحداث الأيام الأخيرة من حياة المخلص علي الأرض في مدينة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
أما الدورات الاحتفالية الطقسية في الكنيسة القبطية فهي:
1) دورات ضمن خدمة سر عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ثلاث دورات:
أ- عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
ب- عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
جـ- دورة الإنجيل: قبل قراءته، وتعرفها كل الطقوس الشرقية والغربية.
2) دورات احتفالية في مناسبات الأعياد السيدية وهي:
  • <LI dir=rtl>
    دورة الصليب في عيد الشعانين وعيدي الصليب.
    <LI dir=rtl>
    دورة أيقونة الدفن في ختام صلوات يوم الجمعة العظيمة.
    <LI dir=rtl>
    دورات سهرة سبت الفرح، وهي ثلاث دورات.
    <LI dir=rtl>
    دورة احتفالية في ختام قراءة إنجيل القديس يوحنا ليلة عيد القيامة وقبل بدء تسبحة العيد.
    <LI dir=rtl>
    دورة أيقونة القيامة في عيد القيامة وإلى اليوم التاسع والثلاثين، ثم دورة بأيقونتي القيامة والصعود حتى نهاية الخمسين المقدسة.
  • دورة الانتقال من الخوروس الأول إلى الخورس الأخير حيث اللقان لبدء تسبحة نصف الليل في عيد الغطاس.
3) دورات احتفالية كنسية في مناسبات أخرى:
  • <LI dir=rtl>
    دورة تكريس الكنيسة الجديدة في يوم تكريسها.
    <LI dir=rtl>
    دورة احتفالية بانتقال المعمَّدين الجدد من جرن المعمودية إلى الكنيسة للاشتراك في الإفخارستئا للمرة الأولى، وبقاياها الآن هي تلك الدورة التي تتمم في بداية تسبحة نصف الليل في ليلة عيد القيامة.
    <LI dir=rtl>
    دورة الاحتفال بالمعمدين الجدد بعد انتهاء الإفخارستئا في يوم عمادهم، وهو طقس قديم يعود إلى القرن الرابع الميلادي.
    <LI dir=rtl>
    موكب سر الزيجة المقدس في دخول العروسين وخروجهما من وإلى الكنيسة.
  • دورة جنائزية لأحد رجال الإكليروس في يوم نياحته بعد مراسيم الصلاة على جثمانه في الكنيسة.
وتشترك كافة الطقوس شرقا وغرباً في معظم هذه الدورات الطقسية التي تمارسها عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط حتى اليوم.
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : Raising incense, Father Karas Ibrahim of St. Takla Church
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : صورة رفع البخور، أبونا كاراس ابراهيم من كنيسة الأنبا تكلا

وهي إما أن تُتمم حول المذبح فقط، ويشترك فيها عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط حاملا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ومقابله عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط حاملا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، حيث يردد الكاهن في أثنائها عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
أو تُتمم في أرجاء عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، حيث يجوب الكاهن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ليمنح المصلين بركة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وليجمع أيضاً صلواتهم وطلباتهم ليرفعها أمام الرب على عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط رائحة بخور تدخل إلى حضرته
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


دورة الحمل offertory procession وهي في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط دورة تتم حول عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وفيها يحمل الكاهن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ) في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط حرير بيضاء ويرفعه على رأسه، يتبعه عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وهو يلف وعاء عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط في لفافة حرير ويرفعه على رأسه أيضاً وهو خلف عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ويدوران بهما حول عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط قبل عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وباقي الشمامسة خدام المذبح حولهم وراءهم عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
ويناظر هذه الدورة في الكنيسة البيزنطية الدخول الكبير، أي دخول القرابين من مذبح جانبي إلى المذبح الرئيسي في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . وهي تُسمى عند الأشوريين "نقل القرابين" حيث تنتقل القرابين من "البيما" في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط إلى المذبح. وهذه الدورة تعني في كل الطقوس عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . وقد ارتبط هذا الطقس في كل الكنائس بترديد نشيد أو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط مصاحب يُرتَّل في أثناء حركة القرابين التي يحملها الكاهن
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


مفرد: عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط Deacon - جمع: شمامسة، الشمامسة. ويُقال: رتبة الشمّاسية، أو درجة الشماسيَّة، أو الدياكنة (أي الشمامسة). وكذلك "يتشمَّس" أي يصبح شمّاساً، الشموسية.


عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : Coptic Orthodox Deacons from Africa
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : صورة بعض الشمامسة الأقباط من أفريقيا

وتقابلها في السريانية كلمة شماس ومعناها خادم وفي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (ريف شمشي).
وقد ورد ذكرهم لأول مرة في سفر أعمال الرسل (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط 6). واشترطت فيهم إشتراطات تميزهم عن باقي المؤمنين. وكانت عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الاجتماعية هي أولى مسئولياتهم. ونسمع عن القديس اسطفانوس أنه كان يعمل أيضاً بالكرازة والتعليم (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط 10،9،1:6). و الشمامسة هم خدام عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، الذين يقومون بالصلاة مع عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، ويساعدونه في إتمام عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الصلوات. ولهم أكثر من درجة شماسيةعفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (عن موقع الأنبا تكلا)
هو الشماس الكامل الخادم الكامل. يخدم المذبح وينذر الشعب ويخدم الفقراء خارج المذبح. وهو عين عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . إذا كان بتولاً وأخذ وضع اليد، لا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . فيكون شماساً مكرساً.
+ وفي رتبة الشمامسة خمس درجات وهي كما يلي بالترتيب التصاعدي:
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
+ ويوجد أيضاً رتبة شماسات.. وهي للفتيات.. و الشماسة رتبة غير كهنوتية، ولكنها خدمية.. كما هو الحال في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وغير ذلك..
* يُكتَب خطأ: الشمماس، الشاماس.

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : The 70 Apostles, the Seventy Disciples, Greek icon
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : أيقونة يونانية تصور عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، رسول

الكلمة اليونانية διδαχή (ديداخى) عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط Didach - Didache تعنى "تعليم". وهى وثيقة قديمة هامة اسمها في اليونانية Διδαχή των ΙΒ 'Αποστόλων أي "تعليم الرسل الاثنى عشر"، والعنوان الشائع لها هو: "تعليم الرسل"، أما العنوان الطويل لها فهو: "تعليم الرب للأمم بواسطة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ". ويعود تاريخ تدوين هذه الوثيقة إلى نهاية القرن الأول الميلادى أو بداية الثانى، ويُظن أنها أقدم من عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
وتُعد الديداخى "أول تنظيم كنسى" وصل إلينا، فهى من أهم وأقدم الوثائق في التعليم الدينى والتشريع الكنسى، إذ تحوى أقدم نصوص عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . وتحتل بذلك مكاناً متوسِّطاً بين أسفار العهد الجديد وكتابات الآباء الرسوليين.
اكتُشِفت هذه الوثيقة في مخطوط يونانى وحيد عام 1871 ميلادية. وكان لاكتشافها في أواخر القرن التاسع عشر، دوى هائل في الأوساط العلمية عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . فعلماء الآبائيات كانوا يعرفون أنه يوجد ما يُسمى "تعليم الرسل" دون أن يتمكنوا من العثور على أى أثر له حتى ذلك الوقت.
وتحتوى الديداكية على ستة عشر فصلاً هى:
(أ) فصل 1 -6: السلوك المسحى (الطريقان، أى طريق الحياة وطريق الموت). وهى فصول تحوى اقتباسات من العظة على الجبل. ويبدو أن مؤلفها هو يهودى متنصِّر، أو مسيحى اعتمد في تدوينها على مصدر يهودى.
(ب) فصل 7 – 10: وهو القسم الليتورجى أو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ويشمل الحديث عن توجهات في المعموديَّة، وإعداد طالبى عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (فصل 7)، عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (فصل 8)، عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (الفصلان 9، 10).
(ج) فصل 11 – 15: الرتب الكنسيَّة، وكيفية معاملة الأنبياء والاعتراف بسلطتهم بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وذكر الأنبياء المتجولين يحتل مكاناً هاماً حيث يُعتبرون كهنة عظام. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وكذلك سلطة المعلمين. ومعاملة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط والشيوخ عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . ولم يرد فيها ذكر واضح عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
(د) فصل 16: نبوة عن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وانتظار مجىء الرب الثانى.
أما المؤلف وزمان ومكان التأليف فهى أمور مجهولة. وهناك وجه تشابه بين الديداخى ورسالة برنابا وراعى هرماس. والديداخى تحوى الكثير مما يستهوى الباحثين في دراسة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط المبكرة وشكل الحياة الكنسيِّة في أواخر القرن الأول وأوائل الثانى.

.

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : Coptic Orthodox Monastery of St. Bishoi at Wadi El Natroun, Egypt
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : صورة دير قبطي، وهو دير القديس بيشوي في وادي النطرون، مصر

مفرد: الدير Monastery - جمع: الأديرة، أديرة
- يقيم فيه مجموعة من عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط به عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
- لكل دير عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يهتم بالرهبان
- في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط القديمة يوجد حصن يسكنه الرهبان متى هاجمهم الأشرار مثل البربر..
- وكل راهب يسكن في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
ويُطلَق على أديرة الراهبات بالإنجليزية Nunnery
</B>

بنت يسوع 11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2011, 08:07 AM   #93
<img src="http://www.sg-es.net/vb/images/alqap/18.png">
 
رقم العضوية : 6461
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: منقوشه علي كفه(الرب يسوع)
المشاركات: 14,187
معدل التقييم : 17
بنت يسوع 11 is on a distinguished road
افتراضي

مصطلحات بحرف (ذ)
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


تعددت ذبائح العهد القديم وتنوعت لأن عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط واحدة لم تكفي للتعبير عن الجوانب المختلفة لذبيحة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . فصار لذبيحة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط التي حوت فيها كل ذبائح عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط أن تُبطِل كل هذه الذبائح التي كانت رموزاً للذبيحة العُظمى الوحيدة التي قدَّمها المسيح بنفسه على الصليب.
كل ذبائح العهد القديم كانت تقدر فقط أن تُطَهِّر الجسد وتُريح الضمير إلى حين، ولكنها لا تقدر أن تغفر الخطايا أو تنزعها من الإنسان.

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : The Sacrifice Lamb
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : صورة خروف الذبيحة

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط هي الذبحة النهائية الكاملة للتكفير عن خطية الإنسان، ومَنْحه الخلاص والشفاء والمُصالَحة مع الله، والتطهير والتقديس عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . ولا يمكن أن تقوم أي ذبيحة أخرى بعد ذبيحة المسيح على الصليب.
وتقدمة الخبز والخمر في العهد الجديد يسميها عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط "تقدمة عطايا". ومنذ العصور المبكرة للمسيحية، كانت تقدمة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط تُدعى "ذبيحة"، فهي إحدى التسميات القديمة لهذا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط . وفي المراسيم الرسولية يُدعى المسيح له المجد "ذبيحة"، فنقرأ: ".. ويصير (أي المسيح) ذبيحة وهو رئيس الكهنة، وحملاً وهو الراعي". ونخاطب المسيح له المجد في صلاة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط قائلين: "أنت هو ذبيحة المساء الحقيقية، الذي أصعدت ذاتَك من أجل خطايانا على الصليب المُكَرَّم كإرادة أبيك الصالح".
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
هذا من جانب ذبيحة العهد الجديد، والآن نتحدث عن الذبائح الروحية في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط :

يقول عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : "فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِرَأْفَةِ اللهِ أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ، عِبَادَتَكُمُ الْعَقْلِيَّةَ" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 1)، أي "تُقَدِّمُوا أَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ إِثْمٍ لِلْخَطِيَّةِ، بَلْ قَدِّمُوا ذَوَاتِكُمْ للهِ كَأَحْيَاءٍ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ بِرّ للهِ" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 13)، أي "قَدِّمُوا أَعْضَاءَكُمْ عَبِيدًا لِلْبِرِّ لِلْقَدَاسَةِ" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 19)عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط (المصدر: موقع الأنبا تكلا.
قبل الرسول بولس العطية التي أرسلتها إليه كنيسة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط "نَسِيمَ رَائِحَةٍ طَيِّبَةٍ، ذَبِيحَةً مَقْبُولَةً" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 18)، أي "لاَ تَنْسَوْا عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وَالتَّوْزِيعَ، لأَنَّهُ بِذَبَائِحَ مِثْلِ هذِهِ يُسَرُّ اللهُ" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 16).
"فَلْنُقَدِّمْ بِهِ فِي كُلِّ حِينٍ للهِ ذَبِيحَةَ التَّسْبِيحِ، أَيْ ثَمَرَ شِفَاهٍ مُعْتَرِفَةٍ بِاسْمِهِ" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 15)، أي "نَخْدِمُ اللهَ خِدْمَةً مَرْضِيَّةً، بِخُشُوعٍ وَتَقْوَى. لأَنَّ «إِلهَنَا نَارٌ آكِلَةٌ»" (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : 28، 29).
وقد اعتُبِرَت الرحمة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط أفضل من تقديم الذبيحة (هوشع 6:6؛ متى 9: 13).
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
*صفات ذبيحة الإفخارستيا بحسب عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط :
- الإلهية.
- التي تشتهي الملائكة أن تراها.
- التي ليس لها دم الناموس حولها ولا بر الجسد.
- الجسد المقدس والدم الكريم.
- الجسد والدم اللذان لخلاصنا.
- الجسد والدم اللذان لعمانوئيل الهنا.
- الجمرة.
- الحقيقية.
- الخيرات القير الموصوفة.
- الروحانية.
- السرية.
- السمائية.
-
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
.
- الطاهرة.
- العظيمة.
- العقلية.
- العهد الجديد.
- القدس والقداسات.
- الكرمة الحقيقية التي هي الجنب الإلهي غير الدنس.
- الكريمة.
- المباركة.
- المحيية.
- المخفية منذ الدهور والأجيال.
- المخوفة.
- المعقولة.
- المقدسة.
- المكرمة.
- الناطقة.
- النقية.
- سر اللاهوت.
- سر جميع الأسرار.
- شجرة الحياة.
- غير الجسمية.
- غير الدموية.
- غير المائتة.
- غير المرئية من المرئيين.
- موهبة النعمة.
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
* فعل ذبيحة الإفخارستيا فينا بحسب عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط :
- لإيمان بغير فحص.
- لتجديد النفس والجسد والروح.
- لتذكار مجئ الرب.
- لطهارة وخلاص أنفسنا وأجسادنا وأروحنا.
- لرجاء ثابت.
- لصبر كامل.
- لعافية وفرح.
- لعدم الفساد.
- لغفران الخطايا والأثام.
- لغفران جهالات الشعب.
- لغفران سيئات الكاهن وزلاته وخطاياه.
- للإرتقاء والشفاء لأنفسنا وأجسادنا وأروحنا.
- للاعتراف بقيامة الرب.
- للتبشير بموت الرب.
- للجواب أمام المنبر المخوف.
- للحياة الأبدية.
- للمشاركة في سعادة الحياة الأبدية.
- لمجد أسم الله القدوس.
- لمحبة بغير مراياة.
- لنجد بها نصيب وميراثا مع كافة القديسيين.
- لتصير بها شركاء في الجسد.
- لنصير بها شركاء في الشكل.
_ لنصير بها شركاء في خلافة المسيح.
- لنكون بها جسدا واحدا وروحنا واحدا.
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


وبالسريانية (سفر الأحياء) وفي عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط هو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وهو عبارة عن:
1- جدول بأسماء الأحياء والأموات الذين تذكر أسماؤهم في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط مرتين، مرة عند عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ومرة بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
2- لوح عاجي كان ينقش على وجهيه أسماء الأحياء والأموات المطلوب ذكرهم ويوضع على عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
.
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط



عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : Holy Relics of various Saints at عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
صورة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط : صورة العديد من أجساد و رفات القديسين في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط

الرفات Relics، الذخائر، الأجساد:
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط من خلال عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، تقوم بتكريم عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وطلب عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وتعمل باسمهم اجتماعات روحية ونهضات، والناس عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط بسيرتهم الطاهرة في شكل عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، خاصة في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، وكذلك تحتفظ بأجزاء من أجسادهم الطاهرة أو/و متعلقاتهم.
ولدينا في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط رفات (أجساد) بعض القديسين العظماء.. وهم يقودونا مع عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط في رحلتنا خلال العالم، في سعينا نحو الأبدية.. وهذه الأجساد موجودة بجانب عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط السيدات وخورس الرجال على اليمين واليسار عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
- يمجد الله قديسيه كما مجدوه في حياتهم فتظهر عجائب من عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط .
- إننا لا نعبد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط بل نكرمهم لأنهم أولاد الله المجاهدون.

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


الذكصولوجية (الذكصولوجيا) تُكتَب أحياناً: ذوكصلوجية أو ذكسولوجية، هي كلمة يونانية تتكون من "ذوكصا" بمعني (مجد) و"لوجيا" بمعني (بركة) وبالتالي يكون المعني كلام عن المجد أي (عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط للبركة)عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
وهي تماجيد لكافة المناسبات المتعددة والأعياد والملائكة والقديسين
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


1- أو عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الذي يقال دائماً بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عموماً
2- يقصد بها أيضاً عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط يوم عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط وتسمي وهي لا تستعمل في عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط الشرقية
عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط


في صلاة عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط بعد بعض القطع التي تُقال بعد عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط ، نقول: "ذوكصابتري كيه إيو كي آجيو ابنيفماتي"، أي: "المجد للآب والابن والروح القدس". وفي القطع الأخرى نتبعها بترديد: "عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط "عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط

بنت يسوع 11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2011, 01:53 PM   #94
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي


مصطلحات كنسية - حرف ر

<H1 dir=rtl align=center>رئيس الملائكة ميخائيل







ميخائيل מִיכָאֵל / מיכאל‎: أسم معناه "من مثل الله". وسمى ميخائيل رئيس الملائكة بهذا الاسم لأنه يحب البشر ويغير عليهم ويحارب عنهم الشيطان وملائكته. "وحدثت حرب في السماء ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وملائكته" (رؤيا 12: 7).
- أحد رؤساء الملائكة السبعة
- هو رئيس جند الرب يحارب مع الملائكة ضد إبليس وجنوده
- تعيد له الكنيسة كل يوم 12 من الشهر القبطي





<B>راهب


مفرد: الراهب Monk - جمع: رهبان، الرهبان - مؤنث مفرد: راهبة، راهبات - جمع مؤنث: راهبات، الراهبات - ويُقال: الحياة الرهبانية، وكذلك الطقس الرهباني.
- شخص أحب الله وأشتاق أن يقضي كل حياته في العبادة.
- الراهب يعيش بتولا لا يتزوج.. لا يأكل شيئاً إلا الضروريات ومطيعاً لأبيه الروحي





- الراهب يعيش داخل الدير، أو حوله في الصحراء إن كان متوحداً
- لكل دير يوجد رئيس الدير أو أب الدير، وهو في الغالب يتم رسامته أسقفا
- يوجد نظام خاص بالرهبنة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
- يتم رسامة الراهب شماساً قبل الرهبنة إن لم يكن مرشوماً وهو علماني، ومن الممكن أن يتدرج في رتب الإكليروس كالتالي: شماس - راهب - كاهن قس - كاهن برتبة قمص - أسقف - بابا.
ويُقال على الشخص الذي أصبح راهباً: "ترهَّب".
وهذا بالطبع بعكس الراهبات التي لا يوجد لديهن رتب كهنوتية.. بل قد يكون لهم رتبة الشماسية، ولكنها رتبة خدمية وليست كهنوتية.
والرهبان هم طغمة غير الإكليروس، وغير العلمانيين.
وفي كتاب بستان الرهبان لبيلاديوس، يوجد تعبيران شهيران يصفان الرهبان: فيُقال الراهب العَمَّال والراهب البطَّال.
وليس المقصود بكلمة بطال أنه انسان ردئ. كلا. بل أنه أبطل العمل الروحي داخله...
وكان أول راهب في العالم كله مصري، وبعده جاءت جميع رهبانيات العالم، وهو القديس أنطونيوس أب الرهبان.

الردهة المؤدية إلى صحن الكنيسة


الردهة الداخلية في الكنيسة في الجانب الغربي، وقد يفصلها حاجز أو أعمدة عن صحن الكنيسة.
وكان يشغلها السامعون (التائبون) و الموعظون والمؤهلون للمعمودية خلال الأربعين يوماً التي تسبق المعمودية ليلة عيد القيامة.
الرسائل








يقصد بكلمة الرسائل هي الرسائل التي كتبها الآباء الرسل بوحي من الروح القدس.. فيقسم العهد الجديد من الكتاب المقدس إلى:
1- الأناجيل
2- الأعمال (سفر أعمال الرسل)
3- الرسائل
4- الرؤيا
والرسائل تشمل:
1- رسائل بولس الرسول: ويطلق عليها حسب اللفظ الطقسي اسم "البولس"، وهي:
وباقي الرسائل يطلق عليها طقسيا اسم "الكاثوليكون"، وهي:
2- رسالة يعقوب الرسول
3- رسائل بطرس الرسول: رسالة بطرس الأولى - رسالة بطرس الثانية
4- رسائل يوحنا الرسول: رسالة يوحنا الأولى - رسالة يوحنا الثانية - رسالة يوحنا الثالثة
5- رسالة يهوذا الرسول

رسالتا بطرس الرسول








هي الرسالتان التي كتبهما القديس بطرس الرسول. ونقول على رسائل بولس الرسول لفظ "البولس"، ولكن لا نُطلِق على رسائل الرسول بطرس لفظ "البطرس"، ولا على رسائل الرسول يوحنا لفظ "اليوحنا"! ولكن يُطلَق على باقي الرسائل بخلاف رسائل الرسول بولس مصطلح رسائل الجامعة (كاثوليكون).
وهما: رسالة بطرس الأولى - رسالة بطرس الثانية.

البولس / رسائل بولس الرسول









فصل من رسائل القديس بولس الرسول ال 14 في العهد الجديد من الإنجيل المقدس وهي:
  1. <LI dir=rtl>رومية
    <LI dir=rtl>كونثوس الأولى
    <LI dir=rtl>كورنثوس الثانية
    <LI dir=rtl>غلاطية
    <LI dir=rtl>أفسس
    <LI dir=rtl>فيلبي
    <LI dir=rtl>كولوسي
    <LI dir=rtl>تسالونيكي الأولي
    <LI dir=rtl>تسالونيكى الثانية
    <LI dir=rtl>تيموثاوس الأولي
    <LI dir=rtl>تيموثاوس الثانية
    <LI dir=rtl>تيطس
    <LI dir=rtl>فليمون
  2. العبرانيين.
وهو يتلي في أول القراءات بالقبطية في القداس الإلهي.
+ مقدمته: البولس فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى.. بركته معنا آمين.
+ خاتمة: نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معنا آمين.

* انظر أيضاً: رسائل الجامعة (كاثوليكونتفاسير رسائل الرسول بولس

رسائل يوحنا الرسول






هي الرسالتان التي كتبهما يوحنا الرسول (الإنجيلي - الحبيب - اللاهوتي). ونقول على رسائل بولس الرسول لفظ "البولس"، ولكن لا نُطلِق على رسائل الرسول يوحنا لفظ "اليوحنا"، ولا رسائل الرسول بطرس "البطرس"! ولكن يُطلَق على باقي الرسائل بخلاف رسائل الرسول بولس مصطلح رسائل الجامعة (كاثوليكون).
وهما: رسالة يوحنا الأولي - رسالة يوحنا الثانية - رساله يوحنا الثالثة.


رسامة


ويُقال خطأ: سيامة. الفعل "رَسَمَ" η ceiroτoνiα - imposition of the handأي كَتَبَ أو خَطَّ. فنقو: رَسَمَ الكتاب أي كتبه. وفي المصطلح الكنسي حين نقول: رسم الأسقف فلاناً، أي أعطاه درجة كنسيّة. والاسم هو "الرِسَامة". وفي قولنا: ارتَسَمَ الرجل أي ارتقى إلى درجة كنسيّة.
وهناك فِعل آخر قريب من فعل "رسم" هو "رَشِمَ"، أي كَتَبَ وخَتَمَ. والاسم هو الرَّشم أي الخَتْم. لذلك نقول في المصطلح الكنسي: "نرشم (وليس نرسم) الصليب على جِباهنا"، أي "نختم الصليب على جباهنا". ونقول: "يرشم الكاهن فلاناً بالزيت"، أي يختمه بالدَّهن بالزيت، ولكننا لا نقول: "يرسم الكاهن فلاناً بالزيت".
أنا عن الرسامة في كتب المراسيم الرسولية، فهناك أمران عامان نركز عليهما، هما:
- وضع اليد، في حالة رسامة الرتب الكنسيّة الكهنوتية.
- الصلاة. وكل صلاة تحوي استدعاء للروح القدس.
ومن الجدير بالذكر أنه عند رسامة القس أو الشماس أو الشماسة، يلزم حضور رفقائه أو رفيقاتها من نفس الرتبة.
وهناك ثلاثة حالات تُبْطِل الرسامة الأسقفية، هي:
- بطلان الرسامة التي تتم بواسطة الهراطقة.
- الأساقفة والقسوس الذين يحملون الاسم كذباً.
- بطلان الأسقفية التي يمنحها الأسقف لواحد من أقربائه، أو لمن يريده هو، لأن الأسقفية لا تورَّث.

*أحياناً يٌقال على الشخص الذي يتم رسامته في بعض الكتب القديمة أنه تم تكريزه، كرز، تكريز، والمقصود التكريس.
الرسل


ويكني بها عن الرسائل بالعربية، أي رسائل بولس الرسول التي تقرأ في قداس الموعوظين. فهي تعبير أخر عن البولس.

الرشم: انطباق الرشم على الرشم


رشم الكأس مع القربان: أي رشم الدم بالأسبايقون ورشم الجسد الطاهر بالدم (المعمودية فيه الأسباديقون).
يطلق أيضاً لفظ "رشم" على ما يفعله الكاهن برشم علامة الصليب المقدسة على نفسه وعلى الشمامسة وعلى الشعب.. ويستخدم كذلك الصليب في الرشم به في القداس الإلهي على الخبز والخمر، وفي العشيات وغيرها من الاجتماعات الروحية والأسرار الكنسية (انظر أيضاً: رشومات).

رشومات


الرشومات: أثناء القداس يرشم الكاهن الحمل والكأس ثلاثة رشومات على شكل صليب قبل حلول الروح القدس. (عن موقع الأنبا تكلا)
يطلق أيضاً لفظ "رشم" على ما يفعله الكاهن برشم علامة الصليب المقدسة على نفسه وعلى الشمامسة وعلى الشعب.. ويستخدم كذلك الصليب في الرشم به في القداس الإلهي على الخبز والخمر، وفي العشيات وغيرها من الاجتماعات الروحية والأسرار الكنسية. ويوجد ما يطلق عليه الرشم (انظر: انطباق الرشم على الرشم).
وكذلك تطلق كلمة "رشم" عندما يقوم الكاهن بدهن شخص ما بالزيت (مثل زيت الميرون مثلاً في سر المعمودية ويطلق عليه سر المسحة المقدسة)، واستخدام الزيت في سر مسحة المرضى.. (انظر أيضاً: الرشم).
رفات القديسين (أجساد القديسين / ذخائر)







الرفات Relics، الذخائر، الأجساد:
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من خلال التقليد المقدس، تقوم بتكريم القديسين وطلب شفاعتهم، وتعمل باسمهم اجتماعات روحية ونهضات، والناس يترنمون بسيرتهم الطاهرة في شكل مدائح للقديسين، خاصة في ذكراهم (وهي تعتبر أعياد)، وكذلك تحتفظ بأجزاء من أجسادهم الطاهرة أو/و متعلقاتهم.
ولدينا في كنيسة القديس تكلاهيمانوت رفات (أجساد) بعض القديسين العظماء.. وهم يقودونا مع الأنبا تكلا هيمانوت في رحلتنا خلال العالم، في سعينا نحو الأبدية.. وهذه الأجساد موجودة بجانب خورس السيدات وخورس الرجال على اليمين واليسار بالكنيسة.
- يمجد الله قديسيه كما مجدوه في حياتهم فتظهر عجائب من أجسادهم.
- إننا لا نعبد القديسين بل نكرمهم

رفع بخور باكر / رفع بخور عشية







هي صلوات وتسابيح وتشكرات تقام ليلة القداس وفي الصباح الباكر، استعداداً لاستقبال الملك المسيح، ويقدم فيها بخور لله صانع الخيرات. لذلك فهي تسمي فرش الملك والمفروض أن رفع البخور عشية وباكر يكون يومياً سواء كان هناك قداس أم لا ولكن الإستخدام الحالي يربطه بالقداس.
خدمة تتم قبل الليتورجية صباحاً، وتتكون من الصلاة الربانية و صلاة الشكر. وتقديم البخور مصحوباً بالألحان و الأواشي، ثم الذكصولوجيات وقراءة الإنجيل. ومثلها صلاة رفع بخور عشية في المساء.
الرهبنة | الرهبانية







- تقوم الرهبنة على محبة التفرغ للعبادة.
أنظمة الرهبنة:
1- التوحيد: يعيش الراهب في قلاية أو منارة بمفرده.
2- الشركة: يعيش الرهبان معاً في الدير، ولكل راهب قلايته بالطبع، ويشتركون في بعض الصلوات وفي الطعام.
3- الجماعات: يعيش مجموعة من الرهبان حول أب لهم كل واحد في مغارته ويجتمعون أسبوعياً يومي السبت والأحد، حسب نظام كل دير.
أول مَنْ أسَّس الرهبنة في العالم أجمع هو القديس أنطونيوس المصري، ويُطلق عليه لقب "أب الرهبان". وله ديراً من عهده مازال موجوداً وعامراً بالرهبان حتى هذا اليوم في صحراء البحر الأحمر، مصر.

* انظر أيضا: كتاب شبابنا وفكر الرهبنة لنيافة الأنبا مكاريوس الأسقف العام، كتاب لماذا يقبل شباب الأقباط على الرهبنة لنفس المؤلف.



</B></H1>

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-02-2011, 01:44 PM   #95
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

مصطلحات كنسية - حرف ز
الزِنَّار


زنار بالإنجليزية Girdle تعريب للكلمة يونانية ζωνάριον "زوناريون"، ومنها جاءت القبطيَّة بنفس نطقها. وهو يُسمى أيضاً في القبطَّية (أوراريون) من الكلمة اليونانية (أوراريون). وتسمِّيه الكنيسة السريانَّية بشقيها الغربى والشرقى "زُنَّارا "، ويُسمى في الكنيسة الأرمينيَّة "كودى "، وهو في الإنجليزية elgird.
والزنَّار هو المِنطَقة أو الحِزام أو الوشاح المصنوع من القماش والذى يُشدّ على الخصر أو الصدر لتثبيت الرداء أو الثوب على الجسد. وقد ورد فى العهد القديم (خروج 28 : 8، 27، 29 : 5، 39 : 5، لاويين 8 : 7، إشعياء 3 : 24 ).
وفى كنيسة العهد الجديد يرتديه الأب البطريرك أو الأسقف سواء في الكنيسة الشرقَّية أو الغربيَّة. وهو كبقية الملابس الكهنوتَّية يصعب تحديد الزمن الذى دخل فيه الكنيسة كأحد ملابس الخدمة. ولكن من رسم فريسكو على أحد الأعمدة في كنيسة العذراء المعلَّقة بقصر الشمع بمصر القديمة يعود إلى القرن الثامن أو قبل ذلك، يتضح لنا شكله غير البدائى، وأنه ليس مجرد شريط عادى، ولكنه حزام مطرَّز ذو مشبك clasp لتثبيته، مما يعنى أنه مألوفاً في استخدامه في ذاك الوقت كأحد ملابس الخدمة الكنسيَّة. ويعنى أيضاً أن استخدام الزنار أو المِنطقة فى الكنيسة القبطيَّة هو أكثر قدماً من استخدامه في الغرب المسيحى لاسَّيما روما.

وأول ذكر واضح للزنَّار كأحد الملابس الكهنوتيَّة منذ القرن الثامن الميلادى، كان بواسطة القديس جيرمانوس Germanus من القسطنطينَّية. وبعد حوالى قرن من الزمان ورد ذكره في الغرب في كتالوج الملابس الكهنوتَّية لمؤلِّفه رابانوس موراس Rabanus Moras.
وذُكر كأحد الملابس الكهنوتَّية للبطريرك في الكنيسة اليونانيَّة، وهو مطرَّز بالذهب والفضة والأحجار الكريمة. ولكنه أحياناً يكون مجرَّد شريط بشراشيب مدلاَّة من طرفه يُلف حول الصدر والظهر محمولاً على الكتف كما نستخدمه في هذا الشكل البسيط فى سر المعمودَّية وفى سر الزيجة المقدَّس.
و في الكنيسة الأرمينيِّة يلبسه الكهنة (القسوس) فوق البطرشيل كأحد ملابس الخدمة العادية. وشكله في الكنيسة السريانَّية كما في الكنيسة القبطيَّة. ويعرفه الموارنة أيضاً كأحد ملابس الخدمة".
وأحياناً يُطلق الزنَّار على بطرشيل الشمَّاس بالذات.
أيضاً الزنار هو عبارة عن شريط من الحرير يربطه الكاهن في كتف كل من:
أ- المُعَمَّد: علامة اتحاده بالمسيح (الشريط الاحمر الحريري الذي يلبسه المعمد (يُربَط علي صدر إبط المعمد)).ب- المكرس: علامة ارتباطه بالمسيح و بالخدمة (الحزام أو المنطقة الجلد التي يلبسها الرهبان أو شريط الشمامسة المكرسين)
ج- العريس: علامة إتحاده بالعروس في المسيح
ويشير إلى الارتباط بالسيد المسيح ودليل علي الاستعداد أيضاً.
* لماذا زنار أحمر؟

يقول قداسة البابا في تأملاته في سفر النشيد لسليمان في المعمودية نرى المعمدّ بملابس بيضاء مع شريط أحمر (الزنّار).
فالملابس البيضاء تشير إلى الحياة الجديدة التي نالها في المعمودية (رو 6: 4) "بغسل الميلاد الثاني، وتجديد الروح القدس" (تي 3: 5). أما الشريط الأحمر (الزنار) فيشير إلى دم المسيح، الذي باستحقاقه ينال المعمد التبرير وغفران الخطايا (أع 2: 38) (أع 22: 16).
أما في خيمة الاجتماع، فكان الدم يرش على جدرانها وعلى مذابحها، دليلاً على أنه بهذا الدم الأحمر ينال مقدم الذبيحة الحياة البيضاء بالتوبة. وهو نفس معنى قول المزمور "إنضح علي بزوفاك فأطهر. واغسلني فأبيض أكثر من الثلج" (مز 51: 7).
الزوفا كانت نوعاً من العشب، يرُش به الدم الأحمر. فتصير الحياة بيضاء بالمغفرة. وهكذا يُولد الأبيض من الأحمر.
* انظر أيضاً: بطرشيل، منطقة.

غاليلاون








الغاليلاون أو الغاليلون هي كلمة يونانية ومعناها زيت وبالتالي يكون معني الكلمة (زيت الفرح) أو (زيت البهجة).
وتطلق على بقايا طبخ زيت الميرون (المضاف إليه زيت الزيتون) قبل تصفيته و تقديسه ويصلي عليه عند تقديس الميرون ويستخدم في صلاة المعمودية (العماد).





الزيت الساذج | الزيت البسيط





مصطلح زيت ساذج يعني الزيت العادي أو الزيت الطبيعي بدون أي صلوات عليه. وغالباً يكون هو الزيت الذي يستخدم في ليلة أبو غلامسيس.
ويتم استخدامه في بعض الطقوس القبطية مثل طقس سر المعمودية..
والزيوت المُصلى عليها مثل زيت الميرون، زيت الغاليلاون

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 01:21 PM   #96
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

مصطلحات كنسية - حرف س
السائح


hermit أو anchorite وهو راهب يحب الوحدة ويعيش في الصحراء (البرية الجوانية) لا يري إنساناً لمدة طويلة يقضي حياته في التسبيح لله و الصلاة من أجل العالم كله.
وقد يتنقَّل بين مكان ومكان..
سهرات سبعة وأربعة


تسبحة تقام ليالي أحد شهر كيهك تحوى 7 ثيؤطوكيات و4 هوسات.
7 و 4 هو اصطلاح حيث يطلق على تسبحة ليالي آحاد كيهك. وسميت كذلك لأنهم يجمعون الآن في تسبحة آحاد كيهك السبع تذاكيات المختلفة لسبعة أيام الأسبوع، والأربعة هوسات اليومية مع قطعها الكيهكية، وتقال كلها في ليلة واحدة. والأصل هو توزيعها على أيام الأسبوع، كما كان متبعاً في القديم، وكما هو متبع الآن في الأديرة.
ستار | حجاب


1- الستارة المدلاة على باب الهيكل – ويسمي الحجاب.
2- الستارة التي تعلق على أعمدةالقبة التي تعلو المذبح. وقد اختفت هذه الآن ولكن لدي السريان والأرمن ستارة تحيط بالمذبح أثناء التريد اليدوي للقربان وتقسيمه.
3- الستر الحريري الذي يغطي القرابين.
<B>ستافروأنا ستاسيما


ستافرو أنا ستاسيما Σταυροαναστάσιμα مصطلح بيزنطى يعنى ترنيمات تنشد للصليب والقيامة معا.
<B>ستافروثيؤطوكيون


ΣταυροΘεοτοκιόν مصطلح بيزنطى يعنى ترنيمات تدور معانيها حول نحيب العذراء مريم الأم تحت أقدام صليب أبنها. انظر: ثيؤطوكيون (ثيؤطوكية).
ستر


مفرد: الستر، جمع: ستور، الستور.
"الستر " veil - cloud - καταπέτασμα في الكنيسة القبطية يعنى ثلاثة أمور:
<B>- هو الستر المدلى على باب الهيكل، وهو غالبا من القطيفة الحمراء المطرزة بصليب كبير في المنتصف.
- الستر الحريرى الذى يغطى القرابين في نهاية طقس تقديم الحمل، أى طقس التقدمة، والذى يرفع عند نداء الشماس بالقبلة المقدسة إيذانا ببدء قداس المؤمنين. (انظر: بروسفارين).
</B>- الستر الذى كان يعلق على أعمدة القبة التى تعلو المذبح، والذى كان يسدل عند بدء التقسيم. وقد اختفى اليوم من الطقس القبطى، ولكن لدى السريان والأرمن ستر يحيط بالمذبح أثناء الرديد اليدوى للقربان وتقسيمه
<B>ستيخولوجيا


στιχολογία مصطلح بيزنطى يعنى ترتيل أو تلاوة إستيخونات من مزامير معينة ليوم معين أو مناسبة كنسية معينة.
<B>إستيخون


كلمة يونانية معناها (آية أو عدد) وهو شطره من الربع القبطي الموزون (جزء من ربع يعني أية أو جزء صغير أو عدد).


* انظر أيضاً: استيخولوجيا.
ستيشيرات


στιχηρά مصطلح طقسى بيزنطى، ونعنى به قطع شعرية ذات وزن واحد يتقدمها في الغالب إستيخونات أى أبيات لآيات مختارة من الكتاب المقدس. وقد سميت هذه القطع في اليونانية "ستيشيرات" (استيشيرات) لأنها منظومة على نسق ترنيمات المزامير الشعرية التى كان الآباء يسمونها بهذا الأسم. فيكون معنى "ستيشيرات" ترنيمات مؤلفة من أبيات شعرية على شبه المزامير. وقيل أن أول من كتب ستيشيرات هو أناطوليوس بطريرك القسطنطينية في القرن الخامس للميلاد.
صلاة السجدة


ثلاث صلوات تقام يوم عيد العنصرة تذكاراً لحلول الروح القدس
السجود


- في السجود لله نتذلل كأمامه طالبين مراحمه وغفران خطايانا.
سجد إبراهيم لبني حث (تكوين 23: 7) علامة شكره لهم وسجد يعقوب لأخيه عيسو (تكوين 32: 3) لينزع عنه روح الغضب والإنتقام.
ويتم ممارسة السجود أو الميطانيات في مختلف العبادات.. اضغط على الرابط الموجود في قسم "صفحات ذات صلة" أسفل الصفحة للاستزادة.
السَّحَر | سحريت


نما اسم خدمة الصباح (السحر) العبرية، وقد تكون الخدمة خاصة أو عامة جمهورية. وهذه الخدمة في منتهي الأهمية لليهودي، وهي فرض واجب عليه. ويري المتصرفون في إجراء هذه الخدمة الأربعة اكتمالات: فالجزء الأول يتصل بالعالم الأرضي السفلي، والجزء الثاني عالم الهواء، والجزء الثالث عالم الملائكة، والجزء الرابع مسكن الله.
الأسرار المقدسة


بالحبشية مستير، وتعني خطة مخفية أو تدبير مخفي. ولكن في سفر الرؤيا 1: 20، 17: 7، وأفسس 5: 32 يعني رمز يمثل هذا السر. والأسرار على الأخص: الإفخارستيا يطلق عليه كلمة سر، وكذلك يُقال أيضاً: السرائر المقدسة - التناول من الأسرار المقدسة، أي ممارسة سر الإفخارستيا بالتناول من جسد الرب ودمه.
وفي الليتورجيات يطلق علي:
1- القرابين التي لم تتقدس بعد
</B>
2- القرابين بعد تقديسها. (المصدر: موقع الأنبا تكلا.
والكنيسة القبطية الأرثوذكسية فيها سبعة أسرار كنسية، وهي:
1- سر المعمودية
2- سر الميرون
3- سر الإفخارستيا
4- سر التوبة والاعتراف
5- سر مسحة المرضى
6- سر الزواج
7- سر الكهنوت

* انظر أيضاً: أغابي، إفخارستيا، ذبيحة، ليتورجية, عشاء الرب، الأنافورا.
أسفار موسى الخمسة | التوراة





كلمة "سفر" تعني كتاب. وأسفار موسى الخمسة أو كتب موسى النبي الخمسة هي الأسفار التي كتبها موسى النبي بنفسه، وهو أساس التوراة وشريعة العهد القديم.

وهذه الأسفار هي (النص الكامل لها):
  1. <LI dir=rtl>سفر التكوين Genesis

  1. <LI dir=rtl>سفر الخروج Exodus
    <LI dir=rtl>سفر اللاويين Leviticus
    <LI dir=rtl>سفر العدد Numbers
  2. سفر التثنية Deuteronomy
وستجد أيضاً في قسم تفسير العهد القديم أكثر من تفسير لكل سفر من أسفار التوراة.. مع مقدمات لكل سفر.

* انظر أيضاً: الناموس.
السلام | قبلة السلام


1- قبلة السلام – و الصلاة الخاصة بها وتسمي صلاة الصلح وهي صيغة السلام المتبادل بين المؤمنين كما أوصي الإنجيل (رو 16: 16)، 1 كو 16:20)، (2كو 13: 12)، (1 ش 5: 26)، (1 بط 5: 14) ويتم بعد الإنجيل و تلاوة قانون الإيمان.
كان سابقاً قبلة حقيقية ثم أصبح مصافحة باليد – منذ عصر كلمنضس الإسكندري على الأرجح
وفي الطقس القبطي يؤدي الكاهن ميطانية للشعب بينما الشعب يصافح بعضه بعضاً باليد
2- بركة السلام التي يلقيها الكاهن على الشعب وصيغتها
"السلام لجميعكم" أو "السلام مع جميعكم"
وفي الطقس السرياني يأخذ الشماس يدي الكاهن بين يديه ثم يمسح وجهه بيديه
وفي الطقس الأرمني ينحني كل واحد لرفيقه
3- التعبير عن توقير المقدسات وعلى الأخص المذبح والإنجيل
سلاه


اصطلاح موسيقي عبري غامض وورد 71 مرة متضمناً في نصوص 39 مزمور كما ورد أيضاً في سفر حبقوق ولم تورده الترجمة القبطية وقد اوردته الترجمة العربية البيروتية كما هو بدون ترجمة – والمعني الأساسي المقصود في كلمة سلاه غير معروف بالتحديد ولكن هناك عدة احتمالات:
أ- يظن البعض انها مشتقة من الفعل العبري سلاه بمعني يرفع أو يعظم، أي انها تشير إلى رفع الصوت عند النطق بالبركة بتقوية اللحن وتوقيعه بشدة فكان سلاه تعني أعط بركتك.
ب- البعض الآخر يعتقد أنها في الأصل العبري سله بمعني إنطراح أو سجود عندما ينفخ الكهنة بالأبواق ينطرح المرنمون والشعب سجوداً لله.
ج- اما المرجح فهو أن اليهود استخدموا هذا المصطلح مرتبطاً بالمزامير التي ترنم بمصاحبة الآلات الموسيقية في العبادة الجمهورية. وقد ترجم في الترجمة اليونانية السبعينية بمعني استراحة، ويقصد بها وقفة موسيقية يتوقف أثناءها المرنمون عن الترانيم لتسمع الآلات الموسيقية وحدها. ويظن آخرون أنها توقف حتى عن العزف أيضاً لإتاحة الفرصة للتأمل في الكلمات التي انشدت.
سمكة







- كانت السمكة رمزاً للسيد المسيح و المسيحيين
- الحروف اليونانية لكلمة (سمكة) تحوى الحروف الأولي لكلمات: (يسوع المسيح ابن الله المخلص


سنجاري


هي نغمة فرايحي يقال بها المزمور في الأعياد السيدية لمزمور قداس العيد وأيام الفرح. والاسم مأخوذ من بلدة (سنجار)، التي كانت في شمال الدلتا في مصر، وإندثرت تحت مياه بحيرة البرلس
السوغيث


السوغيث: عبارة عن قصيدة وزنها بسيط تصلح للمآسى للمسرح الدينى، وتُنْشَد بواسطة فرقتين بطريقة المرابعة، وهي من المداريش.
سيسوموي


مصطلح بمعنى "جسد واحد".
كتاب السنكسار







Synaxarium الكتاب الذي يحوى سير القديسين والشهداء مرتبة حسب العيد اليومي يُتلى الفصل المناسب منه بعد الإبركسيس. ويستخدم في القداس الالهي – يقصد به اعلان سير القديسين.











السيامة


η ceiroτoνiα - imposition of the hand
سيامة، أو "السيامة" هو خطأ لغوي شائع في اللغة العربية، ويُقصَد به "الرسامة"؛ أي رسامة الرتب الكنسيّة المختلفة (الإكليروس).
(أحياناً يٌقال على الشخص الذي يتم رسامته أنه تم تكريزه، أو كرز، والمقصود التكريس
السيناكسيز


كلمة سيناكسيز تعني اعلان وتطلق علي الاجتماع الافخاريستي الخاص بالقداس.
سيمونية






السيمونية أى نوال أي درجة كهنوتية عن غير استحقاق عن طريق الرشوة، وهي نسبة إلى سيمون الساحر الذي لما رأي أنه بوضع أيدي الرسل يعطي الروح القدس قدم لهما (لبطرس ويوحنا الرسولين) دراهم قائلاً (أعطياني أنا أيضا هذا السلطان حتى أي من وضعت عليه يدي يقبل الروح القدس) فقال له بطرس (لتكن فضتك معك للهلاك لأنك ظننت أن تقتني موهبة الله بدراهم ليس لك نصيب ولا قرعة في هذا الأمر لأن قلبك ليس مستقيماً أمام الله) (أعمال الرسل 8:18-21).

</B></B>
</B>

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 01:26 PM   #97
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

مصطلحات كنسية - حرف ش
الشارات / الشيرات


"شارات" أو "شيرات" هي جمع كلمة اليونانية، ومعناها سلام. وتوجد الشارات الأولي والثانية على تذاكية السبت وهي لبش واطس.
وتعني السلام وهي خاصة بالعذراء ويقال بعد تذاكية السبت ( الشيرات الاولي و الشيرات الثانية ) وهو لحن يتمشى مع المناسبة لذلك يمكن أن يقال بالطريقة الفرايحي أو الشعانيني أو الكهيكي أو الصيامي أو الطريقة السنوي والشيرات نوع من التمجيد وليس السلام للتحية.
الشرطونية | وضع اليد







كلمة "شرطونية" كلمة يونانية بمعني وضع اليد. وتقابلها في السريانية (سيامة) وفي العربية (رسامه)، أي إعطاء ختم الروح القدس للشخص المكرس. أو قانونية العمل الكهنوتي أو قانونية الرسامة.
شرقية


- الشرقية هي تجويف في الحائط الشرقي للهيكل يشير إلى حضن الله المفتوح لنا. أي concavity هى الحنية في الحائط الشرقى للهيكل مقابل المذبح.
- فيه أيقونة للسيد المسيح جالساً على العرش ويحمل في يده اليمنى صولجان الملك، وفي يده اليسرى الكرة الأرضية، وأمامه سراج منير.
وفى أسفل الشرقية يوجد الدرج، حيث المكان القديم لجلوس الأسقف وحوله الكهنة
شركة | التناول


وردت باليونانية في (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 16).
الشركة أى التناول أو الإشتراك في الأسرار المقدسة.
وفيه تسلم عنصري الذبيحة للمتناول منفصلتين، ويتناولها المشترك ويداه معقودتان على صدره اليد اليمني على اليد اليسري على هيئة صليب.
Communion - ή κοινωνία أى الاشتراك أو التناول من الجسد المقدس والدم الكريم فى سر الإفخارستيا. ويذكر كتاب التقليد الرسولى: "كل مؤمن فليحرص أن يتناول من الإفخارستيا من قبل أن يذوق شيئا، لأنه إن تناول منها بإيمان، فحتى إذا أعطى له واحد سما مميتا فإنه لا يؤذيه" (وهو ما يقابل قوانين الرسل القبطية: 1: 43).





وفى قوانين هيبوليتس القبطية (القرن الخامس): "الذى يذوق شيئا من قبل أن يتناول الجسد، فإنه يخالف، ويزدرى بالله. أما إذا كمل القداس، فله السلطان أن يأكل ما أحب" (19: 25).
وأثناء التناول من الأسرار المقدسة يرافق الجسد المقدس شماس حاملا شمعة ينير بها على الصينية، ويرافق الكأس شماس آخر حاملا شمعة مضيئة.
وعندما يناول الكاهن الجسد المقدس يقول: " جسد عمانوئيل إلهنا هذا هو بالحقيقة آمين"، فيقول المتناول آمين".
وعندما يناول الدم الكريم يقول: " دم عمانوئيل إلهنا هذا هو بالحقيقة آمين"، فيقول المتناول آمين".
وهذه هو التقليد السحيق في القدم الذى يعود إلى شهادة تأتينا من أوائل القرن الثالث الميلادى، كما يخبرنا كتاب التقليد الرسولى (23: 5 – 11).
وفى قوانين هيبوليتس: "... يدفع لهم الأسقف من جسد المسيح، ويقول: هذا هو جسد المسيح. فيقولون هم: آمين. والذى يدفع لهم من الكأس يقول: هذا هو دم المسيح. فيقولون: آمين" (19: 25).
ففى الشركة يسلم عنصرا الذبيحة للمتناول منفصلان عن بعضهما طبقا للمصادر الطقسية القديمة. وقد استمر التناول بهذا الشكل شرقا وغربا حتى القرن الثانى عشر تقريبا باستثناء حالات خاصة فى الإسكندرية (الكريم ، ولكنه يتحدث أساسا عن تناول عنصرى الذبيحة منفصلين عن بعضهما. (انظر: البابا غبريال الخامس، الترتيب الطقسى، مرجع سابق، ص 87) وهو نفس ما يذكره القمص عبد المسيح المسعودى البراموسى نقلا عن البابا المذكور (انظر: كتاب الخولاجى المقدس، 1902 أفرنكية، مرجع سابق، ص 416)) وشمال أفريقيا وروما لاسيما في زمان الاضطهاد. أما في الكنسة البيزنطية فيصير تناول عنصرى الذبيحة ممزوجين ببعضهما. وفى الطقس اللاتينى اقتصر الأمر على إعطاء المتناول "الجسد المقدس" فقط حيث يتناول الكاهن وحده الدم الكريم.
ويكتفى في حالة تناول الأطفال الرضع بتناولهم الدم الكريم فقط. والبابا غبريال يذكر في هذه الحالة الأخيرة:" يصبغ (الكاهن) سبابة أصبعه من الدم الكريم، ويضعها على الجسد، ويضع ذلك في سقف حلقه (أى حلق الطفل)، ويأمرهم بأن يسقوه الماء".
ويكون التناول بحسب الترتيب وبكل هدوء، الإكليروس أولا بحسب رتبهم الكنسية، ثم الأطفال، ثم الرجال العلمانيون، ثم العذارى والأرامل، ثم النساء.
وفى القانون (28: 2) من قوانين هيبوليتس: ليتحفظ الإكليروس، فلا يسمحوا لأحد أن يتناول من السرائر إلا المؤمنين وحدهم".
ويتناول المشترك من الأسرار المقدسة ويداه معقودتان على صدره، اليد اليمنى على اليد اليسرى على شكل صليب. حيث يضع الكاهن الجوهرة أى الجزء من الجسد المقدس في فمه.
ومن شهادات من القرن لرابع نعرف أن المتناول كان يأخذ الجسد المقدس على راحة يده اليمنى ويتناول لنفسه، ولكن بطلت هذه العادة فى الكنيسة القبطية، وفي ذلك يقول البابا غبريال الخامس (1409 – 1427 م): "وكون أن الكاهن لا يعطى الجسد للشعب في أيديهم مثل بعض الطوائف، فهو لأجل قوله لمريم: لا تلمسينى، لأنى لم أصعد بعد إلى ابى، لكن امض إلى أخوتى وقولى لهم: إنى صاعد الى أبى وأبيكم، وإلهى وإلهكم، يدل على أنهم أخذوا جسده وصاروا واحدا معه (أى: مما يدل على أنهم لم يأخذوا بعد جسده المقدس ليصيروا واحد معه، ومن ثم لا يلمسوه بأيديهم)". أما في حالة تناول الدم الكريم ، فيستخدم المستير spoon في ذلك كما يخبرنا كتاب "الترتيب الطقسى" للبابا غبريال الخامس. وفي الطقس القبطى يتناول الشخص منتصبا واقفا على رجليه، لا راكعا على ركبتيه كما في الطقس السريانى.
وفى القانون السابع عشر من قوانين هيبوليتس القبطية:" امرأة حرة، لا تضع عليها مساحيق في الكنيسة، ولو أنها في سنة عرسها، ولا تدع شعرها محلولا، أو تجعله ضفائر، وهى في بيت الله. ولا تلبس خمائل على رأسها، وهى تريد التناول من السرائر المقدسة".
وبحسب تقليد الكنيسة القبطية لا يُبقي الكاهن في الصينية شيئا من الجسد المقدس بعد تناول الجميع. وإن كان قد فضل معه شئ "يوزعه على الخدام الكبار (أى خدام المذبح)".
أما في حالة نقل الأسرار المقدسة من الكنيسة لمناولة واحد من المرضى: فقد حدد القانون (36) للبابا أثناسيوس بطريرك الإسكندرية شروط ذلك بقوله:" لا يحمل أحد من الكهنة السرائر ويطوف بها الأزقة إلا لأجل واحد مريض، أو أدركته الوفاة وشدة ساعة الموت.
وإذا حملوا السرائر لا يقربوا أحدا إلا المريض وحده، ولا يعملوا بالوجوه ويعطوا لواحد غير مريض. وإذا اضطرهم واحد أن يعطوه من السرائر المقدسة فيكون ذلك له مثل الذى أخفى فضة سيده في الأرض من أجل أنه لم يكرم الكنيسة فيأتى اليها. فلا يكسل إذا أحد، فإنه لا ينبغى التأخر عن الذهاب إلى الكنيسة".
على أنه في حالات تناول المرضى، فإنهم يتناولون الجسد المقدس ممزوجا بالدم الكريم.
لحن شعانيني


كلمة شعانين مأخوذة من (هوشعنا) العربية ومن (اوصانا) اليونانية والقبطية بمعني (خلصنا). وتطلق على يوم أحد الشعانين (حد السعف أو حد الزعف) أي عيد دخول السيد المسيح إلى أورشليم، حيث نادي الأطفال (اوصانا لإبن داود) (إنجيل متى 21:9).وهناك نغمة تقال بها بعض الألحان في عيد أحد السعف وفي عيدي الصليب (17 توت و 10 برمهات) تسمي
دياكون / الشماس الإنجيلي


مفرد: شماس Deacon - جمع: شمامسة، الشمامسة. ويُقال: رتبة الشمّاسية، أو درجة الشماسيَّة، أو الدياكنة (أي الشمامسة). وكذلك "يتشمَّس" أي يصبح شمّاساً، الشموسية.





وتقابلها في السريانية كلمة شماس ومعناها خادم وفي القبطية (ريف شمشي).
وقد ورد ذكرهم لأول مرة في سفر أعمال الرسل (أعمال الرسل 6). واشترطت فيهم إشتراطات تميزهم عن باقي المؤمنين. وكانت الخدمة الاجتماعية هي أولى مسئولياتهم. ونسمع عن القديس اسطفانوس أنه كان يعمل أيضاً بالكرازة والتعليم (أع 10،9،1:6). و الشمامسة هم خدام المذبح، الذين يقومون بالصلاة مع الأب الكاهن، ويساعدونه في إتمام طقوس الصلوات. ولهم أكثر من درجة شماسية.هو الشماس الكامل الخادم الكامل. يخدم المذبح وينذر الشعب ويخدم الفقراء خارج المذبح. وهو عين الكاهن والأسقف. إذا كان بتولاً وأخذ وضع اليد، لا يتزوج. فيكون شماساً مكرساً.
+ وفي رتبة الشمامسة خمس درجات وهي كما يلي بالترتيب التصاعدي:
الإبصالتيس – الأغنسطس – الإيبوذياكون – ذياكون – أرشيذياكوزن
+ ويوجد أيضاً رتبة شماسات.. وهي للفتيات.. و الشماسة رتبة غير كهنوتية، ولكنها خدمية.. كما هو الحال في معمودية النساء الكبيرات وغير ذلك..

* يُكتَب خطأ: الشمماس، الشاماس.


* انظر أيضاً: كتاب الشمامسة والشماسات، من كتب الأنبا متاؤس.
الشماسة


كان يوجد في الكنيسة الأولى شماسات يساعدن الرسل في بعض أمور الخدمة، وتكون في الغالب عذراء أو أرملة لرجل واحد قد بلغت سن الستين.
الشماسة ليست رتبة كهنوتية؛ فلا توضع عليها اليد، وإنما تقام من الأسقف بعد أن يتلو عليها صلاة معينة بعد صلاة الصلح.
ومن أمثلة هؤلاء الشماسات (فيبي) خادمة كنيسة كنخريا (سفر رومية 16:1،2
شمعدان


الشمعدان يوضع حول المذبح (عدد 2)، إشارة إلي ملاكين في قبر السيد المسيح.
شمعة







- نوقد الشموع في الكنيسة إشارة إلى السماء المنيرة بالسيد يسوع المسيح.
- نوقد الشموع أثناء قراءة الإنجيل لأن كلمة الله هي نور العالم.
- نوقد الشموع أمام صور و أيقونات القديسيين لأنهم صارورا نوراً للعالم.
- الشمعة تنير للآخرين و المسيحي يخدم الجميع وينير لهم الطريق.
استخدمت الشموع في الكنيسة منذ بداية مبكرة حيث كانت هي وسيلة الإضاءة في الكنائس إلى جوار القناديل، قبل ظهور المصابيح الكهربائية حديثاً. ومن المعروف أن المصابيح الكهربيَّة لا تغني عن إيقاد الشموع والقناديل في الكنيسة.
وتُصنع الشموع من شمع عسل النحل، أو من زيت الزيتون حسب أمر الرب لموسى (خروج 27: 20). ولقد استخدم الأقباط في القرن الثالث عشر بحسب شهادة بتلر لمبات زجاجَّية ملوَّنة مطليَّة بألوان المينا، متشابكة مع بعضها بأشكال هندسيَّة مبدعة (كالنجف الذي نعرفه اليوم). ويوضع في كل زجاجة منها شمعة موقدة. وكانت تُعلَّق هذه الثُريَّات أمام الهيكل الرئيسي في معظم الكنائس القبطَّية. ولكن بَطُل استخدامها الآن. ويوجد منها أشكال مبدِعة جميلة الصنع في المتحف البريطاني بلندن، وفي كثير من متاحف الغرب.
وفي كنيسة الغرب هناك ما يُعرف باسم "شمعة الفصح – "Paschal Candle"، حيث توقد شمعة كبيرة في الجهة الشماليَّة من المذبح وتوقد في أثناء الصلوات الليتورجيَّة منذ عيد الفصح (القيامة) وطيلة الخمسين المقدَّسة
الشملة


مصطلح "شملة" وهى قطعة من القماش الأبيض تغطي رأس الكاهن وتتدلى على كتفيه. وفي أصلها كانت طويلة يلف بها الكاهن الخديم رأسه، ويتدلى الباقي منها على كتفيه حتى إلى قدميه من ظهره. وفي كنائس المدن حلَّ محلها الطيلسانة التي يرتديها الكهنة العلمانيون، ولكنها لا زالت مستخدمة عند الكهنة الرهبان في الأديرة.
ويذكر بتلر Butler أنه كان هناك نوع من الشملة يُطلق عليه اسم fanon كان يُلبس فوق رأس البابا أثناء القدَّاس الالهى بدلاً من التاج في يوم خميس العهد، عند قيام البابا بأداء طقس غسيل الأرجل.
والشملة إلى جانب استخدامها الواسع في الكنيسة القبطَّية حتى اليوم، فهي شائعة الاستخدام في الكنائس البيزنطَّية والسريانيَّة والأرمينيَّة، ولكنها عند الأرمن صغيرة وذات ياقة صلبة. وهي معروفة أيضاً عند الموارنة. واستخدام الشملة ظهر أولاً في الشرق ومنه انتقل إلى الغرب.
الشهيد | الشهداء







المفرد: شهيد، الشهيد - الجمع: شهداء، الشهداء - مثنى: شهيدة، الشهيدة - جمع المثنى: شهيدات، الشهيدات
كلمة شهيد باليونانية μaρτηρός وبالإنجليزية Martyr. والشهيد هو الأمين في شهادته. و"الشاهد" هو مَنْ يخبر بما شهده، وجمعها "شهود" أو "شُهَّد". ولذلك فالشاهد هو الشهيد، أما "الشهادة" -كمصدر- فهي الخبر القاطِع. فحين نقول: شَهِدَ فلان على كذا، أي أخبر به خبراً قاطِعاً.
وهناك نوعين من الشهادة: إما الشهادة بالفم، أو شهادة الدم. واصطُلِح كنسيّاً على تسمية مَنْ يُتَمِّم الشهادة للمسيح بالفم، ويلحقه أي نوع من العذابات لا تؤدي إلى موته، باسم "مُعْتَرِف". ومَنْ يكمِّل الشهادة للمسيح بالدم باسم "شهيد".
ويوجد شهداء الحق، وشهداء العقيدة، وشهداء الوطن، وشهداء الواجب.. إلخ. ولكن الكنيسة في صلواتها الليتورجية تخص بالذِّكر شهداء يسوع. أي الذين لهم إيمان صحيح، وشهدوا له في حياتهم سواء بالدم أو بالفم، وتحمَّلوا في مقابل ذلك عذابات وآلامات كثيرة، إما أفضَت إلى الموت أم لا، وهؤلاء هم "الشهداء والمعترفون".
وللشهداء في الكنيسة مكانة رفيعة، لأن الإيمان الذي تسلَّمته الكنيسة عبر إلينا عائماً على دمائهم، أو موثَّقاً باعترافاتهم. وبحسب التقليد الكنسي، فهم يأتون في الترتيب بعد العذراء القديسة مريم والدة الإله، ومصاف السمائيين، والقديس يوحنا المعمدان، ورؤساء الآباء والأنبياء. وفي مقدمة هؤلاء الشهداء الآباء الرسل الأطهار. وكان القديس استفانوس رئيس الشمامسة هو أول شهداء المسيحية.
مجمرة | مبخرة | شورية





بالقبطية "تي شوري"
* الجمع: مجامر، المجامر، مباخر، المباخر.
المبخرة أو الشوريه أو المجمرة هي الوعاء الذي يحوي الجمر والبخور وتتميز المبخرة الشرقية بأنها تحمل جلاجل متصلة بالسلاسل.
- إناء من الفضة أو النحاس يوضع فيه الجمر ويحرق البخور لله
- تشير إلى العذراء الحاملة للمسيح كالنار المتحدة بالفحم
- (اللاهوت متحد بالناسوت)

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 01:28 PM   #98
 
رقم العضوية : 36349
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مع بابا يسوع
المشاركات: 243,313
معدل التقييم : 33
mony22 is on a distinguished road
افتراضي

موضوع رائع جداومتكامل وشامل لكل المصطلحات الكنسيه

الله ينورعليك استاذى الكبيروعلى الاموره ياسمين للمعلومات القيمه للمصطلحات الكنسيه
وتعريفهابكل دقه ميرسى

ميرسى ياغالى بحيك بجدماهوتلميذتك وسعيده باستاذها

mony22 متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 05:30 PM   #99
 
رقم العضوية : 2056
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 14,464
معدل التقييم : 10
ابو ماضى is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mony22 عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط
موضوع رائع جداومتكامل وشامل لكل المصطلحات الكنسيه

الله ينورعليك استاذى الكبيروعلى الاموره ياسمين للمعلومات القيمه للمصطلحات الكنسيه
وتعريفهابكل دقه ميرسى

ميرسى ياغالى بحيك بجدماهوتلميذتك وسعيده باستاذها

عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط

ابو ماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 05:35 PM   #100
 
رقم العضوية : 14003
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: اسوان
المشاركات: 1,006
معدل التقييم : 10
يوستينة is on a distinguished road
افتراضي

معلومات حلوووووووووووووووووووووة قوى

يوستينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصطلحات, المصطلحات, الكنسية, حرف, حرف(ج), كنسية, قاموس

مواضيع ذات صله منتدي الطقس الكنسي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 PM.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin Copyright © 2013 vBulletin Solutions, Inc

sitemap.php - sitemap.html

Feedage Grade A rated
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D8%B1%D8%AC%D8%B3-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%B7%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
   سياسة الخصوصية - privacy policy - الانجيل مسموع ومقروء - راديو مسيحى - sitemap              خريطة المنتدى
أقسام المنتدى

كتاب مقدس و روحانيــــــات @ المواضيع الروحيه @ شبابيات @ قصص وتأمـــــلات @  العقيدة المسيحية الأرثوذكسية @ منتدى الصوتيات و المرئيات @ المرئيات و الأفلام المسيحية @ منتدى الترانيم @ ترانيم فيديو كليب @ منتدى الألحان والقداسات والعظات والتماجيد @ صور وخلفيات مسيحية @ منتدى صور لرب المجد @ منتدى صور للعذراء مريم @ منتدى صور للقديسين والشهداء @ منتديات الصور العامة @ قديسين وشهداء وأباء كنيستنا @ معجزات القديسين @ أقوال الأباء وكلمات منفعة @ تماجيد ومدائح قديسين @ شنوديات @ المنتديات المسيحية @ قصص دينية للأطفال @ صور للتلوين  @ منتدى أفكار جديدة للخدمة @ المنتديات العامة @ من كل بلد اكلة @ المنتدى الرياضى منتدى الكتب المسيحية @ منتدى الطب والصحة @ منتدى الادبى العام @ منتدى الصلاه وطلباتها @ دراسات في العهد القديم @ دراسات العهد الجديد  @شخصيات من الكتاب المقدس @ منتديات المسرح الكنسي @ منتدي نصوص مسرحيات مسيحية @ الاخراج وادارة المسرح @ الموسيقي التصويرية  @ أســـامى للولاد +*Boy names*+ @ أســـامى بنات +*Girl names*+ @ منتدى أم النور العذراء مريم @ منتديات الاسرة @ منتدى الديكور @ صحة وجمال @ منتدى اللغات @ منتدى اللغة القبطية @ منتدى اللغة الانجليزية @ سير القديسين والشهداء @ منتدي الطقس الكنسي @ منتدي اللاهوت و العقيدة @ ايات من الكتاب المقدس @ رنم ألف وأكتب @ منتدى قداسة البابا كيرلس السادس @ منتدى التاريخ الكنسي @ السنكسار اليومى @ فيديو مسرحيات وعروض كنسيه @ الانجيل اليومي @ منتدى الأخبار @ كلام فى الحب  @ منتدى اسماء الأطفال +* Baby Names *+ @ القسم القانوني @ منتدى رعاية الطفل @ ترانيـــم أطفـــال @ ملتيميديا الطفل المسيحى @ منتدي الأسرة المسيحية @ صـور مسيحيـة @ مزامير داوود مع القيثارة والعود @ القديسيــــن والآباء @ منتدى الخدمة الكنسية @ منتدى المواضيع العامة @ الأخبار و الأبحاث الطبية @ العلاج الطبيعى والأعشاب @ منتدي دراسات الكتاب المقدس @ Foreign News @ ترفيه وتسلية @ قضايا ساخنة @ فضائيات - فيديوهات @ منتدي البابا تواضروس الثانى @ News @

1 2 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 18 19 20 21 22 26 27 29 30 33 35 36 40 42 43 52 53 54 56 63 69 70 77 78 79 84 88 89 91 92 96 107 108 113 115 116 120 121 122 123 124 129 130 131 146 148 150 172 173 185 189 190 191 192 193 194 199 200 204 205 206 207 208 209 211 212 218 219 221 222 223 224 226 227 228 229 230 231 237 238 239 240 241